نجح فريق من “جامعة كارولينا الشمالية” الأميركية، في ابتكار “روبوت” قادر على قطع مسافة تبلغ 2.7 ضعف طول جسمه في الثانية الواحدة. ويزيد هذا الرقم بثلاث مرات عن الرقم القياسي، البالغ 0.8 من طول الجسم في الثانية، ليصبح الروبوت الجديد الأسرع في العالم....

نجح فريق من “جامعة كارولينا الشمالية” الأميركية، في ابتكار “روبوت” قادر على قطع مسافة تبلغ 2.7 ضعف طول جسمه في الثانية الواحدة. ويزيد هذا الرقم بثلاث مرات عن الرقم القياسي، البالغ 0.8 من طول الجسم في الثانية، ليصبح الروبوت الجديد الأسرع في العالم. الصورة: North Carolina State University

أسرع روبوت في العالم.. مستوحى من الفهد الصياد

تمكن مهندسون في "جامعة كارولينا الشمالية" الأميركية، من تحقيق رقم قياسي عالمي جديد في مجال سرعة الإنسان الآلي "الروبوت". إذ نجح فريق من قسمي الهندسة الميكانيكية وهندسة الفضاء لدى الجامعة، في ابتكار "روبوت" قادر على قطع مسافة تبلغ 2.7 ضعف طول جسمه في...

9 مايو 2020

تمكن مهندسون في "جامعة كارولينا الشمالية" الأميركية، من تحقيق رقم قياسي عالمي جديد في مجال سرعة الإنسان الآلي "الروبوت". إذ نجح فريق من قسمي الهندسة الميكانيكية وهندسة الفضاء لدى الجامعة، في ابتكار "روبوت" قادر على قطع مسافة تبلغ 2.7 ضعف طول جسمه في الثانية الواحدة. ويزيد هذا الرقم بثلاث مرات عن الرقم القياسي، البالغ 0.8 من طول الجسم في الثانية، ليصبح الروبوت الجديد الأسرع في العالم، وفقا لموقع "إيوريك أليرت" التابع للجمعية الأميركية للعلوم المتقدمة.
وتم تصميم الروبوت الصغير الذي يزن 50 غراما فقط، ويبلغ طوله نحو 7 سنتيمترات، لكي يركض مثل الفهد الصياد؛ إذ أضيفت له 4 أرجل مع جذع طويل ومرن، حتى يتمكن من الحركة السريعة. وقال "جي يين"، أحد المشاركين في المشروع، إنهم استوحوا فكرة تصميم الربوت من الفهد المعروف بجسده شديد المرونة. ويقطع الروبوت الجديد 2.7 مرة أطول من جسده في الثانية، فإذا كان طوله مترا على سبيل المثال، فيستطيع أن يتحرك مسافة 2.7 متر في الثانية، وهكذا.
ويأتي الابتكار الجديد استمرارا لتطور صناعة الروبوتات اللينة، التي تستخدم مواد أكثر مرونة في صنعها لجعلها أكثر قدرة على الحركة في التضاريس الصعبة. وبناء على هذا المبدأ، تمكن الروبوت المستوحى من الفهد من التحرك في المنحدرات الحادة، لكن بسرعة أبطأ مما كان عليه الأمر على سطح مستو. واختبر الباحثون قدرة الروبوت على العمل ضمن مجموعات أكبر، ليظهر أنها قادرة على رفع أشياء يقترب وزنها من 10 كيلوغرامات. ويأمل الباحثون أن تساعد هذه القدرات القدرات الديناميكية الروبوتات على أداء أدوار مهمة، مثل عمليات البحث والإنقاذ.

المصدر: سكاي نيوز عربية

علوم

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

وثقت دراسة جديدة للمرة الأولى تأثيرات السفر إلى الفضاء طويلًا على أدمغة البشر.

الزهرة لم تحتضن يوما أي محيطات... والأرض أفلتت بصعوبة من المصير عينه

علوم فلك

دراسة: الأرض أفلتت بصعوبة من مصير كوكب الزهرة

تستبعد دراسة جديدة فرضية وجود حياة سابقة على كوكب الزهرة المعروف أيضًا باسم "توأم الأرض".

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

علوم

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

لفهم التأثيرات المناخية والتخطيط لها بشكل كامل في ظل أي سيناريو، يجب على الباحثين وصانعي السياسات النظر إلى ما هو أبعد من معيار عام 2100.