اكتشف علماء أنواعًا جديدة من أسماك القرش يمكنها المشي في قاع البحار، وذلك وفقا لبيانات دراسة استمرت مدة 12 عامًا على هذه الأنواع قبالة سواحل شمال أستراليا وجزيرة بابوا غينيا الجديدة. الصورة: Conservation International, Mark V. Erdmann

سكاي نيوز عربيةاكتشف العلماء 4 أنواع جديدة من أسماك القرش، يمكنها المشي، وفقا لما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية. وجرى التعرف على هذه الأنواع الجديدة قبالة سواحل شمال أستراليا وجزيرة بابوا غينيا الجديدة، عقب دراسة استمرت 12 عامًا.وأوضحت "كريستين...

أسماك قرش تمشي على "أقدامها"

سكاي نيوز عربيةاكتشف العلماء 4 أنواع جديدة من أسماك القرش، يمكنها المشي، وفقا لما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية. وجرى التعرف على هذه الأنواع الجديدة قبالة سواحل شمال أستراليا وجزيرة بابوا غينيا الجديدة، عقب دراسة استمرت 12 عامًا.وأوضحت "كريستين...

28 يناير 2020

سكاي نيوز عربية
اكتشف العلماء 4 أنواع جديدة من أسماك القرش، يمكنها المشي، وفقا لما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية. وجرى التعرف على هذه الأنواع الجديدة قبالة سواحل شمال أستراليا وجزيرة بابوا غينيا الجديدة، عقب دراسة استمرت 12 عامًا.
وأوضحت "كريستين دودغون"، باحثة وأكاديمية لدى "جامعة كوينزلاند"، أن هذه الأنواع الجديدة -وفقا لبيانات ومعطيات الدراسة- تطورت بعد أن نأت بنفسها عن الأنواع المعروفة من أسماك القرش الأخرى، إذ أصبحت معزولة وراثيا في مناطق جديدة وتطورت إلى أنواع جديدة. وأشارت الدارسة إلى أن سر الأنواع الجديدة يكمن في زعانفها الصدرية والحوضية، والتي تستخدمها كأقدام للمشي في قاع البحار، كما تساعدها أيضا على البحث عن طعامها بين الصخور والشعاب المرجانية.
وبحسب الباحثة دودغون فإن تلك الأنواع من أسماك القرش لا تشكل أي تهديد على حياة البشر وسلامتهم، إذ تقتات على الأسماك الصغيرة والرخويات التي تعيش في المياه الضحلة. وأشارت الباحثة إلى أن الأبحاث المقبلة ستساعد العلماء على فهم الأسباب التي جعلت المنطقة -التي تعيش فيها تلك الأنواع من القرش- موطناً لأعظم تنوع بيولوجي بحري على كوكب الأرض.

علوم

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

الجسم الضخم المكتشف قد يكون أكبر مذنب. وهو يظهر بالفعل علامات على النشاط عندما يقترب من مدار زحل.

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

علوم فلك

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

يشغل قلب المريخ حوالي نصف باطن الكوكب وهو أكبر بكثير مما توقع العلماء.

"مسابر الأمل" يقطع  أكثر من مليون و150 ألف كيلومتر  خلال عام

علوم فلك

"مسبار الأمل" يقطع أكثر من مليون و150 ألف كيلومتر خلال عام

العمل في تصميم وتنفيذ وبناء "مسبار الأمل" استمر 6 سنوات فقط، وبنصف تكلفة المشاريع العلمية الأخرى إلى كوكب المريخ