150 سلحفاة بحرية تعود إلى موائلها بعد إعادة تأهيلها في أبوظبي

نجحت عملية إعادة تأهيل السلاحف في "مركز إعادة تأهيل السلاحف البحرية" لدى "ذا ناشيونال أكواريوم"، الذي وفر لها رعاية بيطرية متقدمة، وقام بعلاجها من الأمراض والإصابات التي كانت تعاني منها. الصورة: عبدالله الجنيبي.

150 سلحفاة بحرية تعود إلى موائلها بعد إعادة تأهيلها في أبوظبي

تُعد عملية إطلاق السلاحف البحرية هذه الأكبر من نوعها في المنطقة، فهي أول مجموعة تضم أكثر من 150 سلحفاة بحرية، سيتم إطلاقها على مراحل في المواقع الرئيسة لنطاق انتشارها في أبوظبي. الصورة: عبدالله الجنيبي.

150 سلحفاة بحرية تعود إلى موائلها بعد إعادة تأهيلها في أبوظبي

عملية إطلاق ناجحة لـ 150 سلحفاة بحرية تم إعادة تأهيلها وعلاجها قبل إعادتها مجددًا إلى مياه إمارة أبوظبي.

19 June 2021

في إطار سعيها إلى إكثار أعداد السلاحف البحرية وصونها من المخاطر التي تهدد مستقبلها، أطلقت "هيئة البيئة – أبوظبي" 150 سلحفاة بحرية إلى موائلها بعد عملية إعادة تأهيلها. إذ نجحت عملية إعادة تأهيل السلاحف -بعد إنقاذها خلال العام الماضي بمساعدة الجمهور، ومرتادي البحر، والصيادين، ومراقبي البيئة البحرية- من خلال "مركز إعادة تأهيل السلاحف البحرية" لدى "ذا ناشيونال أكواريوم"، الذي وفر لها رعاية بيطرية متقدمة، وقام بعلاجها من الأمراض والإصابات التي كانت تعاني منها.

تمثل عملية إطلاق السلاحف البحرية هذه أول مجموعة تضم أكثر من 150 سلحفاة بحرية، سيتم إطلاقها على مراحل في المواقع الرئيسة لنطاق انتشارها في أبوظبي. 

وخلال الفعالية التي تُعد الأكبر من نوعها في المنطقة، والتي شهدت مشاركة سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، أطلقت "هيئة البيئة – أبوظبي" مجموعة السلاحف البحرية على شاطئ جزيرة "الحديريات"، وهي أول مجموعة تضم أكثر من 150 سلحفاة بحرية، سيتم إطلاقها على مراحل في المواقع الرئيسة لنطاق انتشار السلاحف البحرية بإمارة أبوظبي. وتم تثبيت جهاز تتبع عبر الأقمار الصناعية فوق ظهر سلحفاة، أُطلق عليها اسم "الحديريات"، لتتبع مسارها ومراقبة تحركاتها والتعرف إلى مواقع تعشيشها ومواطن تغذيتها؛ إذ ستساهم البيانات المحصلة في تعزيز جهود الهيئة في وضع الخطط والبرامج التي من شأنها أن تساهم في المحافظة على السلاحف البحرية والعمل على التقليل من المخاطر التي تواجهها.

تحتضن إمارة أبوظبي نوعين من السلاحف البحرية: "صقرية المنقار" و"الخضراء"، وتقدر أعدادها بنحو 5000 سلحفاة.

ففي إطار التزامها بالمحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض، تقوم الهيئة منذ عام 1999 بإجراء الدراسات والأبحاث ومراقبة السلاحف البحرية من أجل صونها، إذ نجحت في الحفاظ على استقرار أعداد السلاحف على مدار العقدين الماضيين في إمارة أبوظبي، حيث تحتضن الإمارة نوعين من السلاحف البحرية، وهما "صقرية المنقار" و"الخضراء"، التي تقدر أعدادها بنحو 5000 سلحفاة.

استكشاف

رحلات المريخ المستقبلية.. مزيد من العلم قليل من الأموال

رحلات المريخ المستقبلية.. مزيد من العلم قليل من الأموال

المريخ متنوع مثل الأرض، فالمواقع المختلفة به تلتقط لقطات بيئية مختلفة، وهناك الكثير من الاستكشافات التي يجب القيام بها.

تقنيات إعادة التدوير في "إكسبو 2020 دبي".. الخردة الإلكترونية علفًا للطحالب

استكشاف فكرة نيرة

تقنيات إعادة التدوير في "إكسبو 2020 دبي".. الخردة الإلكترونية علفًا للطحالب

الوقت الذي تستغرقه العملية يعتمد على الكائن الحي المستخدم، فمثلا مع بكتيريا القولونية يستغرق التخمير نحو 72 ساعة.

لم نُخلق لنتباعد

استكشاف فكرة نيرة

لم نُخلق لنتباعد

لقد جُبِل البشر على اللجوء إلى بعضهم بعضًا في أوقات الخطر والأزمات، ولكن لا سبيل للنجاة اليوم إلا بالتباعد والانعزال.