يقع جليد دينمان في واد مستواه 3500 متر تحت سطح البحر، ويميل بالاتجاه المعاكس للمحيط، ما يؤدي إلى جريان مياه المحيط الدافئة نسبيا على سطحه المائل نحو الجانب البعيد من المحيط، مسببة ذوبان قاعدته تدريجيا. الصورة: NASA

وفقا للدراسة التي نشرتها مجلة (Popular Mechanics)، فإن هذه التغيرات حصلت خلال السنوات الثلاثين الأخيرة. ويقع جليد "دينمان" في واد مستواه 3500 متر تحت سطح البحر، ويميل بالاتجاه المعاكس للمحيط، ما يؤدي إلى جريان مياه المحيط الدافئة نسبيا على سطحه المائل...

هل سيسبب ذوبان الجليد كارثة؟

وفقا للدراسة التي نشرتها مجلة (Popular Mechanics)، فإن هذه التغيرات حصلت خلال السنوات الثلاثين الأخيرة. ويقع جليد "دينمان" في واد مستواه 3500 متر تحت سطح البحر، ويميل بالاتجاه المعاكس للمحيط، ما يؤدي إلى جريان مياه المحيط الدافئة نسبيا على سطحه المائل...

2 ابريل 2020

وفقا للدراسة التي نشرتها مجلة (Popular Mechanics)، فإن هذه التغيرات حصلت خلال السنوات الثلاثين الأخيرة.  ويقع جليد "دينمان" في واد مستواه 3500 متر تحت سطح البحر، ويميل بالاتجاه المعاكس للمحيط، ما يؤدي إلى جريان مياه المحيط الدافئة نسبيا على سطحه المائل نحو الجانب البعيد من المحيط، مسببة ذوبان قاعدته تدريجيا.
وإذا بلغ الذوبان ما يسمى الخط الأرضي -أي النقطة التي يبدأ عندها الجليد يطفو بحرية على سطح البحر مبتعدا إلى "حوض أورورا" الواقع على بعد 160 كيلومترا عن الشاطئ، والتحامه بجليد أسمك- فسيؤدي إلى تسرب كمية كبيرة من المياه الناتجة عن ذوبان الجليد، إلى المحيط. وعندها ستصعب السيطرة على الوضع، حسب قول الباحثين.
وتقول الجيولوجية "فرجينيا برانكاتو" من وكالة "ناسا": "بسبب شكل الأرض تحت الجانب الغربي من جليد دينمان، هناك احتمال سريان سريع للماء لا رجعة فيه، ما يؤدي إلى ارتفاع كبير بمستوى سطح البحر بمقدار 1.5 متر؛ الأمر الذي قد يتحول إلى كارثة".


المصدر: نوفوستي

علوم

ماء وأكسجين من صخور القمر المطبوخة

ماء وأوكسجين من صخور القمر المطبوخة

دراسة جديدة تعمل على إمكانية استخراج الماء، وكذلك الأوكسجين، من أي موقع بالقمر، وذلك عن طريق طهي تربة القمر.

إغلاق كورونا جعل المدن أكثر صداقة لبعض الطيور

علوم كوفيد-19

إغلاق كورونا جعل المدن أكثر صداقة لبعض الطيور

زادت مشاهد النسور الصلعاء والعديد من الأنواع الأخرى مع انخفاض الضوضاء وحركة المرور بسبب إغلاق كورونا العام الماضي.

الملاريا المقاومة للعقاقير خطر يحدق بإفريقيا

علوم صحة

الملاريا المقاومة للعقاقير خطر يحدق بإفريقيا

في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي, لوحظ مقاومة طفيليات الملاريا للأدوية منذ تم التعرف على مقاومتها لعقار "الكلوروكين".