ثعلب أحمر عربي يبحث عن فريسة ليلية يقتات بها، وتبدو من ورائه الأضواء المنيرة لناطحات السحاب الحديثة التي بدأت تحتل مساحات مهمة في جزيرة الريم.

لقبّه العرب بعشرات الأسماء وورد ذكره في أشعارهم ورواياتهم بصفته مخلوقاً محتالاً وماكراً يستخدم دهاءه لإنقاذ نفسه من أحرج المواقف؛ إنه "الثعلب الأحمر العربي" (Vulpes Vulpes Arabica) الذي تغير حاله اليوم من حيوان مكروه لارتباطه بالأذى الذي يحدثه...

حيـــن لا ينفع الدهاء

لقبّه العرب بعشرات الأسماء وورد ذكره في أشعارهم ورواياتهم بصفته مخلوقاً محتالاً وماكراً يستخدم دهاءه لإنقاذ نفسه من أحرج المواقف؛ إنه "الثعلب الأحمر العربي" (Vulpes Vulpes Arabica) الذي تغير حاله اليوم من حيوان مكروه لارتباطه بالأذى الذي يحدثه...

2 أغسطس 2015 - تابع لعدد أغسطس 2015

لقبّه العرب بعشرات الأسماء وورد ذكره في أشعارهم ورواياتهم بصفته مخلوقاً محتالاً وماكراً يستخدم دهاءه لإنقاذ نفسه من أحرج المواقف؛ إنه "الثعلب الأحمر العربي" (Vulpes Vulpes Arabica) الذي تغير حاله اليوم من حيوان مكروه لارتباطه بالأذى الذي يحدثه للمزارعين ومربّي الدواجن، إلى حيوان مثير للشفقة بفعل فقدانه موائله الطبيعية من جراء الزحف العمراني في مدن دولة الإمارات.
"لن يستمر وجود هذا الحيوان طويلاً هنا وسيكون مصيره مشابهاً لأبناء عمومته في منطقة جميرا بيتش بدبي" يقول عالم الأحياء الأسترالي روب غوبياني، الذي أمضى مؤخراً ستة أشهر كاملة في مراقبة الثعالب الحمراء العربية في جزيرة الريم الواقعة في ضواحي مدينة أبوظبي. ويضيف العالم الأسترالي "صحيح أن الثعلب الأحمر قادر على التكيف بدرجة كبيرة مع البيئة المحيطة به وتحديداً المدن والتجمعات السكنية على طول الساحل وفي الصحراء والجبال (باستثناء منطقة ليوا بسبب انتشار الكثبان الرملية)، إلا أنه يبدو غير قادر على مواكبة تسارع وتيرة التطور الحضاري هنا".

استكشاف

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

شهد العام الماضي، بدء أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في أبوظبي التشغيل التجاري، لتنتج ما يصل إلى 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية

طيـف فـي الغابـة

استكشاف

طيـف فـي الغابـة

إنها شجرة دائمة الخضرة لكن لونها أبيض. تعيش متطفلة على الغابة وتبدو وسط الأشجار كشبح هائم. تلكم شجرة السيكويا "المهقاء".. أعجوبة وراثية يلفها الغموض.

الغابات الأولى

استكشاف فك الشفرة

الغابات الأولى

اكتشف باحثون في الصين أحافير لأقدم غابة وجدت في آسيا على الإطلاق، تبلغ مساحتها 25 هكتارًا ويعود تاريخها إلى نحو 365 مليون سنة خلت.