لا يتنقل إلا عدد قليل من أنواع العناكب في الهواء، لكن الأنواع الطائرة تعد من كبار المستعمرين. فيمكن لبعضها أن يتنقل في الجو وهو يحمل البيوض لينشر أعدادًا منها في المناطق التي يمر بها؛ لكن لا يُعرف السبب الذي يدفعها إلى الطيران.

افتُتن "تشارلز داروين" بالعناكب التي حطت على سفينة "بيغل" قبل زُهاء قرنين من الزمن. نعرف أنه ليس للعناكب أجنحة، ومع ذلك فقد حطّت على سفينته على بعد 100 كيلومتر من اليابسة. لكن الأبحاث الحديثة بشأن أنواع العناكب الطائرة، تكشف معلومات جديدة عن كيفية...

عناكب العلياء

افتُتن "تشارلز داروين" بالعناكب التي حطت على سفينة "بيغل" قبل زُهاء قرنين من الزمن. نعرف أنه ليس للعناكب أجنحة، ومع ذلك فقد حطّت على سفينته على بعد 100 كيلومتر من اليابسة. لكن الأبحاث الحديثة بشأن أنواع العناكب الطائرة، تكشف معلومات جديدة عن كيفية...

1 مايو 2019 - تابع لعدد مايو 2019

افتُتن "تشارلز داروين" بالعناكب التي حطت على سفينة "بيغل" قبل زُهاء قرنين من الزمن. نعرف أنه ليس للعناكب أجنحة، ومع ذلك فقد حطّت على سفينته على بعد 100 كيلومتر من اليابسة. لكن الأبحاث الحديثة بشأن أنواع العناكب الطائرة، تكشف معلومات جديدة عن كيفية مساعدة الحقل الكهربائي للأرض هذه المخلوقات في القيام بهذا الإنجاز الجوي الباهر. فهذه العناكب تحلق في الجو من خلال عملية تسمى "الانطياد" (الانطلاق في الهواء صُعُدًا)، حيث تتخذ لأجسامها وضعًا معينا لالتقاط الهواء، ناسجةً خيوطًا من حرير تُسخِّرُ الريحَ -والحقل الكهربائي- لتوليد قوة رفع. ومن ثم، يمكنها أن تنتقل في الهواء بحثًا عن مواقع أفضل؛ ولكن قدرتها على التحكم بأجسامها تصبح أقل عندما تكون محمولة في الجو.

استكشاف

البومة الصغيرة

البومة الصغيرة

تأمل لون العيون وهذه الهيأة المكتنزة.. لقطة مميزة تبرز فيها البومة الصغيرة، الشهيرة باسم "أم قويق"، وهي تجثم فوق غصن جاف حيث تُفضل العيش في المزارع والمناطق المفتوحة.

ذات الرداء الأحمر

استكشاف

ذات الرداء الأحمر

لقطة مميزة تطلب إنجازها 7 أشهر من التحضير اللازم وانتظار ثلوج الشتاء، إذ قام المصور بإنتاج هذه الصورة "الفنية" الفوتوغرافية لتحاكي رواية "ذات الرداء الأحمر" (ليلى والذئب).

طائر أزرق الحلق

استكشاف

طائر أزرق الحلق

وقفة شامخة ونظرة ثاقبة.. وسط إحدى المساحات الزراعية يقف طائر "أزرق الحلق"، (الشهير أيضًا باسم "الحسيني")، وهو يتفحص المكان من حوله، في سبيل أن يغنم بوجبة تسد رمقه.