20 يوما، بعد عملية زرع وجه لكايتي – أثناء إحدى جولات كايتي اليومية في الممرات، تغني الشابة وهي تتدرب مع أخصائية العلاج الطبيعي ” بيكي فانو” (يسار) وطالبة العلاج الطبيعي “نيكول بليس”.

وُضع الوجه على صينية أدوات جراحية. عيونه فارغة لا تبصر، وفمه فاغرٌ وكأنه يصيح تعجبا "آه"!قبل ذلك بست عشرة ساعة، شرع الجراحون عملا دقيقا في "غرفة العمليات رقم 19" بمستشفى "كليفلاند كلينك"، لإزالة وجه امرأة أسلمت الروح قبل ثلاثة أيام وهي ابنة الحادية...

 8 أشهر و 22 يوما، بعد عملية زرع وجه لكايتي – في أول لقاء بينهما، تتفحص ساندرا وجه كايتي الذي كان وجه حفيدتها. تقول ساندرا: “تبدين جميلة”. لم تبدُ كايتي تماما كحفيدتها أدريا، لكن ساندرا رأت أدريا في أنفها وفمها. قبل لقائهما بكت كايتي من فرط التوتر، بعد...

8 أشهر و 22 يوما، بعد عملية زرع وجه لكايتي – في أول لقاء بينهما، تتفحص ساندرا وجه كايتي الذي كان وجه حفيدتها. تقول ساندرا: “تبدين جميلة”. لم تبدُ كايتي تماما كحفيدتها أدريا، لكن ساندرا رأت أدريا في أنفها وفمها. قبل لقائهما بكت كايتي من فرط التوتر، بعد ذلك قالت: “أحسستُ كأنها كانت جدتي. أحسست بالحب”.

 8 أشهر و 23 يوما، بعد عملية زرع وجه لكايتي – جمّد روب وأليسيا حياتيهما أكثر من أربع سنوات لمساعدة كايتي على عيش حياة طبيعية وقيّمة قدر الإمكان. جاهدا نفسيهما رغم الإرهاق، متسلحيَن بإيمانهما بالله، فرافقا ابنتهما إلى مواعيد وحصص علاج لا حصر لها.

وُضع الوجه على صينية أدوات جراحية. عيونه فارغة لا تبصر، وفمه فاغرٌ وكأنه يصيح تعجبا "آه"!قبل ذلك بست عشرة ساعة، شرع الجراحون عملا دقيقا في "غرفة العمليات رقم 19" بمستشفى "كليفلاند كلينك"، لإزالة وجه امرأة أسلمت الروح قبل ثلاثة أيام وهي ابنة الحادية...

 بعدما انتظرت كايتي أكثر من عام على قائمة انتظار عمليات الزرع، تم العثور على متبرع: “أدريا شنايدر”.

وُضع الوجه على صينية أدوات جراحية. عيونه فارغة لا تبصر، وفمه فاغرٌ وكأنه يصيح تعجبا "آه"!قبل ذلك بست عشرة ساعة، شرع الجراحون عملا دقيقا في "غرفة العمليات رقم 19" بمستشفى "كليفلاند كلينك"، لإزالة وجه امرأة أسلمت الروح قبل ثلاثة أيام وهي ابنة الحادية...

 سنة واحدة ويومان، قبل قبل عملية زرع وجه لكايتي – خلال أحد أيام كايتي في المستشفى، تقوم “أليسيا” بتنظيفها وتسليتها عقب تناول وجبة. شربت كايتي من “علبة امتصاص” لأنها تعاني الأمرين للحفاظ على السوائل في فمها من دون شفتين.

وُضع الوجه على صينية أدوات جراحية. عيونه فارغة لا تبصر، وفمه فاغرٌ وكأنه يصيح تعجبا "آه"!قبل ذلك بست عشرة ساعة، شرع الجراحون عملا دقيقا في "غرفة العمليات رقم 19" بمستشفى "كليفلاند كلينك"، لإزالة وجه امرأة أسلمت الروح قبل ثلاثة أيام وهي ابنة الحادية...

6 أشهر و 4 أيام، قبل عملية زرع وجه لكايتي – في غرفة فحص، تمسك كايتي أداة لقياس حدة بصرها. يُقَيِّمُ “روبرت إنغيل” -طبيب عيون في “كليفلاند كلينك”- قرنيتيها. فضلا عن ذلك استبدل لها عدسة لاصقة انزاحت من عينها.

وُضع الوجه على صينية أدوات جراحية. عيونه فارغة لا تبصر، وفمه فاغرٌ وكأنه يصيح تعجبا "آه"!قبل ذلك بست عشرة ساعة، شرع الجراحون عملا دقيقا في "غرفة العمليات رقم 19" بمستشفى "كليفلاند كلينك"، لإزالة وجه امرأة أسلمت الروح قبل ثلاثة أيام وهي ابنة الحادية...

 سنة واحدة ويوم واحد، قبل عملية زرع وجه لكايتي – تستفيد كايتي ووالداها من يوم ربيعي مشمس إذ يستمتعون بقيلولة في منتزه قرب “كليفلاند كلينك”. استكشف الثلاثة المنتزه فساروا بكايتي على كرسي متحرك بين الأشجار المزهرة والطيور المغردة، وجاءت النزهة بعد قضاء...

سنة واحدة ويوم واحد، قبل عملية زرع وجه لكايتي – تستفيد كايتي ووالداها من يوم ربيعي مشمس إذ يستمتعون بقيلولة في منتزه قرب “كليفلاند كلينك”. استكشف الثلاثة المنتزه فساروا بكايتي على كرسي متحرك بين الأشجار المزهرة والطيور المغردة، وجاءت النزهة بعد قضاء الشابة شهرا في المستشفى.

 9 أشهر و 22 يوما، قبل عملية زرع وجه لكايتي – في فندق (Tudor Arms) في كليفلاند، كايتي ووالدها يرددان أغنية شاعرية بينما يرقصان معا. تقول كايتي، التي تعزو جهود المساعدة التي بذلها والداها في سبيل إنقاذ حياتها إلى حبهم وإخلاصهم: “لم أقضِ قط وقتا طويلا مع...

9 أشهر و 22 يوما، قبل عملية زرع وجه لكايتي – في فندق (Tudor Arms) في كليفلاند، كايتي ووالدها يرددان أغنية شاعرية بينما يرقصان معا. تقول كايتي، التي تعزو جهود المساعدة التي بذلها والداها في سبيل إنقاذ حياتها إلى حبهم وإخلاصهم: “لم أقضِ قط وقتا طويلا مع والديَّ قبل هذا”. يقول روب: “أما زلنا منكسرين جراء كل ما حدث؟ رباه، نعم. تحدثُ في الحياة أمور تمزقنا إربا، لكني أعتقد أن الأمر يتعلق بكيفية تصرفنا انطلاقاً من لحظة حدوث محنة ما، ومدى تحقيقنا لأي تقدم من هذه النقطة”.

 تذرُفُ “ساندرا بنينغتون” الدموع وهي تتحدث عن حفيدتها أدريا شنايدر. وافقت هذه الجدة على التبرع بوجه حفيدتها بعدما أخفقت في التعافي من جرعة مخدرات زائدة. تقول ساندرا إن أدريا عاشت حياة صعبة؛ إذ كانت والدتها تتعاطى المخدرات أثناء حملها بها، فوُلدت...

تذرُفُ “ساندرا بنينغتون” الدموع وهي تتحدث عن حفيدتها أدريا شنايدر. وافقت هذه الجدة على التبرع بوجه حفيدتها بعدما أخفقت في التعافي من جرعة مخدرات زائدة. تقول ساندرا إن أدريا عاشت حياة صعبة؛ إذ كانت والدتها تتعاطى المخدرات أثناء حملها بها، فوُلدت والمخدرات تنخُرُ جهازها العصبي.

 جَراحٌ مقيم يمسك رأس كايتي بعناية ليحافظ على ثباته، لدى وضعها في وحدة العناية المركزة إثر انتهاء العملية الجراحية التي دامت 31 ساعة بما في ذلك الإجراءات التحضيرية. خِيط جفنا كايتي حماية لعينيها. رغم انتهاء عملية الزرع ستحتاج كايتي إلى عمليات إضافية...

جَراحٌ مقيم يمسك رأس كايتي بعناية ليحافظ على ثباته، لدى وضعها في وحدة العناية المركزة إثر انتهاء العملية الجراحية التي دامت 31 ساعة بما في ذلك الإجراءات التحضيرية. خِيط جفنا كايتي حماية لعينيها. رغم انتهاء عملية الزرع ستحتاج كايتي إلى عمليات إضافية وشهور من إعادة التأهيل.

 7 أشهر و 16 يوما، بعد عملية زرع وجه لكايتي – في أول رحلة طويلة لها بعيدا عن كليفلاند كلينك ومأوى رونالد ماك دونالد، زارت كايتي أختها “أوليفيا ماك كاي” في مدينة بيوريا بإلينوي. تحتضن كايتي “لوك” الذي أنجبته أختها بعد زرع وجهها بنحو ستة أشهر.

وُضع الوجه على صينية أدوات جراحية. عيونه فارغة لا تبصر، وفمه فاغرٌ وكأنه يصيح تعجبا "آه"!قبل ذلك بست عشرة ساعة، شرع الجراحون عملا دقيقا في "غرفة العمليات رقم 19" بمستشفى "كليفلاند كلينك"، لإزالة وجه امرأة أسلمت الروح قبل ثلاثة أيام وهي ابنة الحادية...

كايتي ذات الوجوه الثلاثة

وُضع الوجه على صينية أدوات جراحية. عيونه فارغة لا تبصر، وفمه فاغرٌ وكأنه يصيح تعجبا "آه"!قبل ذلك بست عشرة ساعة، شرع الجراحون عملا دقيقا في "غرفة العمليات رقم 19" بمستشفى "كليفلاند كلينك"، لإزالة وجه امرأة أسلمت الروح قبل ثلاثة أيام وهي ابنة الحادية...

قلم ماغي ستيبر و لين جونسون

عدسة ماغي ستيبر و لين جونسون

1 سبتمبر 2018

وُضع الوجه على صينية أدوات جراحية. عيونه فارغة لا تبصر، وفمه فاغرٌ وكأنه يصيح تعجبا "آه"!

قبل ذلك بست عشرة ساعة، شرع الجراحون عملا دقيقا في "غرفة العمليات رقم 19" بمستشفى "كليفلاند كلينك"، لإزالة وجه امرأة أسلمت الروح قبل ثلاثة أيام وهي ابنة الحادية والثلاثين وأُعلنت وفاتها قانونيا وطبيا. وعما قريب سيُنقل الوجه إلى شابة في الحادية والعشرين من عمرها ظلت تنتظره لأزيد من ثلاث سنوات.
ظل الوجه المذهول في عزلته لحظة من الزمن.
فجأة خيم على الجراحين والأطباء المقيمين والممرضين صمت مطبق وهم ينظرون إلى الوجه بإجلال، وقد أقبل عليه بعض أفراد المستشفى توثيقا بكاميراتهم كمصورين متطفلين على غير العادة. شحُبَ الوجه بعد انقطاع الدم عنه، ومع مرور كل ثانية بدا أشبه بقناع موت من القرن التاسع عشر.
تناول جرَّاحُ التجميل المخضرم "فرانك باباي" الصينية بقفازيه وسار بها نحو "غرفة العمليات رقم 20" حيث تنتظر كايتي ستابلفيلد.
ستكون كايتي أصغر من يتلقى زرع وجه في الولايات المتحدة. وستكون العملية -الثالثة في المستشفى والأربعون في العالم حسبما هو معروف- من بين العمليات الأشمل، وستجعل من الفتاة موضوعا مدى الحياة لدراسة هذه الجراحة التي لا تزال في مراحلها التجريبية.
استشعر باباي شيئا من الرهبة وهو ينظر إلى الوجه بين يديه. فما يفعله بعض الناس من أجل غيرهم، حسب اعتقاده، مدعاة للدهشة؛ إذ يمنحونهم قلبا أو كبدا، بل ووجها. ابتهل في قرارة نفسه شكرا، وأخذ الوجه نحو حياته الجديدة.

نحن أفراد جماعة حصرية من المخلوقات يشيع أنها تتعرف إلى نفسها في المرآة، وتضم إلى جانبنا كلا من القردة العليا والفيلة الآسيوية وطيور العقعق الأوراسية والدلافين قارورية الأنف. ومن ذلك أن الدلافين في شهرها السابع تتخذ أوضاعا معينة وتلتف وتضع أعينها على المرآة للتحديق في وجوهها، ووحدهم البشر يجزعون عند النظر إلى انعكاسات صورهم.
وبينما نتفحص وجوهنا بحثا عن تجاعيد ونواقص فإننا نغفل روعة هذا الجهاز. إن وجوهنا هي الجزء الأكثر تميزا في أجسادنا الظاهرة؛ فسيفساء غامضة يتماهى فيها المادي والنفسي. إنها الجزء المدمن على العمل في أجسامنا، فهي تُفصح عن الهوية وتؤكدها، وتعبر عن المشاعر، وتنقل المعنى، وتؤدي الوظائف الأساسية اللازمة للحياة، وتمكننا من مراكمة خبرات الحياة عبر حواسنا.
نولد مجبولين على تلمس الوجوه. إذ يلتفت نحوها المواليد الجدد خلال أولى لحظاتهم خارج الرحم. ويراقب الرضع تعابيرنا ويتجاوبون معها ويقلدونها كما لو كان الأمر شغلهم، وهو كذلك بشكل من الأشكال. إن تمحيص الوجوه هو فاتحة إدراكنا لبشريتنا مع ما يكتنفها من غرابة. اقتطِع من وقتك لحظة وانظر في المرآة. ماذا ترى؟ سيقول جُلُّنا: "نفسي".
وجوهنا هي الظاهر الذي يصلنا بأحاسيس الذات الباطنية وهويتنا وانتمائنا الجغرافي. إنها تُرسخ أقدامنا في الثقافة والطقوس والقواعد المتعلقة بطرائق تقديم أنفسنا وكيفية رؤية الآخرين. تحجب بعض الثقافات الوجوه وتخفيها بينما تجذب أخرى الانتباه إليها عبر الوشم والثقب والتخديش.
وغالبا ما يكون الوجه في عالم اليوم بمنزلة قماشٍ بِكرٍ يُعالَجُ بالجراحة التجميلية والحُقن وتقنيات مكياج معقدة متاحة على تطبيق "يوتيوب". وإن نحن أجزنا لوجوهنا أن تَشيخ فإنها ستسرد قصة حياتنا. إنها همزة وصل الماضي في السلف والمستقبل في الخلف.
إن وجوهنا، في أبسط مستويات الهوية، هي بمنزلة صورة جواز سفر بالنسبة إلى بقية العالم، لكنها أيضا مَسلك الآخرين لمعرفة المزيد واكتشاف ما يتوارى منا خلف تلك الصورة. تقول "نانسي إيتكوف" -أخصائية علم النفس في كلية الطب التابعة لجامعة هارفارد- في كتابها (Survival of the Prettiest) إن "المظهر هو أكثر أجزاء الذات انكشافا. إنه سرنا الأقدس، والذات الظاهرة التي يعدها العالم مرآة تعكس الذات الباطنة".
يحتدم في أوساط علماء الاجتماع نقاش بشأن العواطف التي نُعَبر عنها بوجوهنا، أهي تكيُّفاتٌ حاصلةٌ بفعل التطور أم سلوكات اجتماعية مكتسبة؟ وقد جادل "تشارلز داروين" عام 1872 بأن تعبيرات الوجه التي تعكس عواطف بعينها هي تكيُّفاتٌ عالمية. وفي أواخر ستينيات القرن الماضي خلص عالم النفس "بول إيكمان" إلى صحة طرح داروين؛ ذلك أن بني البشر عبر الثقافات يتعرفون إلى تعبيرات وجه محددة متصلة بعواطف أساسية كالقلق والاشمئزاز والخوف والفرح والحزن والمفاجأة.

عودة الفيروسات.. هل تثير القلق؟

عودة الفيروسات.. هل تثير القلق؟

ذوبان الثلوج تسبب في مخاوف بشأن عودة الفيروسات القديمة لتطاردنا.

الإنسان اكتشف النار قبل 400 ألف عام

استكشاف

الإنسان اكتشف النار قبل 400 ألف عام

 اعتمد التحليل الجديد على مقارنة آثار النار التي أطلقها أشباه البشر في مواقع أثرية عدة.

هل تنجح أسماك قرش الثور في البقاء؟

وحيش

هل تتجاوز أسماك قرش الثور اختبار البقاء؟

يمكن أن تكون الأم (Big Bull ) التي يبلغ وزنها ألف باوند هي الأخيرة من نوعها على ساحل المحيط الأطلسي للولايات المتحدة.