أسلحة الذكاء الشـامل

تعد العثة القمرية مخلوقاً فريداً من نوعه، إذ تتميز بلونها الأخضر الفاتح وبجناحيها الطويلين وبحجمها الذي يناهز حجم ورقة اللعب (الكوتشينة). كما يقول عالما الأحياء "جيسي باربر" و"أكيتو كاواهارا" إنها كائن على جانب كبير من الذكاء. فقد اكتشفا أن "الذيلين"...

أسلحة الذكاء الشـامل

تعد العثة القمرية مخلوقاً فريداً من نوعه، إذ تتميز بلونها الأخضر الفاتح وبجناحيها الطويلين وبحجمها الذي يناهز حجم ورقة اللعب (الكوتشينة). كما يقول عالما الأحياء "جيسي باربر" و"أكيتو كاواهارا" إنها كائن على جانب كبير من الذكاء. فقد اكتشفا أن "الذيلين"...

:عدسة Dan Winters

1 June 2016 - تابع لعدد يونيو 2016

تعد العثة القمرية مخلوقاً فريداً من نوعه، إذ تتميز بلونها الأخضر الفاتح وبجناحيها الطويلين وبحجمها الذي يناهز حجم ورقة اللعب (الكوتشينة). كما يقول عالما الأحياء "جيسي باربر" و"أكيتو كاواهارا" إنها كائن على جانب كبير من الذكاء. فقد اكتشفا أن "الذيلين" الموجودين في مؤخرة جناحي هذه العثة المعروفة علمياً باسم (Actias luna) لا يخدما أغراض الزينة فحسب، بل يُستخدما -في واقع الأمر- طعماً قابلاً للتمدد، يخدع الخفافيش الجائعة.
ويقول باربر إنه عندما يهجم خفاش على عثة باستخدام الصدى الصوتي، يقوم ذيلا العثة المتحركان بصرف انتباه الخفاش وتضليله؛ عندها، يوجه الخفاش هجومه بعيداً عن الهدف الحقيقي، وقد يقضم جزءاً من طرف العثة، لكنه نادراً ما ينال منها كلها.
ويوضح العالمان المذكوران أن "الخفاش والعثة ظلا يخوضان حرباً صوتية على مدى ستين مليون سنة". وقد وسّعت دراسة العالِمين هذه مدارك العلماء بشأن "استراتيجيات تضليل المفترسات" -على حدّ تعبيرهما- وكذا السبل التي تطورها العثة للاستمرار بنجاح في "سباق التسلح".   -Catherine Zuckerman

استكشاف

عيــن تَرقُب السماء

عيــن تَرقُب السماء

في ولاية ويسكونسن، عاود أكبر تليسكوب كاسر للضوء في العالم فتح أبوابه أمام الزوار.

حياة أخـرى.. متخيلــة

استكشاف

حياة أخـرى.. متخيلــة

ترى إحدى الكاتبات أن ناشيونال جيوغرافيك كانت بمنزلة بوابة الطفولة إلى ما يتيحه عالمنا من إمكانيات لا نهاية لها. وكانت أيضًا مصدر إلهام لكتابها الأخير.

مــاذا لــو اختفــت الشمس.. الآن

استكشاف

مــاذا لــو اختفــت الشمس.. الآن

وُهِبنا في هذه الحياة، نحن البشر وسائر المخلوقات الأخرى، أشياء مجانية كثيرة؛ لعل من أبرزها ضوء الشمس. ولكن هل تساءل أحدٌ منّا يومًا عمّا سيحدث لو أن الشمس اختفت من حياتنا؟