اكتشف باحثون أن الأجسام المضادة التي تمنع فيروس “سارس” من إصابة الخلايا البشرية، يمكن أن تلعب الدور ذاته مع فيروس كورونا المستجد. وباختبار الأجسام المضادة على خلايا بشرية تكاثرت في معمل، اكتشف الباحثون واحدا من هذه الأجسام يرتبط بجزء معين موجود في كل...

اكتشف باحثون أن الأجسام المضادة التي تمنع فيروس “سارس” من إصابة الخلايا البشرية، يمكن أن تلعب الدور ذاته مع فيروس كورونا المستجد. وباختبار الأجسام المضادة على خلايا بشرية تكاثرت في معمل، اكتشف الباحثون واحدا من هذه الأجسام يرتبط بجزء معين موجود في كل من “سارس” والفيروس الذي يسبب مرض “كوفيد-19”. الصورة: Scitechdaily.com

الأجسام المضادة لـ "سارس".. أمل جديد لعلاج كورونا

في بحث جديد يفتح الباب واسعا أمام تطوير علاج محتمل لوباء كورونا، اكتشف علماء جسما مضادا يمنع الفيروس المستجد من إصابة الخلايا البشرية، بالاستعانة بخبرات سابقة. وبناء على بحث سابق على فيروس "سارس"،...

5 مايو 2020

في بحث جديد يفتح الباب واسعا أمام تطوير علاج محتمل لوباء كورونا، اكتشف علماء جسما مضادا يمنع الفيروس المستجد من إصابة الخلايا البشرية، بالاستعانة بخبرات سابقة. وبناء على بحث سابق على فيروس "سارس"، وهو من نفس العائلة، حدد علماء من "جامعة أوترخت" في هولندا و"مركز إيراسموس الطبي" الهولندي وشركة "هاربور بيوميد" لصناعة الأدوية، طريقة محتملة لـ"تحييد" فيروس كورونا المستجد.
واكتشف الباحثون أن الأجسام المضادة التي تمنع فيروس "سارس" من إصابة الخلايا البشرية، يمكن أن تلعب الدور ذاته مع فيروس كورونا المستجد، حسب دراسة نشرت -يوم أمس الاثنين- في دورية "Nature Communications" العلمية. وباختبار الأجسام المضادة على خلايا بشرية تكاثرت في معمل، اكتشف الباحثون واحدا من هذه الأجسام يرتبط بجزء معين موجود في كل من "سارس" والفيروس الذي يسبب مرض "كوفيد-19"، حسب النتائج التي سلطت "سكاي نيوز" الضوء عليها. ويمكن أن يقدم هذا الاكتشاف خطوة أولية نحو تطوير جسم مضاد "بشري تماما" لعلاج أو منع الإصابة بمرض كوفيد-19، الذي أصاب أكثر من 3.5 مليون إنسان في جميع أنحاء العالم، وأدى إلى نحو ربع مليون وفاة.
وقال "بيريند جان بوش"، الباحث المشارك في الدراسة، إن الجسم المضاد "لديه القدرة على تغيير مسار العدوى لدى المصاب، أو دعم القضاء على الفيروس، أو حماية فرد غير مصاب يتعرض للفيروس". كما أوضح "فرانك غروسفيلد"، المؤلف المشارك الآخر للبحث، إن الاكتشاف قدم "أساسا قويا لأي بحث إضافي يهدف إلى التعرف على هذا الجسم المضاد، وبدء تطويره كعلاج محتمل لفيروس كورونا المستجد". وأضاف أن "الأجسام المضادة المستخدمة في هذا العمل بشرية بالكامل، مما يسمح بتطور البحث بشكل أسرع، ويقلل من احتمال حدوث آثار جانبية مرتبطة بالمناعة". وتختلف الأجسام المضادة "البشرية" بالكامل عن نظيراتها العلاجية التقليدية، التي غالبا ما يتم تطويرها لأول مرة في كائنات أخرى قبل تعديلها حتى يمكن نقلها إلى الإنسان.

المصدر: سكاي نيوز عربية

علوم

لماذا يسعى العلماء للكشف على منشأ "كورونا"؟

لماذا يبحث العلماء عن منشأ "كورونا"؟

ما زال العلماء يسعون إلى حل لغز كيف وصل فيروس كورونا إلى البشر ومعرفة الحيوان الوسيط الذي حمل الفيروس من الخفافيش إلى الإنسان.

"المدينة الذهبية المفقودة" تكشف أسرار حياة المصريين القدماء

علوم حضارات

"المدينة الذهبية المفقودة" تكشف أسرار حياة المصريين القدماء

منازل من القرميد وأفران لطهي اللحوم وأواني فخارية وتماثيل ونقوش ورفات مدفونة تحت الرمال لأكثر من 3000 عام، قد تُعيد كتابة تاريخ حياة المصريين القدماء.

رسميًا.. الإعلان عن رائدي فضاء جديدين في الإمارات

علوم فلك

رسميًا.. الإعلان عن رائدي فضاء جديدين في الإمارات

أعلنت دولة الإمارات اسمي رائدي الفضاء الإماراتيين الجديدين ضمن "برنامج الإمارات لرواد الفضاء"، من بينهما أول رائدة فضاء عربية.