تسير البطاريق في موجات بحثت تحافظ على المسافة المُثلى بين كل منها.

رغم أن منطقة القطب الجنوبي أرضٌ شاسعة يبابٌ فإن جماعات البطريق الإمبراطوري المسمى علمياً (Aptenodytes forsteri) تفضل الاحتشاد والازدحام أثناء سيرها هناك. فما السبب يا ترى؟ الجواب هو أن الحرارة في هذا الصقع الأجدب تبلغ 51 درجة مئوية تحت الصفر، ولذا...

زحمة محمودة

رغم أن منطقة القطب الجنوبي أرضٌ شاسعة يبابٌ فإن جماعات البطريق الإمبراطوري المسمى علمياً (Aptenodytes forsteri) تفضل الاحتشاد والازدحام أثناء سيرها هناك. فما السبب يا ترى؟ الجواب هو أن الحرارة في هذا الصقع الأجدب تبلغ 51 درجة مئوية تحت الصفر، ولذا...

:عدسة ‎عدسة‫:‬ ديفيد تبلينغ

26 فبراير 2015 - تابع لعدد مارس 2015

رغم أن منطقة القطب الجنوبي أرضٌ   شاسعة يبابٌ  فإن جماعات البطريق الإمبراطوري المسمى علمياً (Aptenodytes forsteri) تفضل الاحتشاد والازدحام أثناء سيرها هناك. فما السبب يا ترى؟ الجواب هو أن الحرارة في هذا الصقع الأجدب تبلغ 51 درجة مئوية تحت الصفر، ولذا فإن التكتل في مجموعات متراصّة يوفر الدفء لذكور البطريق الحاضنة للبيض ويحافظ على طاقتها. وعلى النقيض من الازدحام المروري البشري حيث يُسهم كل شخص بنصيب معيّن في المشكلة، تتصرف البطاريق بطريقة واحدة موحّدة.

‎التتمة في النسخة الورقية

استكشاف

ذات الرداء الأحمر

ذات الرداء الأحمر

لقطة مميزة تطلب إنجازها 7 أشهر من التحضير اللازم وانتظار ثلوج الشتاء، إذ قام المصور بإنتاج هذه الصورة "الفنية" الفوتوغرافية لتحاكي رواية "ذات الرداء الأحمر" (ليلى والذئب).

طائر أزرق الحلق

استكشاف

طائر أزرق الحلق

وقفة شامخة ونظرة ثاقبة.. وسط إحدى المساحات الزراعية يقف طائر "أزرق الحلق"، (الشهير أيضًا باسم "الحسيني")، وهو يتفحص المكان من حوله، في سبيل أن يغنم بوجبة تسد رمقه.

الذبابة الحوامة

استكشاف

الذبابة الحوامة

تفاصيل مثيرة تعرفنا إلى الطبيعة وساكنها.. لقطة مقربة تُظهر جانبًا من رأس "الذبابة الحوامة" (2.5 سنتيمترا) التي تشبه في هيأتها النحلة، ويمكن رؤيتها وهي تحوم فوق الأزهار.