واشي: شغف  اليابان العريق بالورق

يستخدم الخَطاط المحترف "تاداشي كاواماتا" ورق "واشي"، وهو نوع تقليدي من الورق لا يزال موجودًا في كل مكان باليابان.

واشي: شغف اليابان العريق بالورق

تُطبَع عليه مشاهد مدهشة من جبل "فوجي" للفنانة "يايو كوساما"، وتَصنع منه مصممة الأزياء "يومي كاتسورا" فساتين الزفاف، ويبتكر به المخرج السينمائي "ديفيد لينش" مطبوعات حجرية.

قلم: روب غوس

عدسة: جيمس ويتلو ديلانو

1 أغسطس 2021 - تابع لعدد أغسطس 2021

تُطبَع عليه مشاهد مدهشة من جبل "فوجي" للفنانة "يايو كوساما"، وتَصنع منه مصممة الأزياء "يومي كاتسورا" فساتين الزفاف، ويبتكر به المخرج السينمائي "ديفيد لينش" مطبوعات حجرية. إنه الورق الياباني المصنوع يدويًا والمسمى "واشي" (Washi). ويمكن للمرء أن يجده في كل شيء، من المظلات والجواهر إلى الأقنعة الواقية ضد انتقال "كورونا". على أن تاريخه يعود إلى ما لا يقل عن 1300 عام.
ويُستخدم "واشي" بطريقة تقليدية في المخطوطات والكتب والسواتر، وقد أدرجته "اليونسكو" على قائمة التراث الثقافي غير المادي في عام 2014، بناءً على عادات صناعة هذا الورق في الأماكن الثلاثة التالية: "هامادا" في محافظة شيماني، و"مينو" في محافظة غيفو، و"أوغاوا/‏هيغاشي-تشيتشيبو" في محافظة سايتاما. "لم يُمنَح هذا الاعتراف بفضل واشي أو الأشخاص الذين يصنعونه، بل للتقنيات والمهارات المرتبطة بهذه الحرفة"، يقول "تاكيشي كانو"، أحد الحرفيين الثمانية المؤهلين لصنع "هون مينوشي"، وهو أرقى أنماط واشي في مينو. فمن اللازم أن يكون هذا النمط "يدوي الصنع بالكامل مع استخدام ثلاثة مكونات فحسب: التوت الورقي والماء و"النيري"؛ وهذا الأخير هو صمغ نباتي يضمن تمدد الألياف الورقية على نحو متساو"، كما يقول كانو.
وتتضمن الطريقة التي يستخدمها كانو -واستخدمها الحرفيون من قبله على مرّ قرون من الزمن- عملية تستغرق وقتًا طويلا، وتبدأ بتنقية الألياف المستخلصة من لحاء شجر التوت وتشكيل عجينة الورق. ثم يغمس إطارًا في عجينة الورق ويهزه برفق حتى تُشكّلَ الأليافُ المتقاطعة ورقةً رطبة. وبعد فترة تجفيف، يصبح "واشي" التقليدي جاهزًا للخروج إلى العالم الحديث.

استكشاف

التغير المناخي يضر بالبيتزا المفضلة لديك

التغير المناخي يضر بالبيتزا المفضلة لديك

الحرّ والجفاف والأمراض وغيرها من تأثيرات التغير المناخي تضر بمحاصيل الطماطم بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة.

أجسامنا مليئة بالمايكروبلاستيك.. هل تصدق ذلك؟

استكشاف الكوكب الممكن

أجسامنا مليئة بالمايكروبلاستيك.. هل تصدق ذلك؟

لم يستقر الرأي العلمي على كلمة فصل، لكن الباحثين يرونه مصدر قلق مستحق.

الفيل الإفريقي.. عملاق مهدد بالانقراض

استكشاف

الفيل الإفريقي.. عملاق مهدد بالانقراض

يُعد الصيد الجائر من أجل تجارة العاج أكبر تهديد لبقاء الفيلة الإفريقية. فقبل أن يستعمر الأوروبيون أرجاء القارة الإفريقية، كان هناك ما يصل إلى نحو 26 مليون فيل بحسب بعض التقديرات.