رسومات لمسية

تَعلمنا أن تقييم لوحة رسم يقتضي البحث عن عناصر اللون والتشكيل والضوء. لكن أنّى لفاقد البصر أن يحكم على القيمة الجمالية للوحة ما؟ الجواب: عن طريق اللمس. لكن هذا الأمر ممنوع في المعارض الفنية. ولرفع الحرج عن كفيفي البصير، قام "جون أولسن" -مصور فوتوغرافي...

رسومات لمسية

تَعلمنا أن تقييم لوحة رسم يقتضي البحث عن عناصر اللون والتشكيل والضوء. لكن أنّى لفاقد البصر أن يحكم على القيمة الجمالية للوحة ما؟ الجواب: عن طريق اللمس. لكن هذا الأمر ممنوع في المعارض الفنية. ولرفع...

قلم ناتاشا دالي

1 يونيو 2017 - تابع لعدد يونيو 2017

تَعلمنا أن تقييم لوحة رسم يقتضي البحث عن عناصر اللون والتشكيل والضوء. لكن أنّى لفاقد البصر أن يحكم على القيمة الجمالية للوحة ما؟ الجواب: عن طريق اللمس. لكن هذا الأمر ممنوع في المعارض الفنية. ولرفع الحرج عن كفيفي البصير، قام "جون أولسن" -مصور فوتوغرافي سابق- وفريقه، بتحويل لوحات الرسوم إلى نماذج مركبة بالكامل بطريقة الأبعاد الثلاثية، كما هي حال هذه النسخة من لوحة "بورتريه الدكتور غاشي" للرسام العبقري "فنسينت فان غوخ".
وتُتيح هذه اللوحات اللمسية لكفيفي البصر اكتشاف سمات العمل الفني؛ لأننا لا نرى بأعيننا فحسب، بل بأدمغتنا أيضاً. فقد كشفت الأبحاث في مجال "اللدونة العصبية" (Neuroplasticity) -أو قابلية الدماغ للتأقلم- أن القِشْرَة الدماغية البَصَرِيَّة تُحفَّز باللمس. وتقول "إيلا ستريم أميت" -عالمة الأعصاب لدى جامعة "هارفارد" بالولايات المتحـدة- إن المكفـوفيـن يدركـون الأشكـال بـما يمتلكون من حواس، وهي عملية تحاكي إلى حد بعيد الطريقة التي يرى بها الأشخاص المبصرون.
يبلغ "لوك غانداريـاس" مـن العمر حالياً ثلاثة عشر عاماً، وقد فقد نعمة البصـر على نحـو فـجائي في سن السابعة. عندما تحسّس هذا الطفل بيده نسخـة بالأبعـاد الثلاثيـة مـن لوحـة "الموناليزا" للرسـام العبقـري "ليوناردو دافينشي"، قـال إنـه لاحظ ابتسامتها على الفور؛ قبل أن يضيف قائلا: "أستطيع أن أدرك إدراكاً تاماً ما ترونه عندما تنظرون إليها".
ويرى غاندارياس في الأمر نوعاً من الاستقلالية، إذ يقول: "إن إحساسي بالقدرة على رؤيتها وتكوين رأي بشأنها هو بمنزلة إزاحة حاجز آخر من الحواجز التي تعترضني بوصفي كفيف البصر".

استكشاف

"حلبة رقص الديناصورات"

آثار مئات الأقدام تكشف عن "حلبة رقص الديناصورات"

آثار أقدام ديناصورات في الصين تكشف عن مسارات هذه الكائنات المنقرضة التي كان تجوب المنطقة قبل 150 مليون سنة.

طاقة شمسية "رقيقة"

استكشاف فتوحات علمية

طاقة شمسية "رقيقة"

خلايا شمسية مبتكرة يمكنها التقاط الطاقة من الضوء الداخلي والخارجي، ويمكن أن تُشغِّل لصاقات الجلد الطبية وأجهزة الاستشعار في الدرونات.

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

استكشاف فتوحات علمية

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

باحثون يراقبون عشرةً من الأخطبوط وهي تحاول القيام بأمور شتى، ويسجلون 16563 حركة ذراع مختلفة خلال ساعتين فقط.