الفحم الحجري

يحرق العالم كل عام ثمانية مليارات طن من الفحم الحجري الذي يعد مصدراً لتوليد 40 بالمئة من كهرباء العالم. والفحم من أوائل المصادر التي استغلها الإنسان لإنتاج الطاقة، كما أن الثورة الصناعية قامت على أكتاف هذا الصخر الأسود. ومع توقع الدراسات نضوب موارد...

الفحم الحجري

يحرق العالم كل عام ثمانية مليارات طن من الفحم الحجري الذي يعد مصدراً لتوليد 40 بالمئة من كهرباء العالم. والفحم من أوائل المصادر التي استغلها الإنسان لإنتاج الطاقة، كما أن الثورة الصناعية قامت على أكتاف هذا الصخر الأسود. ومع توقع الدراسات نضوب موارد...

25 فبراير 2014 - تابع لعدد مارس 2014

يحرق العالم كل عام ثمانية مليارات طن من الفحم الحجري الذي يعد مصدراً لتوليد 40 بالمئة من كهرباء العالم. والفحم من أوائل المصادر التي استغلها الإنسان لإنتاج الطاقة، كما أن الثورة الصناعية قامت على أكتاف هذا الصخر الأسود. ومع توقع الدراسات نضوب موارد النفط والغاز قبيل نهاية هذا القرن، بفعل تسارع معدلات استهلاكهما، تتجه الأنظار من جديد إلى الفحم الحجري كمنقذ لقطاع الطاقة بفضل احتياطياته الهائلة عالمياً والتي تكفي عدة قرون من الاستهلاك.
لكن للفحم الحجري مساوئه. إذ يعتبر مسؤولا عن إطلاق 39 بالمئة من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون على الصعيد العالمي.‏ وتتعرض محطات الكهرباء التي تعمل به لانتقادات متزايدة بسبب أضرارها البيئية، ما حدا بالقائمين على هذه الصناعة إلى ابتكار تقنيات حديثة تحد من انبعاثاته وأضراره. فهل نقف اليوم على أعتاب ثورة علمية جديدة تحمل اسم "الفحم النظيف"؟ أم أن الأمر مجرد أمنيات؟
منطقة لتأهيل السلاحف البحرية في "متحف اللوفر أبوظبي"

منطقة لتأهيل السلاحف البحرية في "متحف اللوفر أبوظبي"

مذكرة تفاهم بين "دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي" و"هيئة البيئة - أبوظبي" لتحويل بحيرات شاطئية في "متحف اللوفر أبوظبي" إلى منطقة لتأهيل السلاحف البحرية قبل إطلاقها في الخليج العربي.

لماذا تلتهم هذه الأسماك صغارها؟

وحيش

لماذا تلتهم هذه الأسماك صغارها؟

تقوم بعض أسماك البلطي الإفريقي بتربية صغارها في أفواهها، ثم تقوم بتناولها كوجبة خفيفة.. والعلماء يكشفون السر وراء هذا السلوك!

مَهمة إماراتية تستكشف حزام الكويكبات

علوم فلك

مَهمة إماراتية تستكشف حزام الكويكبات

يُجسد مشروع المركبة الفضائية الإماراتية نقلة معرفية هائلة في مجال استكشاف الفضاء وتطوير تقنياته وعلومه.