يُلوِّح رجال من قبيلة “داساناش” بسياطهم وعصيهم ومقاعدهم التقليدية وقد تزين بعضهم بريش النعام. يرقص هؤلاء وسط جمهرة من النساء المرشَّحات للزواج في حفل تزاوج بقرية “إليريت”.

وفقت "كالتي نييميتو" على شاطئ "بحيرة توركانا" في صبيحة يوم ربيعي حارّ، وراحت تجول بعينيها في أرجاء المكان للتأكد من عدم وجود التماسيح. كانت المياه ضحلة، ومع ضحالتها انخفض احتمال وجود تلك الزواحف. تعمل نييميتو معالِجةً تقليدية في قبيلة "داساناش"، وقد...

 تنمو الطحالب في بِركٍ بالطرف الجنوبي لبحيرة توركانا. دفع انتشار هذه النباتات في البحيرة المستكشفينَ الأوائل إلى تسميتها باسم “Jade Sea” (بحر اليشم). ساهمت وعورة محيط البحيرة في إبقائها آخر بحيرة إفريقية كُبرى يضع الأوربيون خرائط لها.

وفقت "كالتي نييميتو" على شاطئ "بحيرة توركانا" في صبيحة يوم ربيعي حارّ، وراحت تجول بعينيها في أرجاء المكان للتأكد من عدم وجود التماسيح. كانت المياه ضحلة، ومع ضحالتها انخفض احتمال وجود تلك الزواحف. تعمل نييميتو معالِجةً تقليدية في قبيلة "داساناش"، وقد...

رجال من قبيلة “إلمولو” يتعقبون الأسماك بطريقة تقليدية على طول الضفة الشرقية لبحيرة “توركانا”، سلاحهم رماح.. وصبر.

وفقت "كالتي نييميتو" على شاطئ "بحيرة توركانا" في صبيحة يوم ربيعي حارّ، وراحت تجول بعينيها في أرجاء المكان للتأكد من عدم وجود التماسيح. كانت المياه ضحلة، ومع ضحالتها انخفض احتمال وجود تلك الزواحف. تعمل نييميتو معالِجةً تقليدية في قبيلة "داساناش"، وقد...

بحيرة الطقوس.. تستغيث

وفقت "كالتي نييميتو" على شاطئ "بحيرة توركانا" في صبيحة يوم ربيعي حارّ، وراحت تجول بعينيها في أرجاء المكان للتأكد من عدم وجود التماسيح. كانت المياه ضحلة، ومع ضحالتها انخفض احتمال وجود تلك الزواحف. ...

قلم بقلم: نيـل شيا

عدسة عدسة: راندي أولسن

2 أغسطس 2015

وفقت "كالتي نييميتو" على شاطئ "بحيرة توركانا" في صبيحة يوم ربيعي حارّ، وراحت تجول بعينيها في أرجاء المكان للتأكد من عدم وجود التماسيح. كانت المياه ضحلة، ومع ضحالتها انخفض احتمال وجود تلك الزواحف.  تعمل نييميتو معالِجةً تقليدية في قبيلة "داساناش"، وقد قدِمت للبحيرة برفقة إحدى مريضاتها؛ وسيكون أي إخلال بطقس العلاج نذير سوء من الناحية الروحية.. وغير الروحية.
انقرض جل أفراس النهر -الأكبر حجما والأخطر من التماسيح- بفعل الصيد منذ زمن بعيد، لكن التماسيح بقيت بأعداد كبيرة، لا سيما في منطقة الدلتا حيث يصب نهر "أومو" من إثيوبيا إلى كينيا. يُقال إن تماسيح النهر التي تسبح أحيانا مع التيار جنوبا هي أَشدُّ مكراً من مثيلاتها التي نشأت على ضفاف البحيرة وإن كانت القبيلة ترى فيها جميعاً تجسيدا للشرّ بصرف النظر عن أصولها. كانت نييميتو تترصد الكائنات البرية وتستقصي المنسوب الروحاني لذلك اليوم في آن.
كانت صفحة الماء الهادئة تضطرب بين الفينة والأخرى بضربة من جناح طائر النُحام أو قفزة سمكة؛ وتناهى إلى الأسماع من الغرب البعيد أزيز محرك مركب. لا وجود لتماسيح أو أي حيوانات أخرى هناك. سُرَّت نييميتو بالوضع وقادت مريضتها الشابة، واسمها "سيتييل غوكول"، إلى الماء فأجلستها وأمرتها بالاغتسال. طفقت غوكول تغترف ماء وتغسل به وجهها وتصبه على ظهرها. في تلك الأثناء، حملت نييميتو ملء كفيها طمياً كثيفاً وشرعت تطلي -بِخِفة- العمودَ الفقري البارز لمريضتها؛ وفي كل مرة كانت تقول: "ارحل!" آمرة الموت بالابتعاد قولا وفعلا. تقول نييميتو إن "البحيرةَ موضعٌ للتطهر".

 

عجائب النمل: فقدان جزء من الدماغ للوصول إلى العرش

عجائب النمل: فقدان جزء من الدماغ للوصول إلى العرش

هل ارتداء التاج الملكي يستحق فقدان جزء من دماغك؟ الإجابة عند "النمل القافز الهندي":نعم.

هل اقترب موعد هبوط الإنسان على سطح المريخ؟

علوم فلك

هل اقترب موعد هبوط الإنسان على سطح المريخ؟

لم يتوقف حلم البشر بالهبوط على سطح المريخ، وربما تدخل تجارب رائد الفضاء الفرنسي "توما بيسكيه" في محطة الفضاء الدولية التاريخ عبر التغلب على أهم المعوقات التي تحول دون أن تطأ قدم الإنسان سطح الكوكب...

دراسة: دافنشي ليس صاحب تمثال فلورا

ترحال استطلاع

دافنشي ليس صاحب تمثال فلورا!

الجدل مستمر حول هوية صاحب تمثال "فلورا" البديع الموجود في متحف برلين، فما يزال المتحف يعده من أعمال "ليونارد دافنشي"، بينما أكدت دراسة حديثة أنه يعود للنحات البريطاني "لوكاس".