ليس طائرًا ولا نباتًا ولا حيوانًا.. ما هو العفن الفذ؟

البلوب هو عفن فذ. الصورة: Jeff Holcombe

ليس طائرًا ولا نباتًا ولا حيوانًا.. ما هو العفن الفذ؟

مثل النفايات يمكن العثور على "البلوب" في أرضية الغابات لكن هذا الكائن لديه قدرات فائقة تجعله محور بحدث ودراسة.

14 June 2021

ليس حيوانًا ولا فطرًا ولا نباتًا، إنه  Physarum polycephalum أو "عفن الوحل"، الذي لا يمتلك جهازًا عصبيًا أو دماغًا، ومع ذلك لدى هذا الكائن قدرات فائقة وطريقة فذة في التفكير، فعند قطعه يلتئم جسمه خلال دقائق معدودة. كما أن لديه ذاكرة غريبة، تُمكنه من تذكر مواقع الطعام كي يتمكن من العودة إليها مستقبلًا، بحسب ورقة بحثية جديدة.

وتصف عالمتا الفيزياء الحيوية "ميرنا كرامار" و"كارين أليم"، من معهد "ماكس بلانك"الألماني، في الدراسة كيف يتغير الهيكل الداخلي للكائن الحي  المعروف باسم "البلوب" لتشفير مواقع الطعام السابقة، فهو مثله مثل قوالب الوحل الأخرى الموجودة في الطبيعة، ويلعب دورًا بيئيًا هامًا حيث يساعد في تحلل المواد العضوية لإعادة تدويرها في شبكة الغذاء. هذا الكائن الحي الصغير الغريب ليس لديه دماغًا أو جهازًا عصبيًا وجسمه -ذو اللون الأصفر الفاتح- هو مجرد خلية واحدة. ووفقًا للدراسة فإن هذا الكائن موجود منذ نحو مليار سنة في موائله الرطبة. 

وتقول عالمة الأحياء "أودري دوسوتور"، من المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية،: "إن هذه الكائنات يمكن العثور عليها في البيئات المظلمة والرطبة والباردة مثل نفايات الأوراق على أرضية الغابة". وهي كائنات غريبة؛ فعلى الرغم من أننا نسميها "العفن، إلا أنها في الواقع ليست من الفطريات، كما أنها ليست حيوانًا أو نباتًأ. وهذا الكائن يمتلك شبكة وريدية قادرة على توليد حركات دودية أشبه بحركة الأمعاء.

وكشفت الدراسة، التي نشرت في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأميركية، عن أنه عندما تتلامس أجزاء من "البلوب" مع مصدر غذائي، فإنها تطلق مادة تخفف من جدران شبكة الأنبوب الشبيهة بالهلام، مما يجعلها تتسع من مكانها. ويتحرك عن طريق التمدد.  وهذا الكائن الأنبوبي يسجل مواقع الطعام السابقة بسبب تأثير الطعام على النمو. وتشير الدراسة إلى أن هذه الآلية يمكن أن تكون شائعة أيضًا في "شبكات التدفق الحي" الأخرى، مثل أنظمة الأوعية الدموية للفقاريات. وهذا الكائن الغريب عندما لا يعثر على الطعام، يندفع للبحث عن بيئة أفضل، ويندمج مع بني جنسه بطريقة فريدة.

ويقول عالم الفيزياء "هانز غونتر دوبرينير" بجامعة بريمن، إن الدراسة حددت بشكل جيد آلية ميكانيكية بيولوجية لسلوك العفن اللزج الذي لديه شيئًا أقرب للذاكرة". ويقول إن "البحث في المستقبل حول قدرة العفن اللزج على تنفيذ المهام المعقدة، سيتطلب فحصًا "للإشارات الجزيئية ، وخصائص المواد وأنماط التدفق للسائل الخلوي الذي ينظم سلوكه". ويشير عالم الأحياء " سيمون غارنييه"، في معهد نيو جيرسي للتكنولوجيا، إلى أن هذه الدراسة تقوم على دراسات سابقة حول كيفية تشفير هذا الكائن الحي للتجارب السابقة. ويضيف أن الدراسة "تقدم تفسيرًا لكيفية اتمام العفن اللزج لهذا العمل الفذ". ويوضح "غارنييه" أن الدراسة يمكن أن تقود إلى تحسين الشبكة وخوارزميات التوجيه، على غرار تلك المستوحاة من مستعمرات النمل.


المصدر: Scientific American

علوم

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

وثقت دراسة جديدة للمرة الأولى تأثيرات السفر إلى الفضاء طويلًا على أدمغة البشر.

الزهرة لم تحتضن يوما أي محيطات... والأرض أفلتت بصعوبة من المصير عينه

علوم فلك

دراسة: الأرض أفلتت بصعوبة من مصير كوكب الزهرة

تستبعد دراسة جديدة فرضية وجود حياة سابقة على كوكب الزهرة المعروف أيضًا باسم "توأم الأرض".

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

علوم

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

لفهم التأثيرات المناخية والتخطيط لها بشكل كامل في ظل أي سيناريو، يجب على الباحثين وصانعي السياسات النظر إلى ما هو أبعد من معيار عام 2100.