ريو دي جانيرو

تخفي ريو دي جانيرو وراء شواطئها الجميلة وناطحاتها الفاخرة، بؤساً ليس بعده بؤس؛ فأحياء الفقراء المعروفة باسم "فافيلا" تنتشر فوق التلال المحيطة بها، وتشكل ملجأ حصيناً للعصابات الإجرامية التي تروع السكان وتهيمن على تجارة المخدرات بكل أشكالها وأنواعها.لكن...

ريو دي جانيرو

تخفي ريو دي جانيرو وراء شواطئها الجميلة وناطحاتها الفاخرة، بؤساً ليس بعده بؤس؛ فأحياء الفقراء المعروفة باسم "فافيلا" تنتشر فوق التلال المحيطة بها، وتشكل ملجأ حصيناً للعصابات الإجرامية التي تروع السكان وتهيمن على تجارة المخدرات بكل أشكالها وأنواعها.لكن...

29 أغسطس 2012

تخفي ريو دي جانيرو وراء شواطئها الجميلة وناطحاتها الفاخرة، بؤساً ليس بعده بؤس؛ فأحياء الفقراء المعروفة باسم "فافيلا" تنتشر فوق التلال المحيطة بها، وتشكل ملجأ حصيناً للعصابات الإجرامية التي تروع السكان وتهيمن على تجارة المخدرات بكل أشكالها وأنواعها.
لكن فقراء ريو، يتمسكون اليوم ببصيص أمل بدأ يكبر شيئاً فشيئاً، ويتمثل في وزير داخلية البلاد الجديد، الذي دشن خطة غير مسبوقة لاقتلاع العصابات من جذورها، ونشر الأمن، وتحسين البيئة المعيشية في الفافيلا.
بَـبْـرٌ مجنَّح

بَـبْـرٌ مجنَّح

في عام 1844، اكتشف عالم الحشرات الألماني "كريستيان فريدريش فرير" هذا النوع المميز من  الفراشات الذي يُطلَق عليه الاسم العلمي (Tarucus balkanicus)؛ وهو شائع باسم الفراشة "الببرية الزرقاء الصغرى".

بـراءة حـذاء  مـن جلـد الفيـل!؟

استكشاف فكرة نيرة

بـراءة حـذاء مـن جلـد الفيـل!؟

قد يكون من المحظور بيع منتجات صُنعت من أجساد حيوانات برية تحظى بالحماية؛ ولكن ناشيونال جيوغرافيك تَبيَّنت مدى صعوبة إثبات ذلك.

دجاجات.. عارضات

دجاجات.. عارضات

عندما حوّل مصو بورتريهات عدستَه نحو الدواجن، وجد موضوعاته هذه محتشمة مضحكة وتشبه البشر على نحو يثير الدهشة.