العش المفتوح يعود إلى الواجهة

يسود تصور مفاده أن التطور ينتقل من البسيط إلى المعقد، لكن أعشاش الطيور تشكل الاستثناء في هذا الباب.فقد اكتشف العلماء أن الأعشاش التي يشبه شكلها شكل الزبدية (أعلى، يمين) ربما تطورت انطلاقاً من أعشاش مسقوفة (أعلى، يسار) خلال ما لا يقل عن أربع مرات منفصلة...

العش المفتوح يعود إلى الواجهة

يسود تصور مفاده أن التطور ينتقل من البسيط إلى المعقد، لكن أعشاش الطيور تشكل الاستثناء في هذا الباب.فقد اكتشف العلماء أن الأعشاش التي يشبه شكلها شكل الزبدية (أعلى، يمين) ربما تطورت انطلاقاً من أعشاش مسقوفة (أعلى، يسار) خلال ما لا يقل عن أربع مرات منفصلة...

:عدسة Sharon Beals؛ تم التصوير في مجموعة الحياة البرية الوطنية الأسترالية

1 ديسمبر 2018 - تابع لعدد ديسمبر 2018

يسود تصور مفاده أن التطور ينتقل من البسيط إلى المعقد، لكن أعشاش الطيور تشكل الاستثناء في هذا الباب.
فقد اكتشف العلماء أن الأعشاش التي يشبه شكلها شكل الزبدية (أعلى، يمين) ربما تطورت انطلاقاً من أعشاش مسقوفة (أعلى، يسار) خلال ما لا يقل عن أربع مرات منفصلة عبر تاريخ الطيور على أنواعها. كما توصلت دراسة نُشرت في دورية (Proceedings B) البريطانية المكرَّسة لبحوث البيولوجيا، إلى أن الجد المشترك لدى مجموعة الجواثم (التي تضم 60 بالمئة من الأنواع، تشمل جميع الطيور المغردة) كان يبني أعشاشاً مقبَّبة. أما اليوم، فإن ثلاثة أرباع منها تبني أعشاشاً مفتوحة يسهل تصميمها بشكل عام، لكنها تجعل البيض عرضة للمفترسات وللظروف المناخية. يقول "جوردان برايس"، مؤلف الدراسة، إن هذا الاكتشاف يوضح أن انتشار سمةً في الوقت الحالي "لا يشير بالضرورة إلى تسلسل للأحداث خلال تاريخ تطور هذه السمة نفسها".

استكشاف

التغير المناخي يضر بالبيتزا المفضلة لديك

التغير المناخي يضر بالبيتزا المفضلة لديك

الحرّ والجفاف والأمراض وغيرها من تأثيرات التغير المناخي تضر بمحاصيل الطماطم بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة.

أجسامنا مليئة بالمايكروبلاستيك.. هل تصدق ذلك؟

استكشاف الكوكب الممكن

أجسامنا مليئة بالمايكروبلاستيك.. هل تصدق ذلك؟

لم يستقر الرأي العلمي على كلمة فصل، لكن الباحثين يرونه مصدر قلق مستحق.

الفيل الإفريقي.. عملاق مهدد بالانقراض

استكشاف

الفيل الإفريقي.. عملاق مهدد بالانقراض

يُعد الصيد الجائر من أجل تجارة العاج أكبر تهديد لبقاء الفيلة الإفريقية. فقبل أن يستعمر الأوروبيون أرجاء القارة الإفريقية، كان هناك ما يصل إلى نحو 26 مليون فيل بحسب بعض التقديرات.