يعود هذا الدماغ المُتبرَّع به لرجل توفي في عمر 101 عام، وهو أكبر من الدماغ العادي لشخص في مثل عمره. ويُقال إنه ظل حادَّ الذكاء حتى يوم وفاته.

ثمة نقص في أعداد الأدمغة البشرية المتبرَّع بها. يحتاج علماء الأعصاب إلى أنسجة دماغية من جميع الأنواع لدراسة الأمراض التي تصيب أزيد من 15 بالمئة من الناس في العالم. وإليكم في هذا السياق قصة السيدة "تيش هيفل". ففي عام 2015، وبعد وفاة والد هيفل من جَرَّاء...

كثرة الأدمغة تنعش البحث العلمي

ثمة نقص في أعداد الأدمغة البشرية المتبرَّع بها. يحتاج علماء الأعصاب إلى أنسجة دماغية من جميع الأنواع لدراسة الأمراض التي تصيب أزيد من 15 بالمئة من الناس في العالم. وإليكم في هذا السياق قصة السيدة "تيش هيفل". ففي عام 2015، وبعد وفاة والد هيفل من جَرَّاء...

قلم لوري كاثبيرت

عدسة ريبيكا هايل

1 أكتوبر 2018 - تابع لعدد أكتوبر 2018

ثمة نقص في أعداد الأدمغة البشرية المتبرَّع بها. يحتاج علماء الأعصاب إلى أنسجة دماغية من جميع الأنواع لدراسة الأمراض التي تصيب أزيد من 15 بالمئة من الناس في العالم. وإليكم في هذا السياق قصة السيدة "تيش هيفل". ففي عام 2015، وبعد وفاة والد هيفل من جَرَّاء الخَرَف الناجم عن داء "جسيمات لِيوي" (Lewy Body Dementia)، أرادت العائلة التبرع بدماغه لأغراض البحث؛ على أنها كانت تُدرك أن الأمر أعقد كثيراً من مجرد الحصول على بطاقة متبرع. فكانت تلك التجربةُ دافعَ هيفل لإنشاء "مشروع التبرع بالأدمغة" وذلك "لزيادة الوعي بشدة الحاجة إلى التبرع"، وكذلك لتسهيل إجراءات التسجيل للراغبين في التبرع بأدمغتهم بعد وفاتهم. وفي غضون عامين اثنين، انخرط أزيد من 2000 متبرع في المشروع حتى الآن.

استكشاف

بقايا خفاش مصاص دماء عمرها 100 ألف عام

بقايا خفاش مصاص دماء عمرها 100 ألف عام

تساعدنا أحافير الخفافيش مصاصي الدماء المنقرضة في كشف سبب بقاء الأنواع الحالية.

التلوث الكيميائي يهدد القطب الشمالي

استكشاف

التلوث الكيميائي يهدد القطب الشمالي

 المواد الكيمائية للأبد سامة للإنسان والحيوان على حد سواء وإطلاقها في السلسلة الغذائية يثير القلق.

يوم الكلب.. وأيـام أخـرى

استكشاف فكرة نيرة

يوم الكلب.. وأيـام أخـرى

إذا كنا نحب الأيام التي تحتفي بشيء ما، ونحب الحيوانات؛ فلا عجب أننا نحب الأيام التي تحتفي بالحيوانات.