يهتم الباحثون بالبحث عن أدلة حول ما إذا كانت تصرفات الشعوب القديمة قد أفادت أو أضرت بالتنوع البيولوجي، وسمحت لهم بالإقامة بشكل مستدام أو لا في منطقة لفترة طويلة من الزمن. الصورة: Patrick Pleul, dpa/Corbis

صحيفة الاتحادأكدت دراسة حديثة أن الجنس البشري يغير في الأرض منذ أكثر من 4000 عام، وأن تغير المناخ والاحتباس الحراري له جذور تعود إلى ما قبل بناء الأهرامات في مصر. ونقل موقع"Mirror" عن البروفيسور "مايكل بارتون"، من كلية التطور البشري والتغيير الاجتماعي...

الاحتباس الحراري عمره 4000 عام

صحيفة الاتحادأكدت دراسة حديثة أن الجنس البشري يغير في الأرض منذ أكثر من 4000 عام، وأن تغير المناخ والاحتباس الحراري له جذور تعود إلى ما قبل بناء الأهرامات في مصر. ونقل موقع"Mirror" عن البروفيسور "مايكل بارتون"، من كلية التطور البشري والتغيير الاجتماعي...

4 سبتمبر 2019

صحيفة الاتحاد
أكدت دراسة حديثة أن الجنس البشري يغير في الأرض منذ أكثر من 4000 عام، وأن تغير المناخ والاحتباس الحراري له جذور تعود إلى ما قبل بناء الأهرامات في مصر. ونقل موقع"Mirror" عن البروفيسور "مايكل بارتون"، من كلية التطور البشري والتغيير الاجتماعي في "جامعة ولاية أريزونا" الأميركية، قوله إن نتائج الدراسة كشفت أن الصيادين والمزارعين والرعاة أجروا تغييرات مهمة على الكوكب قبل 4000 عام.
ويهتم الباحثون بالبحث عن أدلة حول ما إذا كانت تصرفات الشعوب القديمة قد أفادت أو أضرت بالتنوع البيولوجي، وسمحت لهم بالإقامة بشكل مستدام أو لا في منطقة لفترة طويلة من الزمن. وأوضح بارتون أن دراسة نجاحات تلك الشعوب فيما يتعلق بالبيئة وإخفاقاتهم، يمكن أن تعطي فكرة أفضل عن كيفية إحداث تغيير إيجابي مع استمرار البشر في إعادة تشكيل وتغيير الكوكب.

علوم

نسيج من زمن مصر القديمة احتفظ بميزات ميكانيكية لافتة لآلاف السنين

نسيج من مصر القديمة احتفظ بميزات ميكانيكية لآلاف السنين

أكدت مراقبة الألياف بأحدث الوسائل المعارف التي كان يتمتع بها المصريون القدماء.

ربط ثاني محطات براكة النووية بشبكة الكهرباء الرئيسية في الإمارات

علوم

ربط ثاني محطات براكة النووية بشبكة الكهرباء الرئيسية في الإمارات

محطات براكة أول مشروع للطاقة النووية متعدد المحطات يدخل مرحلة التشغيل في العالم العربي.

تغير المناخ يدفع ملايين البشر للهجرة بحلول عام 2050

علوم

تغير المناخ يدفع ملايين البشر للهجرة بحلول عام 2050

في غياب اتخاذ إجراءات حاسمة، ستكون هناك "نقاط ساخنة" للهجرة المناخية، مع تداعيات كبيرة على البلدان المضيفة.