تظهر صورة مقربة للمعدة عظاماً وأسناناً ولحماً وريشاً غير مهضوم؛ ومنها عرف العلماء أنواع الفرائس التي التهمها هذا الطائر.

بعد تصوير مقطعي محوسب لمومياء طائر مصري، وُجِدَت داخل لفائف من الكتان، تكشّفت حالة نادرة نفق عليها ذلك الطائر؛ إذ يبدو أن هذا العوسق (نوع من أنواع الصقور) قضى مختنقاً خلال محاولته ابتلاع فأر. وقد ذُهل العلماء وهم يشاهدون أمامهم عظمة عصعص تتدلى بطول...

فريســة قـاتلـــة

بعد تصوير مقطعي محوسب لمومياء طائر مصري، وُجِدَت داخل لفائف من الكتان، تكشّفت حالة نادرة نفق عليها ذلك الطائر؛ إذ يبدو أن هذا العوسق (نوع من أنواع الصقور) قضى مختنقاً خلال محاولته ابتلاع فأر. وقد ذُهل العلماء وهم يشاهدون أمامهم عظمة عصعص تتدلى بطول...

1 سبتمبر 2016 - تابع لعدد سبتمبر 2016

بعد تصوير مقطعي محوسب لمومياء طائر مصري، وُجِدَت داخل لفائف من الكتان، تكشّفت حالة نادرة نفق عليها ذلك الطائر؛ إذ يبدو أن هذا العوسق (نوع من أنواع الصقور) قضى مختنقاً خلال محاولته ابتلاع فأر. وقد ذُهل العلماء وهم يشاهدون أمامهم عظمة عصعص تتدلى بطول مريء العوسق، فيما استقر ما تبقى من جسد الفأر في معدته، التي وجدوا داخلها كذلك، بقايا فأرين آخرين على الأقل وعظام ومخالب عصفور. وتقول سليمة إكرام -خبيرة المومياوات- إن هذا يعني ببساطة "أن الطائر التهم من الطعام قدراً لم يطقه".
اعتادت الطيور اللاحمة -في البراري- التهام فريستها ومن ثم هضم ما أمكنها منها، قبل أن تتقيأ بقاياها من قبيل العظام والأسنان. لكن العلماء وجدوا طائرنا هذا متخماً لدرجة أنه لم يجد فرصة للتقيؤ، ما دفع إكرام إلى افتراض أن الطائر كان حبيس قفص وأنه أُطعم غصباً. وربما كان هذا العوسق واحداً من بين ملايين الحيوانات والطيور التي كانت تربى في مصر القديمة، تمهيداً للتضحية بها تقرباً إلى الآلهة قبل تحنيطها، خلال الفترة الممتدة ما بين عامي 600 قبل الميلاد و250  ميلادية. ووفق هذه النظرية، فإن العوسق كان قرباناً قُدِّم إلى "رع" إله الشمس؛ وبذلك واجه مصيره المحتوم حتى وإن لم يكن قد نفق مختنقاً عقب ابتلاعه هذا الكم غير الطبيعي
من الطعام.   -A. R. Williams

استكشاف

خسفيت فوجيت: النزول إلى "قعر جهنم"

خسفيت فوجيت: النزول إلى "قعر جهنم"

لم يجرؤ بشر من قبل على النزول إلى قاع البئر التي يصل عمقها إلى 112 مترًا وعرضها نحو 30 مترًا.

الحيوانات أيضًا تُسهم في الاحتباس الحراري

استكشاف

طعام البشر يساهم في الاحتباس الحراري

وجدت دراسة أن النباتات المزروعة للاستهلاك البشري تولد 29٪ من انبعاثات الغازات، والباقي يُعزى إلى سلع أخرى مثل القطن والمطاط.

انخفاض غطاء الشعاب المرجانية إلى النصف منذ خمسينيات القرن الماضي

استكشاف

انخفاض غطاء الشعاب المرجانية يهدد رفاهية ملايين البشر

التغطية العالمية للشعاب المرجانية الحية قد انخفضت بنحو النصف منذ خمسينيات القرن الماضي.