هذه الأنواع الخمسة من الحيوانات واجهت الانقراض ذات مرة، لكن مجموعاتها بدأت تستعيد أعدادها السابقة بفضل جهود
الحفظ المكثفة.

يُعدّ أكثر من ربع جميع الأنواع التي تم تقييمها من قبل "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة" مهددًا بالانقراض. فقد تراجع تصنيف عدة أنواع على "القائمة الحمراء" لهذه المنظمة العالمية، إذ انتقلت عبر فئات مختلفة: من فئة "غير مهدد" أو "مهدد بخطر انقراض ضئيل جدا"،...

عودة من شفا حفرة

يُعدّ أكثر من ربع جميع الأنواع التي تم تقييمها من قبل "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة" مهددًا بالانقراض. فقد تراجع تصنيف عدة أنواع على "القائمة الحمراء" لهذه المنظمة العالمية، إذ انتقلت عبر فئات...

قلم مونيكا سيرانو و ريان ويليامز

1 مارس 2020 - تابع لعدد مارس 2020

يُعدّ أكثر من ربع جميع الأنواع التي تم تقييمها من قبل "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة" مهددًا بالانقراض. فقد تراجع تصنيف عدة أنواع على "القائمة الحمراء" لهذه المنظمة العالمية، إذ انتقلت عبر فئات مختلفة: من فئة "غير مهدد" أو "مهدد بخطر انقراض ضئيل جدا"، إلى فئة "مهدد بخطر انقراض متوسط"، ثم "مهدد بخطر انقراض كبير" ثم "مهدد بخطر انقراض أقصى" ومن ثم المنقرض فعليا. لكن بين الفينة والأخرى، يبتعد نوع معين بخطوة عن شفير الانقراض؛ أو بعبارة أخرى، يُدرَج في الفئات الأقل خطرا. على أن هذا لا يحدث دائمًا من دون مساعدة؛ فقد أسهمت تدابير الحفظ على مر السنين في تحسين حالة 13 نوعا حيوانيا في جميع أنحاء العالم عام 2018 (تظهر خمسة منها هنا). يستحق مثل هذا التحسن أن يُحتفى به، لكن بعض العلماء يخشون أن يُبطئَ من الزخم اللازم للحفاظ على سلامة تلك الحيوانات. فجميع الأنواع التي تحسَّن تصنيفها ضمن تقييمات عام 2019، تشهد تدهورًا في حالها اليوم.

استكشاف

المسحراتي

المسحراتي

عادات وطقوس شهر رمضان.. على أنغام المزمار والطبل البلدي يجول هذا "المسحراتي" حارات منطقة "كوم الدكة" التاريخية في الإسكندرية حيث ما تزال هذه العادة حاضرة في ليالي خير الشهور.

إرث الأجداد

استكشاف ما وراء الصورة

إرث الأجداد

إرث الأجداد يصونه الأحفاد.. فتاة صغيرة تتأنق بزينها التراثية وتزهو بلباس تقليدي يعبر عن أصالة الماضي وعراقته في ولاية "تبسة" الواقعة شرق الجزائر.

بومة الأشجار العربية

استكشاف صيد الكاميرا

بومة الأشجار العربية

يبدو أنها نظرة تأمل وتفحص دقيقة!.. فوق غصن شجرة في إحدى المناطق الجنوبية من شبه الجزيرة العربية تجثم "بومة الأشجار العربية" هذه، حيث تتخذ من جحور الأشجار والكهوف مستقرها.