تستطيع الطائرة الجديدة أن تحدد طبيعة البيئة المحيطة بها عن طريق أجهزة مسح تعمل بالليزر وتقنية يطلق عليها “سلام”، لتحديد المسافة بين الطائرة والأجسام المحيطة بها، وبالتالي تقوم برسم خريطة للموقع.

صحيفة الخليجابتكر فريق من الباحثين في السويد، طائرة بدون طيار يمكنها الانتقال ما بين الطيران والسير على الأرض، ومن الممكن استخدامها في التنقيب عن المناجم تحت سطح الأرض بدون الحاجة إلى معاونة من البشر. وتستطيع الطائرات التي تعمل بدون طيار أن تحلق بشكل...

طائرة بدون طيار لرسم خرائط المناجم

صحيفة الخليجابتكر فريق من الباحثين في السويد، طائرة بدون طيار يمكنها الانتقال ما بين الطيران والسير على الأرض، ومن الممكن استخدامها في التنقيب عن المناجم تحت سطح الأرض بدون الحاجة إلى معاونة من البشر. وتستطيع الطائرات التي تعمل بدون طيار أن تحلق بشكل...

2 أكتوبر 2017

صحيفة الخليج

ابتكر فريق من الباحثين في السويد، طائرة بدون طيار يمكنها الانتقال ما بين الطيران والسير على الأرض، ومن الممكن استخدامها في التنقيب عن المناجم تحت سطح الأرض بدون الحاجة إلى معاونة من البشر. وتستطيع الطائرات التي تعمل بدون طيار أن تحلق بشكل آلي اعتمادا على أنظمة تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية "جي.بي.إس"؛ ولكن نظراً لأن إشارات الأقمار الصناعية لا تستطيع اختراق الطبقة الأرضية لمسافات عميقة، فإن التنقيب عن المناجم تحت الأرض عادة ما يتطلب وجود عنصر بشري. ولكن الباحث أحمد النعماني وزملاءه في "شركة إينكونوفا السويدية" لتصنيع الطائرات بدون طيار عملوا على علاج هذه المشكلة، ويقول النعماني: تستطيع الطائرة الجديدة أن تحدد طبيعة البيئة المحيطة بها عن طريق أجهزة مسح تعمل بالليزر وتقنية يطلق عليها "سلام"، لتحديد المسافة بين الطائرة والأجسام المحيطة بها، وبالتالي تقوم برسم خريطة للموقع الذي تتواجد فيه بسرعة كبيرة.
واستخدمت شركة إينكونوفا مؤخرا طائرة تعمل بدون طيار في رسم خريطة منجم تحت الأرض في مالي باستخدام التقنية، خلال فترة لا تتجاوز عشر دقائق فحسب. وأعرب الباحث "أدريانو مازيني" بجامعة أوسلو في النرويج، عن اعتقاده أن الطائرات بدون طيار تعتبر حلا مثاليا لاستكشاف المناطق الخطرة، موضحا أنه من الممكن تحميل معدات استكشاف عالية الكفاءة وخفيفة الوزن على متن هذه الطائرات.

انتهى

علوم

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

وثقت دراسة جديدة للمرة الأولى تأثيرات السفر إلى الفضاء طويلًا على أدمغة البشر.

الزهرة لم تحتضن يوما أي محيطات... والأرض أفلتت بصعوبة من المصير عينه

علوم فلك

دراسة: الأرض أفلتت بصعوبة من مصير كوكب الزهرة

تستبعد دراسة جديدة فرضية وجود حياة سابقة على كوكب الزهرة المعروف أيضًا باسم "توأم الأرض".

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

علوم

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

لفهم التأثيرات المناخية والتخطيط لها بشكل كامل في ظل أي سيناريو، يجب على الباحثين وصانعي السياسات النظر إلى ما هو أبعد من معيار عام 2100.