أكل مستدام بروتين نباتي بحري

يوفر هذا "القديد البحري" بروتينًا غنيًا بنكهة رذاذ البحر.

أكل مستدام بروتين نباتي بحري

يوفر هذا "القديد البحري" بروتينًا غنيًا بنكهة رذاذ البحر.

قلم: هيكس ووغان

1 June 2021 - تابع لعدد يونيو 2021

يعكف مُربّو الأحياء المائية بالولايات المتحدة على تطوير صناعة أطعمة خاصة، قوامها طحلب بحري وُصف بكونه "مصدر البروتين الأكثر كفاءة على وجه الأرض"، و"غذاء المستقبل فائق الجودة"، و"قديد البحر". يتعلق الأمر هنا بالراحية الخوصية أو "الدلسي"، وهي عشب بحري يوجد في شمال الأطلسي والمحيط الهادي. وقد درج سكان شمال أوروبا على أكله منذ قرون؛ لكن لم يسبق لغالبية الأميركيين أن جربوا أكله أو سمعوا به. وسجل باحثو "جامعة ولاية أوريغون" براءة اختراع سلالة منه يمكن زراعتها في خزانات على الأرض باستخدام مياه البحر وأشعة الشمس لا غير.. ما سيُمكّن كذلك من امتصاص ثاني أوكسيد الكربون أثناء عملية التمثيل الضوئي. وللدلسي فوائد عديدة بوصفه منتجًا غذائيًا. فهو ينمو بسرعة وله محتوى غني من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والبروتينات. ويقول بعض الباحثين إن طهي شرائح الدلسي بالتدخين وقليها يمنحها طعمًا أشبه باللحم المقدد (وهو الطبق الظاهر في الصورة أعلاه). وتزرع شركة "تشاك تومبس" الدلسي على ساحل ولاية أوريغون وتبيعه بشكله الطازج للمطاعم وبشكله المجفف للمتاجر. يقول تومبس: "يطلب الناس مزيدًا من البروتين النباتي، ولا محالة سنكون قادرين على توفير ذلك".

استكشاف

جبال الألب: اخضرار من احترار

جبال الألب: اخضرار من احترار

مع ارتفاع درجة حرارة منطقة جبال الألب بفعل التغير المناخي، يمكن أن تحل الأنواع الجديدة محل تلك المتأقلمة مع الظروف القاسية.

تقنيـــــة: أشكال من وحي الفَراش

استكشاف فتوحات علمية

أشكال من وحي الفَراش

أوراق نقدية وأحبار وشاشات عرض من أجنحة فراشة إفريقية!

استنسال انتقائي: حديث الأعين

استكشاف فتوحات علمية

استنسال انتقائي: حديث الأعين

كشفت دراسةٌ أن العضلات تجعل وجوه الكلاب والبشر مُعَبِّرة أكثر من وجوه الذئاب.