تم إجلاء 40 ألف شخص من مناطق قريبة من بركان جبل “أغونغ” الثائر في جزيرة “بالي”، ولكن مازالت هناك حاجة لإجلاء عشرات الآلاف بعد إعلان تحذير جديد من قرب حدوث ثوران ضخم للبركان.

جاكرتا- رويترزقالت وكالة "الحد من آثار الكوارث" بإندونيسيا إنه تم إجلاء 40 ألف شخص من مناطق قريبة من بركان جبل "أغونغ" الثائر في جزيرة "بالي"، ولكن مازالت هناك حاجة لإجلاء عشرات الآلاف بعد إعلان تحذير جديد من قرب حدوث ثوران ضخم للبركان. وقال متحدث باسم...

ثوران بركان "أغونغ" والسلطات الإندونيسية تجلي السكان

جاكرتا- رويترزقالت وكالة "الحد من آثار الكوارث" بإندونيسيا إنه تم إجلاء 40 ألف شخص من مناطق قريبة من بركان جبل "أغونغ" الثائر في جزيرة "بالي"، ولكن مازالت هناك حاجة لإجلاء عشرات الآلاف بعد إعلان...

27 نوفمبر 2017

جاكرتا- رويترز
قالت وكالة "الحد من آثار الكوارث" بإندونيسيا إنه تم إجلاء 40 ألف شخص من مناطق قريبة من بركان جبل "أغونغ" الثائر في جزيرة "بالي"، ولكن مازالت هناك حاجة لإجلاء عشرات الآلاف بعد إعلان تحذير جديد من قرب حدوث ثوران ضخم للبركان. وقال متحدث باسم الوكالة "نطلب فعلا من الناس الموجودين في منطقة الخطر الرحيل فورا، بسبب وجود احتمال حدوث ثوران أكبر". وأضاف إنه تم إجلاء 40 ألف شخص من بين ما يتراوح بين 90 ألف شخص و100 ألف شخص. وتقول تقديرات إنهم يعيشون في المنطقة المحظورة الواقعة حول أغونغ لمسافة تتراوح بين ثمانية وعشرة كيلومترات. وقال "لم يتم بعد إجلاء كل السكان هناك، لأن حيوانات مزارعهم لم يتم نقلها بعد. هناك من يشعرون بأنهم آمنون". وأضاف أن قوات الأمن تحاول إقناع الناس بالمغادرة ولكن قد يتم إجلاؤهم بالقوة.

علوم

لماذا يسعى العلماء للكشف على منشأ "كورونا"؟

لماذا يبحث العلماء عن منشأ "كورونا"؟

ما زال العلماء يسعون إلى حل لغز كيف وصل فيروس كورونا إلى البشر ومعرفة الحيوان الوسيط الذي حمل الفيروس من الخفافيش إلى الإنسان.

"المدينة الذهبية المفقودة" تكشف أسرار حياة المصريين القدماء

علوم حضارات

"المدينة الذهبية المفقودة" تكشف أسرار حياة المصريين القدماء

منازل من القرميد وأفران لطهي اللحوم وأواني فخارية وتماثيل ونقوش ورفات مدفونة تحت الرمال لأكثر من 3000 عام، قد تُعيد كتابة تاريخ حياة المصريين القدماء.

رسميًا.. الإعلان عن رائدي فضاء جديدين في الإمارات

علوم فلك

رسميًا.. الإعلان عن رائدي فضاء جديدين في الإمارات

أعلنت دولة الإمارات اسمي رائدي الفضاء الإماراتيين الجديدين ضمن "برنامج الإمارات لرواد الفضاء"، من بينهما أول رائدة فضاء عربية.