أناند فارما مونتريال، كيبيك

التقط "أناند فارما"، المستكشف لدى ناشيونال جيوغرافيك، آلاف الصور لدعسوقة تُمسك بشرنقة دبور طفيلي؛ وذلك لانتقاء إحداها لتكون على غلاف المجلة في عدد نوفمبر 2014. نمَت يرقة الدبور داخل هذه الدعسوقة المرقطة؛ فقُبَيل شروع الدبور في نسج شرنقة، يشل حركة مضيّفته الدعسوقة فيجعلها ترتعش كالزومبي. بعد نشر الصورة، كتب القراء إلى فارما يقولون إنهم كانوا يكرهون الحشرات ولكن صورته فتحت أعينهم على حقائق جديدة. أما هو فيقول: "كنت أعتقد أن الدعسوقة فظيعة، لكنني أرى الآن أنها رائعة".

كريستل رايت إمبريال، نبراسكا

وصلت المصورة "كريستل رايت" وزملاؤها من مطاردي العواصف إلى مكان الحدث في الوقت الذي كانت فيه عاصفة رعدية حادة ترمي بشررها فتهدد إحدى المزارع بسحابة هائلة تشبه طبقًا فضائيًا طائرًا. كان ذلك في مايو 2019، وتتذكر رايت أن توقيت وصولهم في ذلك اليوم كان "مصادفة خالصة". فبعد أن فرّوا من عاصفة في كولورادو انهالت بالبرَد على سيارتهم ذات الدفع الرباعي، عبروا إلى نبراسكا ولحقوا بهذه الظاهرة الطبيعية في أوج قوتها.

جيمي تشين منتزه يوسيميتي الوطني، كاليفورنيا

يُنجز "أليكس هونولد" تسلقًا عرْضيًا لمنحدر "إل كابيتان" الصخري بلا مُعدّات أمان. ويقول "جيمي تشين"، الذي التقط هذه الصورة في عام 2017 لمصلحة ناشيونال جيوغرافيك، إن أفضل المصورين يجمعهم "التزامٌ حَدَّ الهوس بما يصورونه".

دان وينترز مركز كينيدي للفضاء، فلوريدا

في 16 مايو 2011، انطلق مكوك الفضاء "إنديفور" عبر السحب في مَهمته الأخيرة ضمن مسيرته التي استمرت 19 عامًا. وفي اليوم السابق للإطلاق (وكانت الرحلة الخامسة والعشرين للمكوك)، وضع "دان وينترز" كاميرات تعمل بالصوت حول منصة الإطلاق. ثم شَغَّل بيديه كاميرا أخرى استخدمها لالتقاط هذه الصورة، وخفض مستوى التعريض للحصول على مشهد يتسم بقدر أكبر من العتمة والإثارة. وعندما دوّت الصواريخ، اشتغلت الكاميرات.

محمد محيسن المفرق، الأردن

تعيش "زهرة محمود"، وقد صُورت هنا في السابعة من عمرها عام 2018، في إحدى الخيام بالأردن. وقد التقى "محمد محيسن"، المستكشف لدى ناشيونال جيوغرافيك الذي يوثق لأزمات اللاجئين، زهرةَ وعائلتها في عام 2015، بُعَيد فرارهم من الحرب في وطنهم سورية. ويزورهم في كل عام بالمخيم ويلتقط صورًا لزهرة التي صارت في الوقت الحالي صبية يافعة. ويقول محيسن إنه سيستمر في سرد قصة هذه العائلة حتى تحظى بوضع معيشي أكثر استدامة.

كريستينا ميترماير جزر غالاباغوس

في عام 2021، كانت المصورة "كريستينا ميترماير" وشريكها "بول نيكلين"، وكلاهما من المستكشفين لدى ناشيونال جيوغرافيك، يغوصان معًا في جزر غالاباغوس للترويج لعملية توسيع محمية بحرية. وبينما كان تيار محيطي يسحب ميترماير نحو شِعب مرجاني، وسمكة قرش كبيرة تذرع المنطقة، ركزت ميترماير على المشهد الذي كان يجري في الأعلى: مجموعة من أسماك "كاردينال" ذات الألوان الزاهية تندفع بعيدًا عن طريق أسد بحر غالاباغوس.

لحظات مذهلة

يحكي مصورو ناشيونال جيوغرافيك، من خلال سلسلة وثائقية جديدة تستكشف عملهم، القصصَ التي كانت وراء صورهم الأكثر شهرة.

1 ابريل 2024 - تابع لعدد أبريل 2024

نوع من الأشخاص ذاك الذي يطارد إعصارًا أو يغوص بين أسماك القرش أو يسافر إلى إحدى مناطق النزاعات، لا لشيء إلا لأجل التقاط صورة؟ كان هذا التساؤل يجول في خاطر "جيمي تشين" -متسلق الجبال والمتزلج والمصور الفوتوغرافي ومخرج الأفلام- وهو لم يزل طفلا يترعرع في ولاية مينيسوتا حيث كان يقلب صفحات مجلات ناشيونال جيوغرافيك التي تقتنيها عائلته. وعندما بدأ التصوير الفوتوغرافي في العشرينات من عمره، كان هدفُه التصوير لدى ناشيونال جيوغرافيك. انضم تشين إلى مصوري هذه المجلة في عام 2002، وقد أبان منذ ذلك الحين عن المدى -أو العُلو- الذي يمكن أن يصل إليه من أجل التقاط صورة. فعندما كان صديقه وزميله في التسلق "أليكس هونولد" يحاول الصعود بلا حبال أمان في تشكيلات "إل كابيتان" الصخرية لدى "منتزه يوسيميتي الوطني" في عام 2017، كان هو يتدلى من حبل أمان بالقرب منه، عند ارتفاع أكثر من 600 متر فوق قاع الوادي. وتَحول إنجاز هونولد ذاك الذي تحدى الموت إلى فيلم ناشيونال جيوغرافيك الوثائقي الحائز جائزة الأوسكار والذي يحمل عنوان "Free Solo"، (تسلق انفرادي حر) من إخراج تشين و"إليزابيث تشاي فاسارهيلي"، زوجته وشريكته في الإبداع. وفي سلسلة جديدة، صوَّب هذان المستكشفان لدى ناشيونال جيوغرافيك عدسة الكاميرا نحو المصورين. وفي شهر مارس الماضي، عرضا أول مرة برنامج "Photographer" (المصور) بحلقاته الست التي تضم المشاهدين إلى "بعض أروع رواة القصص البصرية في العالم"، كما يصفهم تشين. يضيف قائلًا: "دائمًا ما ينصب اهتمامنا على قصص تدور حول الأشخاص الذين يتجاوزون حدود التجربة الإنسانية". إن فعل شيء غير مسبوق أو التقاط صورة لم يسبق رؤيتها من قَبل، يَستمد أساسه من "الموهبة نفسها"، كما يوضح. إن التفاني في إتقان الصَّنعة هو ما يُوَحد المصورين المميزين في هذا البرنامج. والصور التالية تعرض أعمالهم والقصص التي تقف خلفها، بدءًا من أصغر الحيوانات إلى آخر رحلة إلى الفضاء. -هيكس ووغان

تمكين الشباب للحفاظ على البيئة

تمكين الشباب للحفاظ على البيئة

صندوق محمد بن زايد للحفاظ على الكائنات الحية يعلن عن شراكة مع منظمة التنمية العالمية للبيئة لتمكين الشباب من دعاة الحفاظ على البيئة .

من زاوية نظرهم

من زاوية نظرهم

هؤلاء فنانون من سكان أميركا الشمالية الأصليين، يَعرضون تصوراتهم المرئية بشأن المستقبل.

رحلة تقديس وتوقير

رحلة تقديس وتوقير

تُبدي لنا "إرجين خاماغانوفا"، وهي إحدى حكيمات شعب "البوريات" المنغولي، كيف تنهل منغوليا من قيم سكانها الأصليين لحماية أراضيها.