عرضت “أكاديمية العلوم” في ياكوتيا بروسيا لقطات تظهر فيها رأس ذئب (وهي بحالة جيدة) لقي مصرعه منذ نحو 40 ألف عام. الصورة: فاليري بلوتنيكوف، رويترز.

رويترزقبل 40 ألف سنة لقي ذئب مصرعه في منطقة تعرف الآن باسم "سيبيريا"، لكن الجليد حفظ رأس هذا الذئب في حالة جيدة جدا، لدرجة أن الفراء والأسنان والمخ وأنسجة الوجه لم يصبها أي تلف تقريبا.وذكرت صحيفة "سيبيريان تايمز" المحلية أن أحد السكان عثر على الرأس في...

الكشف عن رأس ذئب محفوظة في الجليد منذ 40 ألف عام

رويترزقبل 40 ألف سنة لقي ذئب مصرعه في منطقة تعرف الآن باسم "سيبيريا"، لكن الجليد حفظ رأس هذا الذئب في حالة جيدة جدا، لدرجة أن الفراء والأسنان والمخ وأنسجة الوجه لم يصبها أي تلف تقريبا.وذكرت صحيفة "سيبيريان تايمز" المحلية أن أحد السكان عثر على الرأس في...

16 June 2019

رويترز
قبل 40 ألف سنة لقي ذئب مصرعه في منطقة تعرف الآن باسم "سيبيريا"، لكن الجليد حفظ رأس هذا الذئب في حالة جيدة جدا، لدرجة أن الفراء والأسنان والمخ وأنسجة الوجه لم يصبها أي تلف تقريبا.
وذكرت صحيفة "سيبيريان تايمز" المحلية أن أحد السكان عثر على الرأس في الصيف الماضي، على ضفاف نهر بمنطقة "ياكوتيا" قرب الدائرة القطبية. وأضافت الصحيفة أن الرأس سلمت إلى "أكاديمية العلوم" في ياكوتيا، وأُرسلت عينات وبيانات لمختبرات أبحاث خارجية -بمساعدة علماء آخرين من اليابان والسويد- لتحديد العمر التقريبي، والذي تبين أنه نحو 40 ألف عام.
وتم خلال هذا الأسبوع، عرض رأس الذئب في لقطات قدمتها الأكاديمية، إذ يبدو الرأس فيها أكبر بوضوح من رأس الذئب في العصر الحالي والفراء يغطيها ويمكن كذلك رؤية الأسنان. أما الخطوة المقبلة فهي حفظ الرأس بالطرق العلمية للحيلولة دون تحللها.

علوم

في صحراء "أريزونا".. ناسا تستعد للسير على القمر

في صحراء "أريزونا".. ناسا تستعد للسير على القمر

يتجول رواد فضاء في منطقة مغطاة بالحمم البركانية لاختبار الأدوات والإجراءات اللازمة لبعثات القمر الحقيقية.

مصر: مقبرة ملونة واكتشافات أثرية جديدة

علوم آثار

مصر: مقبرة ملونة واكتشافات أثرية جديدة

الكشف عن مقبرة المدعو "خنوم جد إف" كاهن المجموعة الهرمية للملك ونيس, وكذلك الكشف عن مقبرة "ميسي" كاهن المجموعة الهرمية للملك "بيبي الأول".

روائع كونية ساحرة في صحراء أبوظبي الآسرة

علوم فلك

روائع كونية ساحرة في صحراء أبوظبي الآسرة

استغرق التقاط هذه الصورة المميزة لذراع مجرة "درب التبانة" أكثر من نصف ساعة في سبيل إبراز هذه التفاصيل اللونية الفاتنة.