كوكب في مهب الرمل

كوكب في مهب الرمل

كوكب في مهب الرمل بدأت رمال الصحراء التونسية تزحف على جل المواقع الشهيرة التي استُخدمت لتصوير سلسلة أفلام الخيال العلمي "Star Wars". ويأتي في مقدمة تلك المواقع، "كوكب" تاتوين الذي وُلد ونشأ فيه...

قلم جونا ريزو/ الصور: شركة

عدسة جونا ريزو/ الصور: شركة

13 يناير 2014 - تابع لعدد يناير 2014

كوكب في مهب الرمل بدأت رمال الصحراء التونسية تزحف على جل المواقع الشهيرة التي استُخدمت لتصوير سلسلة أفلام الخيال العلمي "Star Wars". ويأتي في مقدمة تلك المواقع، "كوكب" تاتوين الذي وُلد ونشأ فيه لوك سكايووكر، حيث يدخل في صراع شرس ضد أبيه أناكين سكايووكر. وأضحى كثيب رملي هلالي (أعلى) يتجاوز عرضه 90 متراً يداهم موقع تصوير "The phantom Menace" وهو واحد من تلك الأفلام، أنجز في عام 1999 (أعلى الصفحة). فيما استسلم موقع تاتوين الأصلي في معظمه لغزو الرمال منذ بداية العقد الماضي.
ويُمثل عامل الوقت تحديا كبيرا للقائمين على صون هذا الكوكب الخيالي؛ إذ تخبرنا الجيولوجيا أنه ليس ثمة ما يفوق الرمال سرعة سوى تدفقات الحمم البركانية والانزلاقات الطينية كما يقول فريق من علماء الكواكب الذين يدرسون نشاط الكثيب الهلالي. فهذا الأخير لم يخفض من سرعته إلا قليلا بسبب الرياح التي تهب على أبنية الموقع وكذا حركة السياح المارين من المكان، وعددهم يقدر بـ100 ألف سائح سنوياً. ويوضح رالف لورنز من جامعة جونز هوبكينز الأميركية بأن الكثيب يتقدم بنحو 14 متراً في كل عام، كما يتوقع أن يطمس برماله موقع تصوير فيلم "The phantom Menace" كلياً في غضون 5 أعوام. لكن عشاق موقع تاتوين لا يعدمون حيلة لإنقاذه أيضا؛ فصور السياح تتيح للباحثين إمكانية الرصد الدقيق لكل لحظة يصبح فيها الموقع مغموراً، وكذا معرفة مدى إمكانية إزالة الرمال عنه مجدداً.

استكشاف

"حلبة رقص الديناصورات"

آثار مئات الأقدام تكشف عن "حلبة رقص الديناصورات"

آثار أقدام ديناصورات في الصين تكشف عن مسارات هذه الكائنات المنقرضة التي كان تجوب المنطقة قبل 150 مليون سنة.

طاقة شمسية "رقيقة"

استكشاف فتوحات علمية

طاقة شمسية "رقيقة"

خلايا شمسية مبتكرة يمكنها التقاط الطاقة من الضوء الداخلي والخارجي، ويمكن أن تُشغِّل لصاقات الجلد الطبية وأجهزة الاستشعار في الدرونات.

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

استكشاف فتوحات علمية

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

باحثون يراقبون عشرةً من الأخطبوط وهي تحاول القيام بأمور شتى، ويسجلون 16563 حركة ذراع مختلفة خلال ساعتين فقط.