بروتين دببة الماء العجيب

هكذا يحمي قاطنو الطحالب حمضهم النووي ضد عقاب الطبيعة الحتميتصنَّف خنازير الطحالب -التي تُعرف أيضًا باسم دببة الماء، لاستدارة أجسامها- ضمن عجائب البيولوجيا. فعندما تضرب فترات القحط مساكنَها الرطبة كالغشاء المائي الموجود على الأشنات والطحالب، فإنها تجف...

بروتين دببة الماء العجيب

هكذا يحمي قاطنو الطحالب حمضهم النووي ضد عقاب الطبيعة الحتميتصنَّف خنازير الطحالب -التي تُعرف أيضًا باسم دببة الماء، لاستدارة أجسامها- ضمن عجائب البيولوجيا. فعندما تضرب فترات القحط مساكنَها الرطبة كالغشاء المائي الموجود على الأشنات والطحالب، فإنها تجف...

1 فبراير 2020 - تابع لعدد فبراير 2020

هكذا يحمي قاطنو الطحالب حمضهم النووي ضد عقاب الطبيعة الحتمي

تصنَّف خنازير الطحالب -التي تُعرف أيضًا باسم دببة الماء، لاستدارة أجسامها- ضمن عجائب البيولوجيا. فعندما تضرب فترات القحط مساكنَها الرطبة كالغشاء المائي الموجود على الأشنات والطحالب، فإنها تجف لتدخل في حالة سبات واقية تساعدها كذلك على تحمل الحرارة الشديدة والأشعة السينية وحتى العيش في الفضاء الخارجي. وقد بدأ العلماء يستكشفون كيف تفعل ذلك. ففي عام 2016، وجد باحثون يابانيون أن لأحد أنواع دببة الماء بروتينًا فريدًا يسمى (Dsup) يحمي حمضه النووي ضد التلف. وفي الوقت الحالي، كشف علماء لدى "جامعة كاليفورنيا، سان دييغو" عن وجود هذا البروتين لدى نوع ثان من دببة الماء؛ ما يشير إلى انتشار البروتين لدى مجموعتها، وقد أماطوا اللثام بشكل أكبر عن كيفية عمله. إذ وجدوا أن هذا البروتين يلتحم بـ "البكرات" التي تلف الحمض النووي في الخلايا، وأنه ينشئ دروعًا مضادة لجذور "الهيدروكسيل"، وهي مؤكسدات شديدة التفاعل ومضرة للغاية يمكن أن تتشكل عندما يقسم الإشعاع جزيئات الماء. ومن شأن هذا الاكتشاف أن يفضي إلى رؤى جديدة لفائدة الإنسان، مثل كيفية حماية عمليات زراعة الخلايا المستخدمة في الأبحاث الطبية ضد الإشعاع وغيره من الأضرار.

استكشاف

التغير المناخي يضر بالبيتزا المفضلة لديك

التغير المناخي يضر بالبيتزا المفضلة لديك

الحرّ والجفاف والأمراض وغيرها من تأثيرات التغير المناخي تضر بمحاصيل الطماطم بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة.

أجسامنا مليئة بالمايكروبلاستيك.. هل تصدق ذلك؟

استكشاف الكوكب الممكن

أجسامنا مليئة بالمايكروبلاستيك.. هل تصدق ذلك؟

لم يستقر الرأي العلمي على كلمة فصل، لكن الباحثين يرونه مصدر قلق مستحق.

الفيل الإفريقي.. عملاق مهدد بالانقراض

استكشاف

الفيل الإفريقي.. عملاق مهدد بالانقراض

يُعد الصيد الجائر من أجل تجارة العاج أكبر تهديد لبقاء الفيلة الإفريقية. فقبل أن يستعمر الأوروبيون أرجاء القارة الإفريقية، كان هناك ما يصل إلى نحو 26 مليون فيل بحسب بعض التقديرات.