أبوظـبي.. ملاذ "اللوهة" الآمـن

في شهر أكتوبر من كل عام، تحتشد أسراب هائلة من طيور "الغاق السقطري" (المسمى علميًا Phalacrocorax nigrogularis) للتكاثر على جزر أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها جزيرة "غاغا" الواقعة غربًا؛ والتي تشكل ملاذًا آمنًا لهذه الطيور. يستوطن هذه...

أبوظـبي.. ملاذ "اللوهة" الآمـن

في شهر أكتوبر من كل عام، تحتشد أسراب هائلة من طيور "الغاق السقطري" (المسمى علميًا Phalacrocorax nigrogularis) للتكاثر على جزر أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها جزيرة "غاغا" الواقعة غربًا؛ والتي تشكل ملاذًا آمنًا لهذه الطيور. يستوطن هذه...

قلم: إسحاق الحمادي

:عدسة محمد عبدالله القبيسي

1 فبراير 2020 - تابع لعدد فبراير 2020

في شهر أكتوبر من كل عام، تحتشد أسراب هائلة من طيور "الغاق السقطري" (المسمى علميًا Phalacrocorax nigrogularis) للتكاثر على جزر أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها جزيرة "غاغا" الواقعة غربًا؛ والتي تشكل ملاذًا آمنًا لهذه الطيور. يستوطن هذه الجزيرةَ نحو 20 ألف طائر غاق، حسب تقدير "سالم جافيد"، باحث بيئي لدى "هيئة البيئة" في أبوظبي. وللغاق حجم كبير يضفي عليه نوعًا من المهابة، بجناحين ضخمين يبلغ باعهما -عند الإفراد- مترًا واحدًا أو يزيد قليلًا. لكن الغاق مهدد بِـ"خطر انقراض متوسط" حسب تصنيف "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة"؛ على أنه يحظى بالأمان نسبيًا في جزر أبوظبي التي تحتضن قرابة 50 ألف زوج تختار أماكن تعشيشها بعيدًا عن أي تهديد بشري. ويرجع الفضل في حماية الغاق السقطري (المعروف محليًا باسم "اللوهة") في دولة الإمارات إلى القانون الاتحادي الصادر عام 1999، والذي خصص محميات بحرية أسهمت في توفير مستقَرٍّ طيّب لهذا الطائر.

استكشاف

الباطون... كيف يساهم في انبعاثات غازات الدفيئة؟

الباطون... كيف يساهم في انبعاثات غازات الدفيئة؟

يحتوي الأسمنت،على الكلنكر كمكوّن رئيسي يتم إنتاجه عن طريق تسخين الحجر الجيري والطين في الفرن. وتطلق عملية التسخين هذه انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

توقعات إنتاج الطاقة الأحفورية غير متناسبة مع أهداف المناخ

استكشاف ما وراء الصورة

توقعات إنتاج الطاقة الأحفورية غير متناسبة مع أهداف المناخ

حذر التقرير الأخير للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ من خطر الوصول إلى عتبة 1,5 درجة مئوية بحلول عام 2030 أي قبل عشر سنوات مما كان متوقعًا.

كيف تؤثر المواد البلاستيكية الدقيقة المحمولة جوًا على تغير المناخ؟

استكشاف الكوكب الممكن

المواد البلاستيكية الدقيقة المحمولة جوًا تؤثر على تغير المناخ

انخفاض كثافة البلاستيك يحوله إلى شظايا يُمكن أن تلتقطها الرياح وتهب في جميع أنحاء العالم.