كومة براءة تغفو في حضن العراء؛ يتعمد اللاجئون تنويم أطفالهم هكذا طلباً للدفء، كما تُسهل عليهم هذه الطريقة مراقبة أبنائهم من شرور زواحف الطريق وقوارضها.

مارس الماضي، توجه "علي نور الدين" إلى منطقة "أودوميني" على الحدود بين اليونان ومقدونيا. كان المصور الفلسطيني الشاب، الذي تمرّس في تصوير حروب منطقة الشرق الأوسط، قد كُلِّفَ من جانب إحدى وكالات الأنباء العالمية توثيق رحلة سير اللاجئين السوريين داخل...

 هنا تُذبح الإنسانية؛ طوابير انتظار تستهلك النهار للحصول على أي شيء، وسباق إلى اقتناص قطعة حطب من إحدى الشاحنات لإيقادها ليلاً بغرض الطبخ والتدفئة.

مارس الماضي، توجه "علي نور الدين" إلى منطقة "أودوميني" على الحدود بين اليونان ومقدونيا. كان المصور الفلسطيني الشاب، الذي تمرّس في تصوير حروب منطقة الشرق الأوسط، قد كُلِّفَ من جانب إحدى وكالات الأنباء العالمية توثيق رحلة سير اللاجئين السوريين داخل...

 ما أقسى أن تكون طفلاً سورياً في هذه الأيام. يعاني الأطفال اللاجئون مشكلات عديدة أهمها الحالة النفسية المضطربة، نتيجة أهوال الحرب وعدم الاستقرار.

مارس الماضي، توجه "علي نور الدين" إلى منطقة "أودوميني" على الحدود بين اليونان ومقدونيا. كان المصور الفلسطيني الشاب، الذي تمرّس في تصوير حروب منطقة الشرق الأوسط، قد كُلِّفَ من جانب إحدى وكالات الأنباء العالمية توثيق رحلة سير اللاجئين السوريين داخل...

 مشهد عام لرحلة اللجوء إلى أوروبا؛ رجال ونساء وأطفال يحملون ما تبقى من وطن فوق ظهورهم قاصدين باب الفرج… فتصافحهم الأحزان على الطريق.

مارس الماضي، توجه "علي نور الدين" إلى منطقة "أودوميني" على الحدود بين اليونان ومقدونيا. كان المصور الفلسطيني الشاب، الذي تمرّس في تصوير حروب منطقة الشرق الأوسط، قد كُلِّفَ من جانب إحدى وكالات الأنباء العالمية توثيق رحلة سير اللاجئين السوريين داخل...

يستلقي الجميع بحثاً عن سويعات من الراحة والأمان في حضن الحبيب.

مارس الماضي، توجه "علي نور الدين" إلى منطقة "أودوميني" على الحدود بين اليونان ومقدونيا. كان المصور الفلسطيني الشاب، الذي تمرّس في تصوير حروب منطقة الشرق الأوسط، قد كُلِّفَ من جانب إحدى وكالات الأنباء العالمية توثيق رحلة سير اللاجئين السوريين داخل...

 يسهر معظم اللاجئين ساعات طويلة تمتد حتى الفجر؛ وفي سبيل الترفيه عن أطفال اللاجئين وإبعاد شبح المعاناة عنهم، تعرض لهم بعض الجمعيات الخيرية أفلاماً سينمائية على شاشة كبيرة.

مارس الماضي، توجه "علي نور الدين" إلى منطقة "أودوميني" على الحدود بين اليونان ومقدونيا. كان المصور الفلسطيني الشاب، الذي تمرّس في تصوير حروب منطقة الشرق الأوسط، قد كُلِّفَ من جانب إحدى وكالات الأنباء العالمية توثيق رحلة سير اللاجئين السوريين داخل...

بين نكبتين

مارس الماضي، توجه "علي نور الدين" إلى منطقة "أودوميني" على الحدود بين اليونان ومقدونيا. كان المصور الفلسطيني الشاب، الذي تمرّس في تصوير حروب منطقة الشرق الأوسط، قد كُلِّفَ من جانب إحدى وكالات...

قلم بقلم: محمد طاهر

عدسة عدسة: عـلي نور الدين

1 أكتوبر 2016

مارس الماضي، توجه "علي نور الدين" إلى منطقة "أودوميني" على الحدود بين اليونان ومقدونيا. كان المصور الفلسطيني الشاب، الذي تمرّس في تصوير حروب منطقة الشرق الأوسط، قد كُلِّفَ من جانب إحدى وكالات الأنباء العالمية توثيق رحلة سير اللاجئين السوريين داخل أوروبا. حَمَل نور الدين عدته وتخيّر أودوميني، التي حوّلتها السلطات المقدونية إلى سد منيع أمام نهر اللاجئين المتدفق صوب قلب أوروبا.
خَبر نور الدين حياة اللجوء خلال طفولته في مخيمات غزة التي لجأ إليها جدّاه عقب النكبة. لذا جاءت لقطاته الموثِقة لمعاناة اللاجئين السوريين في القارة العجوز صادقة ومعبِّرة في آن. يأخذنا المصور الشاب عبر عدسته إلى حيث لم "تطأ" كاميرا من قبل. يصدُمُنا بوجوه اللاجئين المتسائلة من دون أن تنطق؛ كيف انتهينا إلى كل هذا الإحباط والضياع والجوع والتعب؟ كيف انتهينا غرباء وسط أرض غريبة، تحت سماء تتحدث لغات غريبة.
يقول نور الدين عن أيامه التي قضاها بين ظهراني النازحين في أودوميني: "ما إن يرخي الليل سدوله فوق سكان الخيم البلاستيكية، حتى يتناهى إلى أسماعك أنين يصدر من هنا وهناك لأمهات وآباء أضنت أجسادهم أثقال كفاحات النهار". أينما تلفّت المرء هنا، صادف بصره أناساً ينفقون ما تبقى من العمر في خيم العراء بعدما خسروا رهان الوطن. لاجئون يداعبهم حلم العودة المستحيلة إلى الديار، وهم يكابدون عيش كابوس ضياع بعدما تقطعت بهم الطرق والسبل. رجال ونساء شدّوا رِحال الهجرة من سورية إلى ألمانيا؛ سلاحهم الوحيد إرادة لا تلين وأجسادٌ ينهشها المرض؛ أنهكهم الجوع لكنهم لا يأكلون رغيفهم وجارهم جائع؛ تُعيق تقدمهم إعالة أم عاجزة وتُقيّد ترحالهم أعباء طفل لم يتجاوز مرحلة الفطام.
لا يكاد حديث اللاجئين السوريين يخلو من حكايات نجاتهم من انقلاب المراكب بهم في البحر المتوسط، وهم غير مدركين أن سورية نفسها أشبه بقارب انقلب بسكانه. يقول نور الدين، الذي روّعه ما سمع وما رأى لدى توثيقه أكبر هجرات هذا العصر: "لا يمكنك إدراك حقيقة مأساة اللاجئين، إلا بعد سماعك أهوال ما واجهوه في رحلتهم عبر البحر والبر، وهي تُروى على ألسنتهم".

الطائف تزدهر بالورود في شهر مضان

الطائف تزدهر بالورود في شهر مضان

بدأت مدينة الطائف موسم الحصاد لأكثر من 300 مليون زهرة، ليستخرج منها الزيت المستخدم في غسل الجدران الخارجية للكعبة المشرفة.

حفريات المغرب تحل لغز رقاب الديناصورات الطائرة

وحيش

حفريات المغرب تحل لغز الديناصورات الطائرة

ديناصورات يصل طول رقابها إلى 3 أمتار وتستطيع الطيران.. لغز ظل بدون حل إلى أن كشفت حفريات عُثر عليها في المغرب عن السر

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"

علوم

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"؟

أطلقت الكاتبة "راشيل كارسون" تحذيرًا شديد اللهجة من استخدام مادة "دي دي تي" القاتلة للحشرات عبر كتابها "الربيع الصامت"؛ لتغدو واحدة من القصص الملهمة في صون البيئة والنضال من أجل عالم أفضل.