غير بعيد عن مدينة “أبارتادو” الكولومبية، يفحص الناشط “تريسترام ستيوارت” شحنة موز رفضتها السوق الأوروبية بسبب قصره أو طوله أو شكله المقوس. يستهلك السكان المحليون بعض الكميات من الموز المرفوض، لكن المزارعين هنا يلقون في كل سنة بملايين الأطنان من الفاكهة...

غير بعيد عن مدينة “أبارتادو” الكولومبية، يفحص الناشط “تريسترام ستيوارت” شحنة موز رفضتها السوق الأوروبية بسبب قصره أو طوله أو شكله المقوس. يستهلك السكان المحليون بعض الكميات من الموز المرفوض، لكن المزارعين هنا يلقون في كل سنة بملايين الأطنان من الفاكهة الصالحة للأكل.

 في منطقة “ساليناس فالي” الزراعية بولاية كاليفورنيا، يرمي المزارعون في كل سنة آلاف الأطنان من الخضراوات الطازجة التي ليست لها فترة صلاحية كافية لتنتقل عبر الولايات المتحدة.

لم يبق لدى "تريسترام ستيوارت" سوى 24 ساعة لإعداد وجبة لخمسين شخصاً، تُشبه تلك التي تقدَّم في المطاعم؛ إذ يتعين عليه تحديد قائمة الطعام وجمع الأغذية، ثم الترحيب بضيوفه في أحد الأماكن بمدينة غير مدينته التي يعرفها حق المعرفة. وما أضفى مزيداً من الصعوبة...

 في هذا المكان، سيقوم المتطوعون لدى منظمة الناشط ستيوارت -المُسماة “Feedback” (فيدباك)- بتحويل تلك الخضراوات إلى وجبة لإطعام 6100 شخص. وقد أسهمت المنظمة المذكورة بتنظيم أكثر من 30 وليمة عامة حول العالم، من أجل إذكاء الوعي بالهدر الغذائي واستلهام حلول...

في هذا المكان، سيقوم المتطوعون لدى منظمة الناشط ستيوارت -المُسماة “Feedback” (فيدباك)- بتحويل تلك الخضراوات إلى وجبة لإطعام 6100 شخص. وقد أسهمت المنظمة المذكورة بتنظيم أكثر من 30 وليمة عامة حول العالم، من أجل إذكاء الوعي بالهدر الغذائي واستلهام حلول ذات طابع محلي.

في كل عام، يظل 2.5 مليار كيلوجرام من الفواكه والخضراوات الأميركية دون حصاد أو بيع، وغالباً ما يكون ذلك لأسباب جمالية. وثمة شركة ناشئة اسمها “إمبيرفكت” ومقرها بمدينة “إيميريفيل” بولاية كاليفورنيا، تشتري من المزارعين المحاصيلَ ذات الشكل الغريب وتوردها...

في كل عام، يظل 2.5 مليار كيلوجرام من الفواكه والخضراوات الأميركية دون حصاد أو بيع، وغالباً ما يكون ذلك لأسباب جمالية. وثمة شركة ناشئة اسمها “إمبيرفكت” ومقرها بمدينة “إيميريفيل” بولاية كاليفورنيا، تشتري من المزارعين المحاصيلَ ذات الشكل الغريب وتوردها بأسعار مخفضة لأكثر من ألف مشترك من سكان منطقة “خليج سان فرانسيسكو”.

 في وليمة بمدينة باريس، يضع الطباخون الخضراوات المرفوضة من حيث الشكل (التي تم جمعها أو قُدمت على سبيل التبرع) على نار هادئة لتحضير وجبة بنكهة الكاري وتقديمها لـ 6100 ناشط مناهض للهدر الغذائي.

لم يبق لدى "تريسترام ستيوارت" سوى 24 ساعة لإعداد وجبة لخمسين شخصاً، تُشبه تلك التي تقدَّم في المطاعم؛ إذ يتعين عليه تحديد قائمة الطعام وجمع الأغذية، ثم الترحيب بضيوفه في أحد الأماكن بمدينة غير مدينته التي يعرفها حق المعرفة. وما أضفى مزيداً من الصعوبة...

الطعام بين التبذير والتدبير

لم يبق لدى "تريسترام ستيوارت" سوى 24 ساعة لإعداد وجبة لخمسين شخصاً، تُشبه تلك التي تقدَّم في المطاعم؛ إذ يتعين عليه تحديد قائمة الطعام وجمع الأغذية، ثم الترحيب بضيوفه في أحد الأماكن بمدينة غير مدينته التي يعرفها حق المعرفة. وما أضفى مزيداً من الصعوبة...

:عدسة عدسة: بريان فينك

1 مارس 2016

لم يبق لدى "تريسترام ستيوارت" سوى 24 ساعة لإعداد وجبة لخمسين شخصاً، تُشبه تلك التي تقدَّم في المطاعم؛ إذ يتعين عليه تحديد قائمة الطعام وجمع الأغذية، ثم الترحيب بضيوفه في أحد الأماكن بمدينة غير مدينته التي يعرفها حق المعرفة. وما أضفى مزيداً من الصعوبة على هذه المَهمَّة التي كانت أشبه ما يكون بإحدى مسابقات برامج تلفزيون الواقع.. هو أنَّ عليه جمع جل مكونات الوجبة من الأطعمة التي ينوي الباعة وأصحاب المَزارع التخلص منها.

فبعد أن انتقل ستيوارت على عجل إلى مدينة نيويورك -قادماً من إحدى مَزارع نيوجرسي التي حصل منها على ثلاثين كيلوجراماً من القرع المقوس الذي عدَّ المزارعون شكله الزائد عن حد التقوس العادي حائلا أمام بيعه- اندفع مسرعاً خارج السيارة التي تقله، وراح يشقّ طريقه وسط الزحام، ثم انطلق كالسّهم باتجاه إحدى المخابز الواقعة في حي "غرينويتش فيليدج". وعندما دلف ستيوارت -بقامته الطويلة وشعره الأشقر- إلى هذا المكان ردد بلكنة إنجليزية أنيقة عباراته التي تبلغ مدتها عشر ثوان: "أنا رئيس منظمة تقوم بحملة لمكافحة هدر الأغذية، وأجهز ما يلزم لإعداد وليمة ليوم الغد تكون مكوناتها من الأطعمة التي لا يمكن بيعها ولا التبرع بها. فهل أجد لديك خبزاً يمكننا استخدامه؟". لم يكن في المخبز ما طلبه ستيوارت، لكن المستخدَم ناوله قطعتَي بسكويت مكسورتين من رقائق الشوكولا على سبيل الترضية.
قفل ستيوارت راجعاً باتجاه السيارة. وكانت نقطة توقفه التالية في سوق المزارعين المفتوح في حي "يونيون سكوير"، حيث لمح أحد الطباخين يحشو السمك داخل مربعات من عجينة البريوش ثم يقصها في شكل أنصاف دوائر. فسأله ستيوارت بابتسامة ابتغى بها حمله على القبول: "هل لي أن أحصل على ما فضل من عجينتك المقطعة؟". لكن الابتسامة لم تف بالغرض، إذ قابل الطباخُ الطلبَ بالرفض موضحاً أنه سيستخدم ذلك العجين. لكن ذلك لم ينل من عزيمة صاحبنا وواصل سيره بِهمَّةٍ داخل السوق مردداً عباراته المعهودة؛ وقد حصل في نهاية المطاف على بعض البنجر وعشبة القمح وتفاحات طرحها أصحابها جانباً.
الملك تحتمس الثالث

الملك تحتمس الثالث

لقطة رائعة يظهر فيها تمثال الملك #تحتمس_الثالث شامخًا في "متحف الأقصر"، بينما تنام مومياء هذا الملك المحارب في "قاعة المومياوات الملكية" في "المتحف القومي للحضارة المصرية".

10 حيوانات رومانسية تتزاوج طيلة العمر!

وحيش

10 حيوانات رومانسية تظل وفية لزوج واحد فقط!

ما الذي يجعل حيوانًا يرغب في ملازمة جوار حيوان واحد طيلة حياته؟

البلبل أصفر العجز

استكشاف

البلبل أصفر العجز

ماذا يحدث هنا؟.. زوج من طيور "البلبل أصفر العجز" يستريح في أحد البساتين بمدينة "رام الله"، إذ تتواجد هذه الطيور بكثرة في مزارع الفاكهة والحدائق الغنّاء حيث يطيب لها المستقر.