أسلحة الذكاء الشـامل

تعد العثة القمرية مخلوقاً فريداً من نوعه، إذ تتميز بلونها الأخضر الفاتح وبجناحيها الطويلين وبحجمها الذي يناهز حجم ورقة اللعب (الكوتشينة). كما يقول عالما الأحياء "جيسي باربر" و"أكيتو كاواهارا" إنها كائن على جانب كبير من الذكاء. فقد اكتشفا أن "الذيلين"...

أسلحة الذكاء الشـامل

تعد العثة القمرية مخلوقاً فريداً من نوعه، إذ تتميز بلونها الأخضر الفاتح وبجناحيها الطويلين وبحجمها الذي يناهز حجم ورقة اللعب (الكوتشينة). كما يقول عالما الأحياء "جيسي باربر" و"أكيتو كاواهارا" إنها...

قلم Dan Winters

عدسة Dan Winters

1 يونيو 2016 - تابع لعدد يونيو 2016

تعد العثة القمرية مخلوقاً فريداً من نوعه، إذ تتميز بلونها الأخضر الفاتح وبجناحيها الطويلين وبحجمها الذي يناهز حجم ورقة اللعب (الكوتشينة). كما يقول عالما الأحياء "جيسي باربر" و"أكيتو كاواهارا" إنها كائن على جانب كبير من الذكاء. فقد اكتشفا أن "الذيلين" الموجودين في مؤخرة جناحي هذه العثة المعروفة علمياً باسم (Actias luna) لا يخدما أغراض الزينة فحسب، بل يُستخدما -في واقع الأمر- طعماً قابلاً للتمدد، يخدع الخفافيش الجائعة.
ويقول باربر إنه عندما يهجم خفاش على عثة باستخدام الصدى الصوتي، يقوم ذيلا العثة المتحركان بصرف انتباه الخفاش وتضليله؛ عندها، يوجه الخفاش هجومه بعيداً عن الهدف الحقيقي، وقد يقضم جزءاً من طرف العثة، لكنه نادراً ما ينال منها كلها.
ويوضح العالمان المذكوران أن "الخفاش والعثة ظلا يخوضان حرباً صوتية على مدى ستين مليون سنة". وقد وسّعت دراسة العالِمين هذه مدارك العلماء بشأن "استراتيجيات تضليل المفترسات" -على حدّ تعبيرهما- وكذا السبل التي تطورها العثة للاستمرار بنجاح في "سباق التسلح".   -Catherine Zuckerman

استكشاف

"حلبة رقص الديناصورات"

آثار مئات الأقدام تكشف عن "حلبة رقص الديناصورات"

آثار أقدام ديناصورات في الصين تكشف عن مسارات هذه الكائنات المنقرضة التي كان تجوب المنطقة قبل 150 مليون سنة.

طاقة شمسية "رقيقة"

استكشاف فتوحات علمية

طاقة شمسية "رقيقة"

خلايا شمسية مبتكرة يمكنها التقاط الطاقة من الضوء الداخلي والخارجي، ويمكن أن تُشغِّل لصاقات الجلد الطبية وأجهزة الاستشعار في الدرونات.

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

استكشاف فتوحات علمية

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

باحثون يراقبون عشرةً من الأخطبوط وهي تحاول القيام بأمور شتى، ويسجلون 16563 حركة ذراع مختلفة خلال ساعتين فقط.