يلتصق ببعض إناث أبي شص أكثر من ذكر واحد، كحال هذه من نوع (Haplophryne mollis). أما الرقم القياسي المعروف لعدد الذكور الملتصقين بأنثى دُفعة واحدة.. فهو ثمانية.

ثمة فوائد من إبقاء شريك الحياة أقرَبَ ما يكون إلى القلب.. وإلى الجسم أيضاً. وتِلكم عِبْرة من عالم الحيوان، وتحديداً في أعماق المحيطات.. هذه حكايتها:ينبغي لأسماك أبي الشصّ أن تعثر على شركاء للتزاوج لدى مياه مظلمة على عمق كيلومترٍ أو أكثر تحت سطح...

تشابك الوِجدان.. والأبدان

ثمة فوائد من إبقاء شريك الحياة أقرَبَ ما يكون إلى القلب.. وإلى الجسم أيضاً. وتِلكم عِبْرة من عالم الحيوان، وتحديداً في أعماق المحيطات.. هذه حكايتها:ينبغي لأسماك أبي الشصّ أن تعثر على شركاء للتزاوج لدى مياه مظلمة على عمق كيلومترٍ أو أكثر تحت سطح...

قلم باتريسيا إدموندز

1 ديسمبر 2016 - تابع لعدد ديسمبر 2016

ثمة فوائد من إبقاء شريك الحياة أقرَبَ ما يكون إلى القلب.. وإلى الجسم أيضاً. وتِلكم عِبْرة من عالم الحيوان، وتحديداً في أعماق المحيطات.. هذه حكايتها:
ينبغي لأسماك أبي الشصّ أن تعثر على شركاء للتزاوج لدى مياه مظلمة على عمق كيلومترٍ أو أكثر تحت سطح المحيطات. وللعِلم، فإن الأنواع الـ 160 لرُتَيبة (Ceratioid) تشكّل أزواجاً ليست على وفاق من حيث الحجم: إذ إن الذكور ضئيلة وتَصغُر إناثَها بأضعاف مضاعفة (يناهز طول بعض الإناث متراً واحداً). ومع ذلك، فالذكر والأنثى مهيّآن بصورة فريدة ليعثر كلٌّ منهما على الآخر.
فالمنخران المتضخّمان للذكـر يلتقطان فيرمونــات الأنثـى المحمـولة بالميــاه. أمــا عيناه المتطوّرتان فتبحثان عن بقعة ضوء محدّدة: إنه "الطُّعْم" ذو الضيائية الأحيائية (Bioluminescence) الموجود على الساق التي تزيّن جبين الأنثى. ويقول "تيد بيتش" وهو عالم أسماك لدى "جامعة واشنطن"، إن شكل الطُّعم ونقشة أصباغه ونمط وميضه.. كلها صفات تخبر الذكر هل عثر -أم لا- على أنثى من نوعه كي يرتبط بها.
لكن "الارتباط" المشار إليه أعلاه هو في الحقيقة تعبيرٌ ملطَّف لا يعكس الواقع. إذ إن الذكر لا يخاطر بالانفصال عن أنثاه في الظلام الدامس الشاسع؛ فيعمد إلى غرس أسنانه في أحد أجزائها ويلزم مكانه مدة طويلة. يقول بيتش: "إنه بمرور الزمن ينمو جلد كلٍّ من الذكر والأنثى معاً"، وعندها تتصل عروقهما "حتى إن دمها يجري في جسمه"، على حدّ وصفه. ثم تضمحل زعانف الذكر وأعضاؤه الأخرى غير المستعملة إلى أن تذبل، فيتحوّل إلى الشيء الوحيد الذي تحتاج إليه الأنثى: مجرّد مصنعٍ للمني.
يؤتي هذا السلوك الجنسي الطفيلي ثماره؛ فعندما تَجْهز بيوض الأنثى، ترسل هذه الأخيرة إشارة إلى الذكر. وما إن يبدأ هو بإطلاق المني حتى تطلق هي كتلة هلامية من البيوض تتوسّع في الماء ممتصّةً ذاك المني.
وترتفع كتلة البيوض الملقّحة الطافية ببطء إلى أن تبلغ الطبقات العليا من المحيط. وهنالك في الأعلى تفقس البيوض، فتتغذى الصغار بالعوالق حتى تسمن. ويوضح بيتش أنه ما إن تبدأ أسماك أبي الشصّ بالنضوج حتى "تبدأ بهجرتها العمودية العظيمة" إلى الأعماق المظلمة بحثاً عن أزواج لها.

استكشاف

هل بدأت الحياة  على الأرض قبل 890 مليون سنة؟

هل بدأت الحياة على الأرض قبل 890 مليون سنة؟

أحفورة للأسفنج مُكتشفة في شمال غرب كندا يمكن أن تعيد كتابة التاريخ المبكر للحياة الحيوانية.

التغيرات المناخية تؤثر على "كريل" أنتاركتيكا

استكشاف

التغيرات المناخية تؤثر على قدرة أسماك الكريل الإنجابية

تلعب الظروف المناخية دورًا مهمًا في النجاح الإنجابي للأنثى الناضجة في القطب الجنوبي.

كيف نجت الطيور خلال الانقراض الكبير؟

استكشاف

كيف نجت الطيور خلال الانقراض الكبير؟

تشير جمجمة أحد الأقارب المنقرضين إلى أنها تفتقر إلى السمات الرئيسية لأدمغة الطيور الحديثة.