راعي يسوق قطيع الرنة بقرية “أومياكون” في عام 1974 عندما كانت المنطقة ضمن “جمهورية ياكوت الاشتراكية السوفيتية المستقلة”.

قد تعاني الحياة البرية بقدر معاناة الناس في خضم الاضطرابات السياسية. لسبر التداعيات الاجتماعية والاقتصادية على الحيوانات، انكب فريق تحت إشراف عالمة البيئة "يوجينا براجينا" -روسية المولد- على دراسة أثر انهيار الاتحاد السوفيتي على ثمانية أنواع من...

حيوانـات سياسيـة

قد تعاني الحياة البرية بقدر معاناة الناس في خضم الاضطرابات السياسية. لسبر التداعيات الاجتماعية والاقتصادية على الحيوانات، انكب فريق تحت إشراف عالمة البيئة "يوجينا براجينا" -روسية المولد- على دراسة أثر انهيار الاتحاد السوفيتي على ثمانية أنواع من...

:عدسة الصورة: دين كونجير، إستوديو

1 ديسمبر 2015 - تابع لعدد ديسمبر 2015

قد تعاني الحياة البرية بقدر معاناة الناس في خضم الاضطرابات السياسية. لسبر التداعيات الاجتماعية والاقتصادية على الحيوانات، انكب فريق تحت إشراف عالمة البيئة "يوجينا براجينا" -روسية المولد- على دراسة أثر انهيار الاتحاد السوفيتي على ثمانية أنواع من الثدييات الكبيرة، هي الرنة واليحمور والأيل والموظ والعفر والدب البني والوشق الأوراسي والذئب الرمادي.
عرفت أعداد جل هذه الحيوانات تذبذبا كبيراً في العقد السابق لانهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 وبعده؛ إذ انخفض عدد حيوانات العفر والدب البني والموظ بوتيرة سريعة غداة الانهيار. وربما كان ذلك بفعل القنص وتراجع المساحات الزراعية بوصفها فضاءات توفر الكلأ، فضلا عن التهاون في تطبيق قوانين حماية الحياة البرية. وحده الذئب الرمادي سجل ارتفاعا عدديا -بنسبة تفوق 150 بالمئة- ويرجَّح أن يكون ذلك عائدا إلى توقف برامج مراقبة تكاثره. وترى براجينا -الباحثة في جامعة ولاية كارولينا الشمالية- أن "الأنواع المنتشرةَ قد تتطلب هي الأخرى مراقبة من كثب في زمن الاضطرابات"؛ واستطردت قائلة إن إحدى طرائق حماية الحيوانات في الأزمنة الصعبة هي "العناية بالناس".
ويمكن أن تمس الفوضى السياسية والاجتماعية قطعانَ الماشية أيضا. إذ بيَّن بحث نشرته دورية (Rangifer) العلمية أن أعداد الرنة المدجنة شهدت تراجعا حادا في أعقاب عام 1991، على غرار ما وقع في حقبة تاريخية سابقة شهدت زخما سياسيا مماثلا، ويتعلق الأمر بعشرينيات القرن الماضي حين بدأ "جوزيف ستالين" إنشاء المزارع التعاونية قسراً. – إيف كونانت

استكشاف

الذبابة الحوامة

الذبابة الحوامة

تفاصيل مثيرة تعرفنا إلى الطبيعة وساكنها.. لقطة مقربة تُظهر جانبًا من رأس "الذبابة الحوامة" (2.5 سنتيمترا) التي تشبه في هيأتها النحلة، ويمكن رؤيتها وهي تحوم فوق الأزهار.

البلبل أصفر العجز

استكشاف

البلبل أصفر العجز

ماذا يحدث هنا؟.. زوج من طيور "البلبل أصفر العجز" يستريح في أحد البساتين بمدينة "رام الله"، إذ تتواجد هذه الطيور بكثرة في مزارع الفاكهة والحدائق الغنّاء حيث يطيب لها المستقر.

مَهام يومية

استكشاف

مَهام يومية

رغم كل العناء إلا أنها تحاول تحية العدسة.. تعيش هذه المرأة، "خديجة"، بولاية "النيل الأزرق". وفي صبيحة كل يوم تذهب إلى حقل زراعي، وهي تحمل على عاتقها أدواتها لأجل كسب قُوتها.