أول تفريخ صنــاعـي للبطريق

أَحْرزَ هذا الصنف الحبيس من فراخ بطريق ماجلان (واسمه العلمي:Spheniscus magellanicus) ريادةً في عالم البطاريق؛ فهو أول نوع من هذه الطيور يُفرخ بالتلقيح الصناعي. وقد تطلب تحقيق هذا النجاح أكثر من عشر سنوات إذ اكتسب الباحثون معرفة دقيقة بعلم أحياء التناسل...

أول تفريخ صنــاعـي للبطريق

أَحْرزَ هذا الصنف الحبيس من فراخ بطريق ماجلان (واسمه العلمي:Spheniscus magellanicus) ريادةً في عالم البطاريق؛ فهو أول نوع من هذه الطيور يُفرخ بالتلقيح الصناعي. وقد تطلب تحقيق هذا النجاح أكثر من عشر سنوات إذ اكتسب الباحثون معرفة دقيقة بعلم أحياء التناسل...

22 ديسمبر 2014 - تابع لعدد يناير 2015

أَحْرزَ هذا الصنف الحبيس من فراخ بطريق ماجلان (واسمه العلمي:Spheniscus magellanicus) ريادةً في عالم البطاريق؛ فهو أول نوع من هذه الطيور يُفرخ بالتلقيح الصناعي. وقد تطلب تحقيق هذا النجاح أكثر من عشر سنوات إذ اكتسب الباحثون معرفة دقيقة بعلم أحياء التناسل لدى بطريق ماجلان. وتقول جاستين أوبريان، المديرة العلمية لبرامج التناسل التابعة لحديقة «سي وورلد»، إن هذا النوع -المُصّنف مع الكائنات القريبة من خطر الانقراض- كان موضوعاً مثالياً لتجارب التلقيح الصناعي. ويعود سبب ذلك إلى يُسر التعامل معه، وتشابه تكوينه إلى حد التطابق مع الأنواع المصنفة بكونها في خطر انقراض متوسط، مثل بطريق غالاباغوس والبطريق الإفريقي.
ولمّا نجحت التجربة مع بطاريق ماجلان، يأمل الباحثون في أن تُستخدم الطريقة ذاتها في المستقبل لتفريخ أنواع البطاريق الأخرى. وتقول أوبريان إن الهدف الأسمى هو استخدام هذه الطريقة للحفاظ على أعداد البطاريق الحبيسة والمتنوعة من الناحية الوراثية، أو حتى تكثير سواد الأنواع المستنزفة الأعداد في البرية. -جين لي

استكشاف

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

شهد العام الماضي، بدء أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في أبوظبي التشغيل التجاري، لتنتج ما يصل إلى 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية

طيـف فـي الغابـة

استكشاف

طيـف فـي الغابـة

إنها شجرة دائمة الخضرة لكن لونها أبيض. تعيش متطفلة على الغابة وتبدو وسط الأشجار كشبح هائم. تلكم شجرة السيكويا "المهقاء".. أعجوبة وراثية يلفها الغموض.

الغابات الأولى

استكشاف فك الشفرة

الغابات الأولى

اكتشف باحثون في الصين أحافير لأقدم غابة وجدت في آسيا على الإطلاق، تبلغ مساحتها 25 هكتارًا ويعود تاريخها إلى نحو 365 مليون سنة خلت.