فرخ‭ ‬طائر‭ ‬قطرس‭ ‬وقد‭ ‬انسلخ‭ ‬جلد‭ ‬رأسه‭ ‬الرمادي‭ ‬في‭ “‬جزيرة‭ ‬ماريون‭” ‬شبه‭ ‬القطبية؛‭ ‬ما‭ ‬يُبيّن‭ ‬بياناً‭ ‬مرعباً‭ ‬التهديدَ‭ ‬الذي‭ ‬تواجهه‭ ‬الطيور‭ ‬البحرية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأنواع‭ ‬الدخيلة‭. ‬بدأت‭ ‬الفئران‭ ‬تقتات‭ ‬على‭ ‬الطيور‭...

فرخ‭ ‬طائر‭ ‬قطرس‭ ‬وقد‭ ‬انسلخ‭ ‬جلد‭ ‬رأسه‭ ‬الرمادي‭ ‬في‭ “‬جزيرة‭ ‬ماريون‭” ‬شبه‭ ‬القطبية؛‭ ‬ما‭ ‬يُبيّن‭ ‬بياناً‭ ‬مرعباً‭ ‬التهديدَ‭ ‬الذي‭ ‬تواجهه‭ ‬الطيور‭ ‬البحرية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأنواع‭ ‬الدخيلة‭. ‬بدأت‭ ‬الفئران‭ ‬تقتات‭ ‬على‭ ‬الطيور‭ ‬ليلا،‭ ‬بعدما‭ ‬أدخلها‭ ‬البشر‭ ‬إلى‭ ‬الجزيرة‭ ‬قبل‭ ‬200‭ ‬عام‭ ‬لأسباب‭ ‬غير‭ ‬مفهومة‭. ‬تفتقر‭ ‬الطيور‭ ‬إلى‭ ‬غريزة‭ ‬إدراك‭ ‬هذا‭ ‬الخطر‭ ‬الجديد،‭ ‬لذلك‭ ‬لا‭ ‬يحرك‭ ‬أحدها‭ ‬ساكنا‭ ‬حين‭ ‬تنهش‭ ‬الفئران‭ ‬جسده‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ينفق‭.‬

 ‭ ‬علماء‭ ‬يستطلعون‭ ‬أعشاشا‭ ‬مليئة‭ ‬بذرق‭ ‬خلَّفته‭ ‬طيور‭ ‬الغاق‭ ‬في‭ ‬شبه‭ ‬جزيرة‭ “‬بونتا‭ ‬سان‭ ‬خوان‭” ‬جنوب‭ ‬البيرو،‭ ‬والتي‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬جزيرة‭ ‬حقيقية‭ ‬بسبب‭ ‬جدار‭ ‬إسمنتي‭ ‬بارتفاع‭ ‬مترين‭ ‬شيّده‭ ‬جامعو‭ ‬الذرق‭ ‬لحماية‭ ‬موقع‭...

‭ ‬علماء‭ ‬يستطلعون‭ ‬أعشاشا‭ ‬مليئة‭ ‬بذرق‭ ‬خلَّفته‭ ‬طيور‭ ‬الغاق‭ ‬في‭ ‬شبه‭ ‬جزيرة‭ “‬بونتا‭ ‬سان‭ ‬خوان‭” ‬جنوب‭ ‬البيرو،‭ ‬والتي‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬جزيرة‭ ‬حقيقية‭ ‬بسبب‭ ‬جدار‭ ‬إسمنتي‭ ‬بارتفاع‭ ‬مترين‭ ‬شيّده‭ ‬جامعو‭ ‬الذرق‭ ‬لحماية‭ ‬موقع‭ ‬تكاثر‭ ‬الطيور‭ ‬ضد‭ ‬الحيوانات‭ ‬المفترسة‭. ‬تعد‭ ‬طيور‭ ‬الغاق‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬طيور‭ ‬العالم‭ ‬البحرية‭ ‬كثافة‭ ‬في‭ ‬التعشيش،‭ ‬إذ‭ ‬تبني‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬متر‭ ‬مربع‭ ‬ثلاثة‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬أعشاش‭. ‬

 ‭ ‬تضم‭ ‬‮«‬جزر‭ ‬تشاتام‮»‬‭ ‬النيوزيلندية‭ ‬صخرةَ‭ ‬‮«‬تي‭ ‬تارا‭ ‬كوا‭ ‬كواي‮»‬‭ (‬المعروفة‭ ‬أيضاً‭ ‬باسم،‭ ‬الهرم‭)‬،‭ ‬وهي‭ ‬البقعة‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬تتزاوج‭ ‬فيها‭ ‬طيور‭ ‬قطرس‭ ‬تشاتام‭ ‬المهددة،‭ ‬إذ‭ ‬يعشش‭ ‬هناك‭ ‬نحو‭ ‬5000‭ ‬زوج‭ ‬في‭...

‭ ‬تضم‭ ‬‮«‬جزر‭ ‬تشاتام‮»‬‭ ‬النيوزيلندية‭ ‬صخرةَ‭ ‬‮«‬تي‭ ‬تارا‭ ‬كوا‭ ‬كواي‮»‬‭ (‬المعروفة‭ ‬أيضاً‭ ‬باسم،‭ ‬الهرم‭)‬،‭ ‬وهي‭ ‬البقعة‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬تتزاوج‭ ‬فيها‭ ‬طيور‭ ‬قطرس‭ ‬تشاتام‭ ‬المهددة،‭ ‬إذ‭ ‬يعشش‭ ‬هناك‭ ‬نحو‭ ‬5000‭ ‬زوج‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬عام‭. ‬خلال‭ ‬شهري‭ ‬أبريل‭ ‬ويوليو،‭ ‬يحلق‭ ‬معظم‭ ‬هذه‭ ‬الطيور‭ ‬مسافة‭ ‬9500‭ ‬كيلومتر‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬الساحل‭ ‬الجنوبي‭ ‬الغربي‭ ‬لأميركا‭ ‬الجنوبية،‭ ‬إذ‭ ‬تُساير‭ ‬تيار‭ ‬شمال‭ ‬البيرو‭.‬

طيور‭ ‬في‭ ‬مهب‭ ‬البحر

تَخيل طائرا رماديا ضامر الجسم لا يتعدى الزرزور حجماً، يُمضي جل حياته محلقا فوق المحيط المفتوح.الحديث هنا عن طائر النوء الرمادي -ذو الدم الدافئ والذي يقل وزنه عن 40 جراما- إذ نراه يبحث عن الأسماك الصغيرة ولافقاريات المحيط في الماء البارد وسائر أحوال...

قلم: توماس‭ ‬بي‭. ‬بيشاك

:عدسة توماس‭ ‬بي‭. ‬بيشاك

1 July 2018 - تابع لعدد يوليو 2018

تَخيل طائرا رماديا ضامر الجسم لا يتعدى الزرزور حجماً،  يُمضي جل حياته محلقا فوق المحيط المفتوح.

الحديث هنا عن طائر النوء الرمادي -ذو الدم الدافئ والذي يقل وزنه عن 40 جراما- إذ نراه يبحث عن الأسماك الصغيرة ولافقاريات المحيط في الماء البارد وسائر أحوال الطقس. يرفرف وساقاه متدليتان حتى تلامس أصابعه السطح فيبدو كأنه يمشي على الماء بلا توازن.

إن طيور النوء -بوصفها مجموعة مكوَّنة من فصيلتين اثنتين- من بين أكثر طيور العالم عددا وانتشارا، لكن النوء الرمادي تحديداً  نادر ولا يوجد سوى في مياه كاليفورنيا. يتميز هذا الطائر -المسمّى علمياً، "Hydrobates homochroa"- برائحة قوية كرائحة المسك، قد يشمها المرء في الضباب. يُمضي جل وقته محلقاً فوق الماء، لكن ضرورة وضع البيض وتربية الفراخ تُلزمه أن يحط على الأرض كغيره من الطيور. لهذه الغاية فإنه يفضل الجزر الهادئة. يعشش تحت الأرض وبين الصخور هربا من المفترسات، فلا يغادر أو يعود إلا ليلا.

أنشأت جماعة فنانين محليين أكواخا صغيرة باستخدام قطع خرسانة من أنقاض مبان قديمة بالجزيرة الرئيسة في "محمية جزر فارالون الوطنية للحياة البرية" في ضاحية مدينة سان فرنسيسكو. يتيح باب صغير بالكوخ الولوجَ إلى حيّز منخفض السقف يحفه زجاج شبكي. وإذا المرءُ قصد المكان في ليلة صيف وأشعل ضوءا أحمر (أقل إزعاجا للطيور من الضوء الأبيض)، فقد يرى طائر نوء رمادي يحضن بيضة في أسفل شق ويبدو أصغر وأضعف مما هو عليه فوق الماء. وقد يسمع المرء صدح أحد جيران الطائر المختبئين، إذ يُصدر خرخرة ناعمة وذات إيقاع تنبثق من بين الصخور كصوت من عالم آخر: عالم الطيور البحرية الذي يغطي ثلثي كوكبنا ويكاد يخفى علينا.

ظل هذا الخفاء إلى عهد قريب ميزةً تتمتع بها الطيور البحرية ودثاراً تحتمي به، إلا أن المفترسات الدخيلة والصيد البحري التجاري باتا يهددان وجودها الآن، وأضحت في حاجة إلى حماية الناس؛ والحال أن من الصعب الاعتناء بحيوانات لا نراها.

تُعد "جُزر فارالون" اليوم نافذةً على ماضٍ عمرت فيه الطيور البحرية كل مكان. لمّا زرتُ الجزيرة الرئيسة هناك في يونيو عام 2017، كان يعشش في المحمية (المذكورة آنفاً) أزيد من نصف مليون طائر. على المنحدرات الوعرة والأرض المنبسطة ذات الغطاء النباتي المتفرق، المحاطة بمياه شديدة الزرقة تموج بالفقمات وأسود بحر، كانت طيور بفن وغلموت وغاق وطيور "أوكليت كاسين" صغيرة سمينة و"أوكليت مقرَّن" بشكل غريب وكذا -في رأيي- الكثير الكثير من النوارس الغربية. كانت بيوض النوارس تفقس وتخرج منها الفراخ، فكان ضرباً من المستحيل السير من دون إثارة حفيظة الآباء، إذ طفقت هذه الأخيرة تُصدر أصواتا تصمّ الآذان وتتقافز في الهواء لرشق الدخلاء بفضلات تزكم رائحتها الأنوف.

استحق الوصولُ إلى مستعمرات طيور المور الشائعة بالجزيرة عناءَ المرور بالنوارس وفضلاتها. صبيحة أحد الأيام ذهبتُ إلى مخبأ مموه من الخشب الرقائقي يُطل على تجمع كبير لطيور المور؛ وقادني إليه "بيت وارزيبوك"، عالم الأحياء لد











عين دبي

عين دبي

غروب القمر وأكبر عجلة ترفيهية في العالم.. مشهد بهي تزدان فيه سماء مدينة دبي بالقمر المنير وانعكاسه الرائع خلف "عين دبي" التي يبلغ ارتفاعها 210 أمتار، وهي صرح معماري حديث.

نفوذ الثويرات

ترحال نظرة من كثب

نفوذ الثويرات

جمال وظلال.. لقطة من الأعلى تُظهر أحد الرعاة وهو يقود قافلته من الإبل وسط نفوذ "الثويرات" في السعودية، بحثًا عن الكلأ والماء؛ فهذه النفوذ تحتضن المئات من الواحات العامرة.

الجذام يهاجم الشمبانزي

استكشاف ما وراء الصورة

الجذام يهاجم الشمبانزي

للمرة الأولى يكشف باحثون عن إصابة الشمبانزي البري بمرض الجذام، بأعراض تشبه تلك التي تصيب البشر.