خيـولٌ مساعـدة

فرنسا (أ ف ب) - صحيفة الاتحادأُطلق في فرنسا مشروع للحفاظ على غابة عمرها خمسة آلاف سنة وإعادتها إلى الشكل الذي كانت عليه قبل دخول زراعات غريبة إليها، من خلال الاستعانة بالخيول بعيداً عن الآلات التي يمكن أن تسبب ضرراً بيئياً. بدأت هذه العملية آخر شهر...

خيـولٌ مساعـدة

فرنسا (أ ف ب) - صحيفة الاتحادأُطلق في فرنسا مشروع للحفاظ على غابة عمرها خمسة آلاف سنة وإعادتها إلى الشكل الذي كانت عليه قبل دخول زراعات غريبة إليها، من خلال الاستعانة بالخيول بعيداً عن الآلات التي...

24 نوفمبر 2016

فرنسا (أ ف ب) - صحيفة الاتحاد
أُطلق في فرنسا مشروع للحفاظ على غابة عمرها خمسة آلاف سنة وإعادتها إلى الشكل الذي كانت عليه قبل دخول زراعات غريبة إليها، من خلال الاستعانة بالخيول بعيداً عن الآلات التي يمكن أن تسبب ضرراً بيئياً. بدأت هذه العملية آخر شهر أكتوبر الماضي، في منطقة محمية في الشرق الفرنسي، ساهم طقسها البارد والرطب في الحفاظ على أحراجها القديمة التي تعود إلى خمسة آلاف عام.
والهدف من هذا البرنامج، الحفاظ على هذه الغابات، وإزالة العناصر الغريبة التي دخلت إليها في العقود الماضية، لتعود الغابة، كما كانت عليه في قديم الزمان. وتقول كريستين دودلان المسؤولة في شبكة "ناتورا 2000" الأوروبية المعنية بالمواقع الطبيعية ذات القيمة التراثية الكبيرة "الهدف من هذه الأعمال إزالة الصنوبريات المزروعة في الستينيات من القرن العشرين"، لتستعيد الغابة شكلها ونظامها البيئي القديم. وتجري هذه المهمة تحت إشراف المكتب الوطني للغابات، وتستخدم فيها خيول قوية تستطيع أن تجر الأشجار بعد ربطها بأسلاك. وتجر هذه الخيول يومياً 400 إلى 500 كيلوجرام.

انتهى

علوم

رسميًا.. الإعلان عن رائدي فضاء جديدين في الإمارات

رسميًا.. الإعلان عن رائدي فضاء جديدين في الإمارات

أعلنت دولة الإمارات اسمي رائدي الفضاء الإماراتيين الجديدين ضمن "برنامج الإمارات لرواد الفضاء"، من بينهما أول رائدة فضاء عربية.

كيف قاد توت عنخ آمون العالم إلى اكتشاف "المدينة المفقودة"؟

علوم حضارات

كيف قاد توت عنخ آمون العالم إلى اكتشاف "المدينة المفقودة"؟

قاد الملك توت عنخ آمون علماء الأثار إلى اكتشاف "المدينة المفقودة" أكبر حواضر مصر القديمة، في مفاجأة جديدة من مفاجآت الفرعون الشاب الذي حير العالم.

"براكة"

علوم

"براكة".. رسميا تبدأ التشغيل التجاري

حقبة جديدة من الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة لدعم النمو والتنمية المستمرة في دولة الإمارات والمنطقة لعقود قادمة.