الخيول والحمير البرية تحفر الآبار الجوفية

الخيول والحمير البرية يحفرون آبار المياه!

هل تصدق أن الخيول والحمير يحفرون آبار مياه جوفية بحوافرهم ليساهموا في خلق واحات صغيرة بالصحراء؟

30 ابريل 2021

البشر لديهم تاريخ طويل في حفر الآبار، لكننا لسنا الوحيدين الذين يجيدون ذلك فالخيول والحمير يمكنها القيام بتلك المهمة. لتوفر عن غير قصد مصدرًا للمياه للحيوانات الأخرى وتُثري التنوع البيولوجي.

تستخدم الخيول والحمير البرية حوافرها للحفر بعمق يصل إلى مترين، والنتيجة هي واحات تصبح بمثابة نعمة للحياة البرية. فقد اكتشف باحثون- عبر مراقبة عدة مواقع في الصحراء (غرب الولايات المتحدة)- تردد الحمير على الآبار القديمة وحفرها، كما فعلت الخيول الشيء نفسه مستخدمة حوافرها الأمامية.

نصب الباحثون الأميركيون كاميرات لمراقبة الحياة البرية في 4 مواقع في صحراء سونوران (غرب أريزونا) وموقع في صحراء موهافي، بكاليفورنيا، قرب مجاري الأنهار الموسمية. وخلال المراقبة-التي استمرت 4 سنوات- اكتشف الباحثون أن الحيوانات تتردد على الآبار التي حفرتها الخيول والحمير، كما لاحظوا أن حفر الآبار زاد من كثافة المياه السطحية التي يمكن الوصول إليها بنحو  14 ضعفًا. ويقول إريك لوندغرين، الباحث في جامعة آرهوس في الدنمارك والمؤلف الأول للدراسة، إن الآبار التي يحفرها الخيول والحمير البرية تتحول إلى "بؤر للنشاط الحيواني".

وبحسب لوندغرين، فإن هذا السلوك يتناسب مع تعريف "هندسة النظام البيئي"، وهي ظاهرة تغير فيها الحياة البرية بيئتها. والمثال الأكثر شهرة هو طريقة القنادس في حفر الأحواض التي تعزز تنوع الأنواع، وترفع منسوب المياه الجوفية، وتساعد في منع حرائق الغابات، وأكثر من ذلك يذكر لوندغرين أنه في العصر الجليدي  قبل أكثر من 10000 عام، عاشت حفنة من أنواع الخيول في جميع أنحاء أميركا الشمالية ، بما في ذلك الحيوانات الصغيرة التي تشبه الخيول والجمال، لكنها انقرضت فيما بعد. ويُعتقد أن الخيول البرية اليوم قد تساهم في خدمات للنظام البيئي كتلك التي كانت تؤديها هذه الحيوانات القديمة عبر حفر الآبار في الصحراء.

 

المصدر: National Geographic

 

 

وحيش

الحبار العملاق: قصة الصورة الأولى بعد قرون من البحث

الحبار العملاق: قصة الصورة الأولى بعد قرون من البحث

مغامرة علمية قادت باحثون إلى تصوير الحبار العملاق المراوغ الذي يهرب بسرعة من الضوء والاهتزازات.

ثدييات تتنفس من فتحة الشرج "عند الضرورة"

وحيش سلوك

ثدييات تتنفس من فتحة الشرج "عند الضرورة"

اكتشف باحثون يابانيون أن بعض الحيوانات تستخدم فتحة الشرج للحصول على الأوكسجين عند الضرورة.

الخنفساء النمرية

وحيش سلوك

الخنفساء النمرية

أسرع الحشرات العداءة في العالم.. رغم حجمها الضئيل تستطيع "الخنفساء النمرية" الركض بسرعة تصل إلى نحو 8 كيلومترات في الساعة، لتصبح حينها عمياء تتبع فريستها.