وأطلقت “ناسا” على الكويكب اسم “سايكي 16″، ويتكون من معادن مختلفة أبرزها الحديد والنيكل وعدد من المعادن النادرة الأخرى، بما في ذلك الذهب والبلاتين والنحاس.

كشفت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" عن كويكب جديد فريد من نوعه، يقع بين المريخ والمشتري، ويبعد عن الأرض حوالي 370 مليون كم، تصل قيمته بسبب ما يحويه من معادن إلى 10 آلاف كوادريليون دولار. وأطلقت "ناسا" على الكويكب اسم "سايكي 16"، ويتكون من معادن مختلفة...

اكتشاف كويكب قيمته 10 آلاف مليون مليار دولار

كشفت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" عن كويكب جديد فريد من نوعه، يقع بين المريخ والمشتري، ويبعد عن الأرض حوالي 370 مليون كم، تصل قيمته بسبب ما يحويه من معادن إلى 10 آلاف كوادريليون دولار. وأطلقت "ناسا" على الكويكب اسم "سايكي 16"، ويتكون من معادن مختلفة...

29 مايو 2017

كشفت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" عن كويكب جديد فريد من نوعه، يقع بين المريخ والمشتري، ويبعد عن الأرض حوالي 370 مليون كم، تصل قيمته بسبب ما يحويه من معادن إلى 10 آلاف كوادريليون دولار. وأطلقت "ناسا" على الكويكب اسم "سايكي 16"، ويتكون من معادن مختلفة أبرزها الحديد والنيكل وعدد من المعادن النادرة الأخرى، بما في ذلك الذهب والبلاتين والنحاس.
وقدرت الوكالة قيمة المعادن التي يتشكل منها الكويكب بحوالي 10 آلاف كوادريليون دولار (كوادريليون = مليون مليار تقريباً). واعتبر الخبراء أنه في حال تم بيع الكويكب بالمبلغ المقدر، فإن ذلك سيتسبب بانهيار الاقتصاد العالمي بقيمة 73.7 تريليون دولار، وفقاً لما ذكرت وكالة "سبونتيك" الروسية. وكانت الوكالة خططت في وقت سابق إرسال بعثة لدراسته بحلول عام 2022، لكن تراجعت الوكالة عن ذلك لدراسة الكويكب بشكل دقيق ومعمق قبل الانطلاق إليه.
وأعلنت "ناسا" أنها لا تخطط لنقل الكويكب إلى الأرض، ولكنها ستقوم بدراسته، من أجل فهم كيفية تشكله وتاريخ نشوئه.

انتهى

علوم

البحث عن حضارات "الغرباء" خارج كوكب الأرض

البحث عن حضارات "الغرباء" خارج كوكب الأرض

يهدف مشروع "غاليليو" إلى البحث عن أقمار اصطناعية محتملة خارج الأرض ترصد كوكبنا.

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

علوم فلك

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

الجسم الضخم المكتشف قد يكون أكبر مذنب. وهو يظهر بالفعل علامات على النشاط عندما يقترب من مدار زحل.

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

علوم فلك

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

يشغل قلب المريخ حوالي نصف باطن الكوكب وهو أكبر بكثير مما توقع العلماء.