صورة تخيلية للديناصور سيتاكوساورس “الأليف”.

واشنطن -رويترزاستعان علماء بهياكل صغيرة محفوظة في جلود متحجرة لتحديد لون وطرق تخفي ديناصور صغير له أنف أشبه بمنقار الببغاء وشعر كثيف على ذيله كان يجوب غابات كثيفة في الصين قبل نحو 120 مليون عام.وقال العلماء إن ديناصور سيتاكوساورس كان بني اللون في...

علماء يحددون لون ديناصور سيتاكوساورس "الأليف"

واشنطن -رويترزاستعان علماء بهياكل صغيرة محفوظة في جلود متحجرة لتحديد لون وطرق تخفي ديناصور صغير له أنف أشبه بمنقار الببغاء وشعر كثيف على ذيله كان يجوب غابات كثيفة في الصين قبل نحو 120 مليون...

18 سبتمبر 2016

واشنطن -رويترز
استعان علماء بهياكل صغيرة محفوظة في جلود متحجرة لتحديد لون وطرق تخفي ديناصور صغير له أنف أشبه بمنقار الببغاء وشعر كثيف على ذيله كان يجوب غابات كثيفة في الصين قبل نحو 120 مليون عام.

وقال العلماء إن ديناصور سيتاكوساورس كان بني اللون في الأساس لكن بدرجة أخف تميل إلى الصفرة في الذيل والبطن وهو نمط يسمى بالألوان الواقية ربما ساعدته في الاختفاء من الحيوانات المفترسة الأكبر حجما. وعاش الديناصور على العشب وكان طوله في المتوسط 1.5 متر.

وأوضح الباحثون أن نمط الألوان يدل على أن سيتاكوساورس عاش في غابات كثيفة الأشجار. وأقام الباحثون نموذجا ثلاثي الأبعاد للديناصور بنفس الحجم الطبيعي وبكامل ألوانه. وقال جاكوب فينثل الباحث بجامعة بريستول البريطانية "نموذجنا يدل على أنه كان جذابا للغاية. اعتقد أنه كان (أشبه) بحيوان أليف رائع". وديناصورات سيتاكوساورس واحدة من أكثر أنواع الديناصورات خضوعا للدراسات العلمية لوجود المئات من الحفريات.

انتهى

علوم

لماذا يسعى العلماء للكشف على منشأ "كورونا"؟

لماذا يبحث العلماء عن منشأ "كورونا"؟

ما زال العلماء يسعون إلى حل لغز كيف وصل فيروس كورونا إلى البشر ومعرفة الحيوان الوسيط الذي حمل الفيروس من الخفافيش إلى الإنسان.

"المدينة الذهبية المفقودة" تكشف أسرار حياة المصريين القدماء

علوم حضارات

"المدينة الذهبية المفقودة" تكشف أسرار حياة المصريين القدماء

منازل من القرميد وأفران لطهي اللحوم وأواني فخارية وتماثيل ونقوش ورفات مدفونة تحت الرمال لأكثر من 3000 عام، قد تُعيد كتابة تاريخ حياة المصريين القدماء.

رسميًا.. الإعلان عن رائدي فضاء جديدين في الإمارات

علوم فلك

رسميًا.. الإعلان عن رائدي فضاء جديدين في الإمارات

أعلنت دولة الإمارات اسمي رائدي الفضاء الإماراتيين الجديدين ضمن "برنامج الإمارات لرواد الفضاء"، من بينهما أول رائدة فضاء عربية.