تمثالٌ يحمل سرّا

ظهر تمثال رخامي لدلفين في فمه سمكة على نحوٍ مفاجئ في موقع أثري بصحراء النقب. فقد عثر علماء آثار من "هيئة الآثار الإسرائيلية" على التمثال البالغ ارتفاعه 41 سنتيمتراً مدمجاً بأرضية مبنى يعود إلى القرن السابع للميلاد. ويعتقد هؤلاء أنه كان قد صُنع في وقت...

تمثالٌ يحمل سرّا

ظهر تمثال رخامي لدلفين في فمه سمكة على نحوٍ مفاجئ في موقع أثري بصحراء النقب. فقد عثر علماء آثار من "هيئة الآثار الإسرائيلية" على التمثال البالغ ارتفاعه 41 سنتيمتراً مدمجاً بأرضية مبنى يعود إلى القرن السابع للميلاد. ويعتقد هؤلاء أنه كان قد صُنع في وقت...

قلم Clara Amit

عدسة Clara Amit

1 مارس 2016 - تابع لعدد مارس 2016

ظهر تمثال رخامي لدلفين في فمه سمكة على نحوٍ مفاجئ في موقع أثري بصحراء النقب. فقد عثر علماء آثار من "هيئة الآثار الإسرائيلية" على التمثال البالغ ارتفاعه 41 سنتيمتراً مدمجاً بأرضية مبنى يعود إلى القرن السابع للميلاد. ويعتقد هؤلاء أنه كان قد صُنع في وقت سابق على ذلك الزمن ثم أعيد استعماله ليكون بلاطة لرصف الأرض. وربّما كانت هذه اللقية في غابر الأزمان تمثالاً لإله البحر الإغريقي "بوسيدون"، أو شكلاً محلّياً لإلهة الحب "أفروديت". لكنه قد يكون رسالة مبطّنة أيضاً؛ إذ يقول أليكساندر فرايبيرغ: "يرمز الدلفين الذي يأكل سمكة إلى الاضطهاد الذي تعرّض له أوائل النصارى.. ما يعني أن مصدر التمثال قد يكون كنيسة بيزنطية".   -إيه. آر. ويليامز

استكشاف

بقايا خفاش مصاص دماء عمرها 100 ألف عام

بقايا خفاش مصاص دماء عمرها 100 ألف عام

تساعدنا أحافير الخفافيش مصاصي الدماء المنقرضة في كشف سبب بقاء الأنواع الحالية.

التلوث الكيميائي يهدد القطب الشمالي

استكشاف

التلوث الكيميائي يهدد القطب الشمالي

 المواد الكيمائية للأبد سامة للإنسان والحيوان على حد سواء وإطلاقها في السلسلة الغذائية يثير القلق.

يوم الكلب.. وأيـام أخـرى

استكشاف فكرة نيرة

يوم الكلب.. وأيـام أخـرى

إذا كنا نحب الأيام التي تحتفي بشيء ما، ونحب الحيوانات؛ فلا عجب أننا نحب الأيام التي تحتفي بالحيوانات.