ألسنة السعادة

يا معشر المتفائلين.. لستم متفائلين وحدكم؛ إذ تبيّن أن جل الناس يرون من الحياة وجهها الإيجابي.. أو على الأقل يتحدثون عنه. فقد كشفت دراسة حديثة أجراها عالم البيانات "بيتر دودز" وزملاؤه لدى "جامعة فيرمونت"، عن وجود ميل عالمي للإيجابية في داخل اللغات.وقد...

ألسنة السعادة

يا معشر المتفائلين.. لستم متفائلين وحدكم؛ إذ تبيّن أن جل الناس يرون من الحياة وجهها الإيجابي.. أو على الأقل يتحدثون عنه. فقد كشفت دراسة حديثة أجراها عالم البيانات "بيتر دودز" وزملاؤه لدى "جامعة...

16 مايو 2016

يا معشر المتفائلين.. لستم متفائلين وحدكم؛ إذ تبيّن أن جل الناس يرون من الحياة وجهها الإيجابي.. أو على الأقل يتحدثون عنه. فقد كشفت دراسة حديثة أجراها عالم البيانات "بيتر دودز" وزملاؤه لدى "جامعة فيرمونت"، عن وجود ميل عالمي للإيجابية في داخل اللغات.
وقد جمع دودز وفريقه مليارات الكلمات من عشر لغات و 24 مصدراً (كتب ونشرات إخبارية ومواقع للتواصل الاجتماعي)، ثم حصروا الكلمات الخمسة آلاف الأكثر استعمالاً في كل لغة على حدة. وعندما طُلب إلى الناس تصنيف الكلمات وِفق سُلّم مؤلّفٍ من تسع درجات تبدأ من "سعيد" إلى "حزين"، كانت النتائج أكثر ميلاً للإيجابية . تُرجمت تلك الكلمات عبر اللغات، فتبيَّن أنها صُنِّفت على نحوٍ مشابه. ويقول "مارك ليبرمان"، عالم اللغويات لدى "جامعة بنسلفانيا"، إن دراسة دودز التي تناولت بيانات ضخمة تدعم النتائج السابقة المكتشفة لحالات فردية تشير إلى أنه من طبع البشر التركيز على ما هو إيجابي. فهل تُضاف أساليب قياس العواطف إلى المؤشّرات الاقتصادية بوصفها وسائل لتحديد درجة الرفاه؟ هذا ما يأمله دودز، إذ يقول "إنه لا يمكن رفع منسوب السعادة ما لم يوجد مقياس لها".  -Jeremy Berlin

أخبرنا ما هي الكلمة الأكثر سعادةً بالنسبة لك؟

الطائف تزدهر بالورود في شهر مضان

الطائف تزدهر بالورود في شهر مضان

بدأت مدينة الطائف موسم الحصاد لأكثر من 300 مليون زهرة، ليستخرج منها الزيت المستخدم في غسل الجدران الخارجية للكعبة المشرفة.

حفريات المغرب تحل لغز رقاب الديناصورات الطائرة

وحيش

حفريات المغرب تحل لغز الديناصورات الطائرة

ديناصورات يصل طول رقابها إلى 3 أمتار وتستطيع الطيران.. لغز ظل بدون حل إلى أن كشفت حفريات عُثر عليها في المغرب عن السر

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"

علوم

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"؟

أطلقت الكاتبة "راشيل كارسون" تحذيرًا شديد اللهجة من استخدام مادة "دي دي تي" القاتلة للحشرات عبر كتابها "الربيع الصامت"؛ لتغدو واحدة من القصص الملهمة في صون البيئة والنضال من أجل عالم أفضل.