ثانديوه مويتوا تقيس أبعاد أسد مخدّر في زامبيا. فهي تسعى جاهدة لدعم فرض مراقبة تامّة لعمليات الصيد التي تكون طلباً للتذكارات، والتي يرجّح أن تتواصل هذا العام.

ثانديوه مويتواعالمة أحياء متخصّصة بالأسودتعمل "ثانديوه مويتوا" (28 سنة) في حفظ الطبيعة، وتعلم أنها عندما تقود سيارتها عبر أراضي زامبيا العشبية، فإنها ليست سوى "سيارة كسائر السيارات" في نظر اللَبُؤَة الفتيّة ذات الأذن المشوّهة. لكن هذه المرأة مازالت...

إليكم الجيل المقبل من المستكشفيــن

ثانديوه مويتواعالمة أحياء متخصّصة بالأسودتعمل "ثانديوه مويتوا" (28 سنة) في حفظ الطبيعة، وتعلم أنها عندما تقود سيارتها عبر أراضي زامبيا العشبية، فإنها ليست سوى "سيارة كسائر السيارات" في نظر اللَبُؤَة الفتيّة ذات الأذن المشوّهة. لكن هذه المرأة مازالت...

قلم: Matt Becker

:عدسة Matt Becker

1 June 2016 - تابع لعدد يونيو 2016

ثانديوه مويتوا
عالمة أحياء متخصّصة بالأسود

تعمل "ثانديوه مويتوا" (28 سنة) في حفظ الطبيعة، وتعلم أنها عندما تقود سيارتها عبر أراضي زامبيا العشبية، فإنها ليست سوى "سيارة كسائر السيارات" في نظر اللَبُؤَة الفتيّة ذات الأذن المشوّهة. لكن هذه المرأة مازالت تشعر بعلاقة خاصّة تجمعها باللبؤة. فقبل خمس سنوات كانت عالمة الأحياء هذه قد أنقذت اللبؤة من مصيدة غير قانونية، بمساعدة فريقها لدى "برنامج زامبيا للواحم". وشهدت مويتوا منذ ذلك الوقت كيف استعادت اللبؤة عافيتها وربّت ثلاثة أشبال.
ولمّا كانت مويتوا قد ترعرعت في وادي "لوانغوا" الغني بالحياة البريّة، فقد فُتِنت بتلك الحيوانات التي تحوم حول قريتها. وما إن سمعت مواعظ نادي حفظ البيئة التابع لمدرستها عن أهمية حماية الحيوانات، حتى تحدّدت على الفور مسيرة مستقبلها. وها هي ذي اليوم تثبّت الأطواق على أعناق الأسود والنمور والضباع والكلاب البرية الإفريقية، وتتعقّبها. عملها محفوف بالمخاطر، ليس فحسب لكونها تتعامل مع الوحيش؛ إذ تقول: "هناك إجراءات احترازية كثيرة يمكن أن يتّخذها المرء ليجري كل شيء على ما يرام، أما ما يقلقني فعلاً فهم الصيّادون غير القانونيين". لا عجب، ففي بعض مناطق زامبيا، لا يكتفي هؤلاء بإطلاق النار على الحيوانات البريّة بل على حرّاسها من البشر أيضاً.

استكشاف

الباطون... كيف يساهم في انبعاثات غازات الدفيئة؟

الباطون... كيف يساهم في انبعاثات غازات الدفيئة؟

يحتوي الأسمنت،على الكلنكر كمكوّن رئيسي يتم إنتاجه عن طريق تسخين الحجر الجيري والطين في الفرن. وتطلق عملية التسخين هذه انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

توقعات إنتاج الطاقة الأحفورية غير متناسبة مع أهداف المناخ

استكشاف ما وراء الصورة

توقعات إنتاج الطاقة الأحفورية غير متناسبة مع أهداف المناخ

حذر التقرير الأخير للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ من خطر الوصول إلى عتبة 1,5 درجة مئوية بحلول عام 2030 أي قبل عشر سنوات مما كان متوقعًا.

كيف تؤثر المواد البلاستيكية الدقيقة المحمولة جوًا على تغير المناخ؟

استكشاف الكوكب الممكن

المواد البلاستيكية الدقيقة المحمولة جوًا تؤثر على تغير المناخ

انخفاض كثافة البلاستيك يحوله إلى شظايا يُمكن أن تلتقطها الرياح وتهب في جميع أنحاء العالم.