نفوق مليار حيوان بحري بالمحيط الهادي بسبب الحر

نفوق مليار حيوان بحري بالمحيط الهادي بسبب الحر

تم طهي أكثر من مليار مخلوق بحري خلال موجة حرارة قياسية في شمال غرب المحيط الهادي وفقًا للبيانات الأولية.

17 يوليو 2021

فاجأت المذبحة البحرية التي شهدها ساحل فانكوفر علماء الأحياء البحرية إذ ظل عدد الحيوانات النافقة يتصاعد بشكل كبير بعد أن تجاوزت درجات الحرارة 100 درجة فهرنهايت شمال غرب المحيط الهادي. يقول "كريستوفر هارلي"، الأستاذ بجامعة كولومبيا البريطانية والذي زار الشواطئ هو وفريقه لتحديد الأضرار التي لحقت بالمخلوقات البحرية:" لم أكن أدرك أنني سأقضي معظم الأسابيع القليلة القادمة أتجول بجنون حول المقاطعة لتوثيق هذه الآثار غير المسبوقة".

في الأسبوع الماضي قدر الفريق نفوق مليار حيوان بسبب الحر الشديد، لكن العدد مرشح للارتفاع خلال هذا الأسبوع. في جزيرة غاليانو - شريط من الأرض بين جزيرة فانكوفر والبر الرئيسي السفلي لكولومبيا البريطانية - نفق مليون من بلح البحر في منطقة بحجم ملعب تنس. وبحسب "هارلي" فإن منطقة يبلغ طولها كيلومترًا واحدًا بالقرب من وايت روك تشير التقديرات إلى أنها مقبرة لمائة مليون برناقيل وهو نوع من المحار.

ومع تسجيل المزيد من الأنواع الميتة عبر عدد أكبر من الموائل، حذر "هارلي" من الانهيار المحتمل للنظام البيئي البحري في المنطقة. قائلًا:" إن فقدان عدد كبير من بلح البحر يمكن أن يزعزع استقرار الأجزاء المحلية من المحيط، لأنها ترشح المياه وتوفر الغذاء لأنواع أخرى مثل نجم البحر وسرطان البحر والطيور وموطنًا مهمًا للأنواع الأخرى.

وأضاف هارلي: "أشعر بالقلق أيضًا بشأن الأشياء الصغيرة التي لا يوليها معظم الناس - بما في ذلك علماء الأحياء - اهتمامًا كبيرًا". إذ تلقى ملاحظات حول عدد حالات النفوق من باحثين آخرين ورواد الشواطئ في أقصى الجنوب مثل قناة هود في واشنطن وحتى شمال كليمتو في كولومبيا البريطانية.

ويوضح "هارلي" أن موجة الحر هذه بدت وكأنها ضربت بحر ساليش بشدة. ولكن مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة العالمية، من المتوقع أن تشعر المزيد من المناطق بارتفاع وهو ما يمكن أن ينذر بمستقبل قاتم.

المصدر: Scientific American

استكشاف

عودة الفيروسات.. هل تثير القلق؟

عودة الفيروسات.. هل تثير القلق؟

ذوبان الثلوج تسبب في مخاوف بشأن عودة الفيروسات القديمة لتطاردنا.

الإنسان اكتشف النار قبل 400 ألف عام

استكشاف

الإنسان اكتشف النار قبل 400 ألف عام

 اعتمد التحليل الجديد على مقارنة آثار النار التي أطلقها أشباه البشر في مواقع أثرية عدة.

التيروصورات حديثة الفقس كانت قادرة على الطيران

استكشاف

التيروصورات الصغيرة كانت قادرة على الطيران قبل 100 مليون سنة

هذه الحيوانات الصغيرة التي يبلغ طول جناحيها 25 سنتيمترًا كانت قادرة على الطيران. إذ كانت عظامها قوية بما يكفي لتحمل الرفرفة والإقلاع.