امراة تحمل كلبا خلال مسابقة للحيوانات الأليفة في نيويورك.

رويترز- هل يمكن أن تكون الحيوانات الأليفة مفيدة للصحة؟.. تشير دراسة إلى أن الإجابة قد تكون نعم.فقد وجد باحثون أن الأمريكيات اللواتي تتجاوز أعمارهن 50 عاما ويتمتعن بصحة جيدة بشكل عام أقل عرضة للوفاة بالسكتة الدماغية إذا كن يربين قطة أو كلبا. وبعد حساب...

صاحبات الحيوانات الأليفة أقل عرضة للوفاة بالسكتة الدماغية

رويترز- هل يمكن أن تكون الحيوانات الأليفة مفيدة للصحة؟.. تشير دراسة إلى أن الإجابة قد تكون نعم.فقد وجد باحثون أن الأمريكيات اللواتي تتجاوز أعمارهن 50 عاما ويتمتعن بصحة جيدة بشكل عام أقل عرضة للوفاة بالسكتة الدماغية إذا كن يربين قطة أو كلبا. وبعد حساب...

25 June 2016

رويترز- هل يمكن أن تكون الحيوانات الأليفة مفيدة للصحة؟.. تشير دراسة إلى أن الإجابة قد تكون نعم.

فقد وجد باحثون أن الأمريكيات اللواتي تتجاوز أعمارهن 50 عاما ويتمتعن بصحة جيدة بشكل عام أقل عرضة للوفاة بالسكتة الدماغية إذا كن يربين قطة أو كلبا. وبعد حساب الزيادة في النشاط البدني المطلوب من أصحاب الكلاب تبين أن انخفاض خطر الوفاة بالسكتة الدماغية مرتبط بتربية القطط أكثر من ارتباطه بتربية الكلاب.

ودرس الباحثون ما يقرب من أربعة آلاف حالة في سن الخمسين أو أكثر لا يعانون من أمراض خطيرة وشاركوا في دراسة مسحية عن الصحة والتغذية بين عامي 1988 و1994. وقال هؤلاء إنهم يربون حيوانات أليفة. وأجاب المشاركون أيضا عن أسئلة عن النشاط البدني والوزن والطول وعادات التدخين وغيرها من المخاطر الصحية. وكان أكثر من نصفهم يعاني من زيادة الوزن أو البدانة. وكان نحو 35 في المئة يربون حيوانا أليفا.. كلبا في الأغلب.

ووفقا لمؤشر الوفيات الوطني فإنه بدءا من عام 2006 توفي 11 من كل ألف شخص لا يربون حيوانات أليفة وذلك نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية مقابل سبعة من كل ألف من مربي الحيوانات الأليفة. وفيما يتعلق بالسكتة الدماغية تحديدا كان أصحاب الحيوانات الأليفة من الذكور عرضة للوفاة بنفس القدر لكن الإناث كن أقل عرضة لذلك بنسبة 40 في المئة.

انتهى

علوم

دلائل مهمة في خرزات العصر الحجري

دلائل مهمة في خرزات العصر الحجري

انبهر علماء آثار برؤية بقع صغيرة من الألوان عندما كانوا ينقبون في قبر عمره 9000 سنة لدى موقع بعجة في الأردن، في عام 2018.

"سلطان النيادي" يعود إلى الإمارات

علوم فلك

"سلطان النيادي" يعود إلى الإمارات

يعود اليوم النيادي إلى أرض وطنه بعد بعد إكماله لنحو 4000 ساعة عمل في الفضاء.

سلطان النيادي يجري تجربة ارتداء بذلة "سبيس إكس"

علوم فلك

سلطان النيادي يجري تجربة ارتداء بذلة "سبيس إكس"

يواصل النيادي استعدادات العودة إلى كوكب الأرض بعد إنجاز المَهمة التي امتدت لـ6 أشهر، شارك خلالها في أكثر من 200 تجربة علمية.