كيف استخدم القدماء تعامد الشمس على الكعبة لتحديد اتجاه القبلة؟

كيف استخدم القدماء تعامد الشمس على الكعبة لتحديد اتجاه القبلة؟

تصبح الشمس على استقامة مع الكعبة أثناء انتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان خلال شهر مايو.

26 مايو 2021

تتعامد الشمس على الكعبة المشرفة الخميس 27 مايو 2021، عند الساعة 12:18 بتوقيت مكة المكرمة مع وقت آذان الظهر في المسجد الحرام، وهو التعامد الأول من اثنين لهذا العام.

وسيختفي ظل الكعبة  وظلال كل الأجسام في مكة المكرمة في لحظة التعامد، حيث ستكون الشمس باقصى ارتفاع لها (89.55 درجة) وفي نفس الوقت ستكون الشمس مائلة في سماء المناطق البعيدة، بحسب رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد ابو زاهرة، مشيرًا إلى أن القدماء استخدموا التعامد لتحديد اتجاه القبلة بطريقة بسيطة لا تقل في دقتها عن تقنيات الرصد الحديثة، عن طريق وضع قطعة من "الخشب" مثلا منتصبة بشكل عمودي على سطح الأرض وقت التعامد وسيشير الاتجاه المعاكس للظل نحو الكعبة المشرفة مباشرة. وتستخدم ظاهرة تعامد الشمس أيضًا في حساب محيط الأرض بواسطة بعض القواعد البسيطة في علم الهندسة وهي طريقة قديمة تعود إلى أكثر من 2000 سنة أثبتت كروية الأرض.

وتحدث ظاهرة تعامد الشمس لأن موقع الكعبة المشرفة ما بين خط الاستواء ومدار السرطان، فأثناء الحركة الظاهرية للشمس عبر السماء تصبح على استقامة مع الكعبة أثناء انتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان خلال شهر مايو حيث يحصل التعامد الاول، وعند عودة الشمس جنوبًا إلى خط الاستواء قادمة من مدار السرطان في شهر يوليو  يحدث التعامد الثاني. والمناطق الواقعة في خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالًا وجنوبًا كلها تشهد ظاهرة التعامد مرتين في السنة ولكن بأوقات مختلفة تعتمد على خط عرض ذلك المكان، وتتميز به أماكن قليلة محصورة بين خط الاستواء ومداري السرطان والجدي.

المصدر: وكالة الأنباء السعودية

علوم

منكب الجوزاء.. سر تعتيم العملاق الأحمر

منكب الجوزاء.. سر تعتيم العملاق الأحمر

العملاق الأحمر أكثر ضخامة وأقصر عمرًا بآلاف المرات من الشمس ومن المتوقع أن ينتهي في انفجار خلال 100 ألف عام.

الصين ترفع علمها فوق المريخ

علوم فلك

الصين ترفع علمها فوق المريخ

وصفت وكالة الفضاء الصينية ظهور العلم على الكوكب الأحمر بأنه "بصمة الصين" على المريخ.

"دافينتشي" و"فيريتاس" يبحثان عن أسرار كوكب الزهرة

علوم فلك

"دافينتشي" و"فيريتاس" يبحثان عن أسرار كوكب الزهرة

تهدف المهمتان إلى فهم كيف أصبح كوكب الزهرة عالمًا شبيهًا بالجحيم قادرًا على ذوبان الرصاص على السطح.