توصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد دراسة فضلات متحجرة تعود إلى ديناصورات عاشت في ما يشكل اليوم ولاية “يوتا” الأميركية في العصر الطباشيري (قبل 135 إلى 65 مليون سنة). الصورة: University of Colorado

باريس- أ ف بتوصل باحثون إلى أن بعض الديناصورات الضخمة آكلة العشب التي عاشت في أميركا الشمالية قبل نحو 75 مليون سنة، كانت تقتات أحيانا على القشريات في بعض الأوقات من السنة.. وهي نتيجة مفاجئة للعلماء. وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد دراسة فضلات متحجرة...

الديناصورات العاشبة كانت تقتات على القشريات

باريس- أ ف بتوصل باحثون إلى أن بعض الديناصورات الضخمة آكلة العشب التي عاشت في أميركا الشمالية قبل نحو 75 مليون سنة، كانت تقتات أحيانا على القشريات في بعض الأوقات من السنة.. وهي نتيجة مفاجئة للعلماء. وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد دراسة فضلات متحجرة...

25 سبتمبر 2017

باريس- أ ف ب
توصل باحثون إلى أن بعض الديناصورات الضخمة آكلة العشب التي عاشت في أميركا الشمالية قبل نحو 75 مليون سنة، كانت تقتات أحيانا على القشريات في بعض الأوقات من السنة.. وهي نتيجة مفاجئة للعلماء. وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد دراسة فضلات متحجرة تعود إلى ديناصورات عاشت في ما يشكل اليوم ولاية "يوتا" الأميركية في العصر الطباشيري (قبل 135 إلى 65 مليون سنة).
ولدى تحليل هذه الفضلات المتحجرة، عثر العلماء على بقايا من خشب وهياكل لقشريات، بحسب ما أفادت "كارن شين" المسؤولة في متحف التاريخ الطبيعي في جامعة "كولورادو"، وهي المشرفة على هذه الدراسة التي نشرت خلاصاتها في مجلة "ساينتفيك ريبورتس". وقالت لوكالة فرانس برس "كان الأمر مفاجئا لنا أن نكتشف أن هذه الديناصورات العاشبة الضخمة كانت تقتات على حيوانات قشرية".
ورجّح الباحثون أن يكون استهلاك الديناصورات للقشريات كان موسميا، وربما مرتبطا بفترة الإنجاب. وأشارت الباحثة إلى أن الطيور التي تعيش اليوم -والتي يقول علماء التطور إن أسلافها هي الديناصورات- تستهلك كميات أكبر من البروتين والكالسيوم في فترة التكاثر. ولم يحدد العلماء بعد ما هي أنواع القشريات التي تقتات عليها هذه الديناصورات، وهم يأملون العثور على عيّنات جديدة تفيد في هذا الأمر. ويقول العلماء إن تلك الديناصورات كانت بطول تسعة أمتار، وإن وزنها كان يصل إلى ثلاثة أطنان. ويعتقد البض أنها كانت تعيش في مجموعات، وتعتني بصغارها بعد خروجها من البيض.

انتهى

علوم

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

وثقت دراسة جديدة للمرة الأولى تأثيرات السفر إلى الفضاء طويلًا على أدمغة البشر.

الزهرة لم تحتضن يوما أي محيطات... والأرض أفلتت بصعوبة من المصير عينه

علوم فلك

دراسة: الأرض أفلتت بصعوبة من مصير كوكب الزهرة

تستبعد دراسة جديدة فرضية وجود حياة سابقة على كوكب الزهرة المعروف أيضًا باسم "توأم الأرض".

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

علوم

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

لفهم التأثيرات المناخية والتخطيط لها بشكل كامل في ظل أي سيناريو، يجب على الباحثين وصانعي السياسات النظر إلى ما هو أبعد من معيار عام 2100.