المصنوعات المعروضة في الصورة: خاتم وزوج أقراط من عظام أصلة بورمية؛ سوار من جلد ضفدع القصب؛ قلادة مزينة بناب خنزير برّي.

ها قد ولّى زمن الألبسة المصنوعة من جلود التماسيح والعجول؛ وبدلاً منها، أصبحت الألبسة المصنوعة من جلود الحيوانات الدخيلة دارجةً أكثر على الموضة.ويُعدّ الحفاظ على الكائنات الحية وزيادة الوعي به لدى العاملين في مجال الأزياء، هو الغاية من ظهور هذا النوع من...

أزياءٌ من البــراري

ها قد ولّى زمن الألبسة المصنوعة من جلود التماسيح والعجول؛ وبدلاً منها، أصبحت الألبسة المصنوعة من جلود الحيوانات الدخيلة دارجةً أكثر على الموضة.ويُعدّ الحفاظ على الكائنات الحية وزيادة الوعي به لدى العاملين في مجال الأزياء، هو الغاية من ظهور هذا النوع من...

1 مايو 2016 - تابع لعدد مايو 2016

ها قد ولّى زمن الألبسة المصنوعة من جلود التماسيح والعجول؛ وبدلاً منها، أصبحت الألبسة المصنوعة من جلود الحيوانات الدخيلة دارجةً أكثر على الموضة.
ويُعدّ الحفاظ على الكائنات الحية وزيادة الوعي به لدى العاملين في مجال الأزياء، هو الغاية من ظهور هذا النوع من الألبسة على حد قول مصممة الأزياء الأميركية الشهيرة "كْرِي ماك كري". وقد ظهرت الألبسة التي صمّمتها ماك كري من جلد حيوان قارض يسمى "الكيب" (nutria) في العديد من عروض الأزياء البارزة. أما مصممة الأزياء الفرنسية، "مونيكا جاروش"، فتشتهر بصنع محفظات نقود وأساور من جلد ضفدع القصب (cane toad)، وهو برمائي سام موطنه الأصلي في جنوب أميركا مثل حيوان الكيب.
ويجادل منتقدو هذه الموضة الجديدة بأن لا فرق، من الناحية الأخلاقية، بين صنع الألبسة من جلد حيوانات دخيلة أو من حيوانات أخرى. أما بالنسبة إلى جاروش وأمثالها فيرون أن تحويل الحيوانات المؤذية إلى مُنتجات يُعد نوعاً من إعادة التدوير أكثر أناقة ومسايرة للموضة.  -Catherine Zuckerman

استكشاف

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

شهد العام الماضي، بدء أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في أبوظبي التشغيل التجاري، لتنتج ما يصل إلى 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية

طيـف فـي الغابـة

استكشاف

طيـف فـي الغابـة

إنها شجرة دائمة الخضرة لكن لونها أبيض. تعيش متطفلة على الغابة وتبدو وسط الأشجار كشبح هائم. تلكم شجرة السيكويا "المهقاء".. أعجوبة وراثية يلفها الغموض.

الغابات الأولى

استكشاف فك الشفرة

الغابات الأولى

اكتشف باحثون في الصين أحافير لأقدم غابة وجدت في آسيا على الإطلاق، تبلغ مساحتها 25 هكتارًا ويعود تاريخها إلى نحو 365 مليون سنة خلت.