لحظة إطلاق الصاروخ “لونغ مارش-3 بي” حاملا معه المسبار “تشانغ اه-4” وكذلك مركبة هبوط ومركبة جوالة من مركز إطلاق الأقمار الصناعية “شيتشانغ”، الواقعة في جنوب غرب الصين. الصورة: STR AFP/GETTY IMAGES

رويترزقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن الصين أطلقت -يوم أمس السبت- أول مسبار على الإطلاق للهبوط على الجانب المعتم من القمر، في خطوة تعد علامة بارزة على طريق برنامجها الفضائي الطموح. ومن المتوقع أن يهبط المسبار "تشانغ إيه-4" بشكل سلس لأول مرة...

"تشانغ إيه-4".. أول مسبار صيني للهبوط على الجانب المعتم من القمر

رويترزقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن الصين أطلقت -يوم أمس السبت- أول مسبار على الإطلاق للهبوط على الجانب المعتم من القمر، في خطوة تعد علامة بارزة على طريق برنامجها الفضائي الطموح. ومن المتوقع أن يهبط المسبار "تشانغ إيه-4" بشكل سلس لأول مرة...

9 ديسمبر 2018

رويترز
قالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن الصين أطلقت -يوم أمس السبت- أول مسبار على الإطلاق للهبوط على الجانب المعتم من القمر، في خطوة تعد علامة بارزة على طريق برنامجها الفضائي الطموح. ومن المتوقع أن يهبط المسبار "تشانغ إيه-4" بشكل سلس لأول مرة على الجانب البعيد من القمر، وفقا لما ذكرته شينخوا. ووصلت مركبات فضائية إلى هذا الجانب من القمر من قبل لكن لم يسبق لأي منها الهبوط عليه.
ويمثل تطوير برنامج الفضاء الصيني أولوية للزعماء الصينيين. ودعا الرئيس الصيني "شي جين بينغ" إلى أن تؤسس الصين نفسها كقوة في مجال الفضاء. وقالت شينخوا إن صاروخا من طراز "لونغ مارش-3 بي" انطلق عند الساعة 2:23 صباحا (18:23 بتوقيت غرينتش يوم الجمعة)، حاملا المسبار وكذلك مركبة هبوط ومركبة جوالة من مركز إطلاق الأقمار الصناعية "شيتشانغ"، الواقعة في جنوب غرب الصين. ونقلت شينخوا عن إدارة الفضاء الوطنية الصينية القول إن مهام المسبار تشمل، المراقبة الفلكية اللاسلكية ذات التردد المنخفض ومسح التضاريس والسطح وكشف التركيب المعدني وقياس الإشعاع النيوتروني والذرات المحايدة، من أجل دراسة البيئة على الجانب البعيد من القمر. وتسعى الصين إلى اللحاق بروسيا والولايات المتحدة لتصبح قوة كبرى في الفضاء بحلول عام 2030. وتعتزم تدشين بناء محطة فضاء مأهولة خاصة بها العام المقبل.

علوم

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

وثقت دراسة جديدة للمرة الأولى تأثيرات السفر إلى الفضاء طويلًا على أدمغة البشر.

الزهرة لم تحتضن يوما أي محيطات... والأرض أفلتت بصعوبة من المصير عينه

علوم فلك

دراسة: الأرض أفلتت بصعوبة من مصير كوكب الزهرة

تستبعد دراسة جديدة فرضية وجود حياة سابقة على كوكب الزهرة المعروف أيضًا باسم "توأم الأرض".

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

علوم

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

لفهم التأثيرات المناخية والتخطيط لها بشكل كامل في ظل أي سيناريو، يجب على الباحثين وصانعي السياسات النظر إلى ما هو أبعد من معيار عام 2100.