صندوق محمد بن زايد للطيور الجارحة: جهود عالمية عالية التأثير

بدأت مشاريع "صندوق محمد بن زايد للطيور الجارحة" في المحافظة على الطيور الجارحة بمعالجة قضية ملحة وهي مشكلة الصعق الكهربائي لملايين الطيور سنويًا على خطوط توزيع الكهرباء ذات الجهد المنخفض منها الصقر الحر. الصورة: من المصدر

صندوق محمد بن زايد للطيور الجارحة: جهود عالمية عالية التأثير

مشروع رائد لاستعادة تكاثر الصقر الحر في بلغاريا وإزالة الحاجز الجيني بين مجموعاته المهددة في آسيا وأوروبا.

12 سبتمبر 2023

شارك "صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الطيور الجارحة" في "معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية" خلال الفترة 2-8 سبتمبر 2023، باستعراض جانب من نتائج جهوده العالمية التحويلية عالية التأثير في منغوليا وبلغاريا، والتي تقوم فلسفتها على أن تعزيز التنمية لا يتناقض بالضرورة مع الحياة البرية، وأن الكهرباء والمرافق الحيوية الأخرى يمكن أن يتم تصميمها أو تعديلها بطرق بسيطة لتكون صديقة للطيور الجارحة.

واستعرض الصندوق، في جناحه بالمعرض، المبادرة للحد من صعق الطيور الجارحة بالكهرباء التي انطلقت في منغوليا باستخدام الصقر الحر المهدد بالانقراض كنوع مظلة للحفظ. ويهدف الصندوق من إلقاء الضوء على النتائج المؤثرة لهذه المبادرة إلى إلهام الزوار والضيوف والعارضين بمختلف مستوياتهم ودفعهم للمساهمة في مبادرات مماثلة لإنقاذ الطيور الجارحة من الصعق بالكهرباء. فمع تزايد الطلب العالمي على الطاقة، أصبحت الحاجة إلى ضمان الاستثمارات الإيجابية في الطبيعة أكبر من أي وقت مضى، خاصة أن العديد من قارات العالم ذات التنوع الغني بالطيور الجارحة تسير بخطى سريعة نحو توسيع شبكات وخطوط الكهرباء الضرورية لحماية الطيور الجارحة.

  • صندوق محمد بن زايد للطيور الجارحة: جهود عالمية عالية التأثير
    على مدى السنوات الأربع الماضية، نجح الصندوق في عزل 27 ألف عمود لتصبح آمنة للطيور الجارحة والطيور الأخرى في جميع أنحاء منغوليا. الصورة: من المصدر

حلول بيئية صديقة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية
بدأت مشاريع الصندوق الدولية للمحافظة على الطيور الجارحة بمعالجة قضية ملحة وهي مشكلة الصعق الكهربائي لملايين الطيور سنويًا على خطوط توزيع الكهرباء ذات الجهد المنخفض. ولا تؤدي هذه الحوادث إلى نفوق أعداد كبيرة من الطيور فحسب، بل تتسبب أيضًا في انقطاع التيار الكهربائي، وتلف المعدات والحرائق المحتملة، مما يتسبب في خسائر مالية وأضرار بيئية كبيرة.

وعلى مدى السنوات الأربع الماضية، نجح الصندوق في عزل 27 ألف عمود كهرباء لتصبح آمنة للطيور الجارحة والطيور الأخرى في جميع أنحاء منغوليا. وتُعد هذه المبادرة التي تقودها أبوظبي من كبرى الجهود العالمية للتخفيف من آثار الصعق الكهربائي في جميع أنحاء العالم، والتي ساعدت في إنقاذ 18 ألف طائر جارح من التعرض للصعقات التي كانت تؤدي إلى هلاك ما يقرب من 4000 صقر حر سنويًا. وعرض الصندوق مقطع فيديو قصير، في جناحه بمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، لإبراز نجاح أعمال التخفيف التي قام بها من آثار الصعق بالكهرباء في منغوليا ، وكيف يمكن أن يكون هذا العمل نموذجًا يحتذى في الدول الأخرى.

إزالة الحواجز الجينية للمحافظة على الصقر الحر
كما استعرض جناح الصندوق مشروعه المشترك مع "منظمة البلقان الأخضر" في بلغاريا باستخدام آلية التربية والإكثار في الأسر كمصدر لإنتاج صقور الحر التي سيتم إطلاقها بهدف إنشاء مجموعة تكاثر مكتفية ذاتيًا تشكل جسرًا لإزالة الحواجز الجينية بين صقور الحر في أوروبا الوسطى والشرقية وتركيا وآسيا الوسطى. والجدير بالذكر أن تهديدات مختلفة تسبب فيها الإنسان هي التي أدت إلى تدهور طويل المدى وانقراض إقليمي للصقر الحر في جنوب البلقان بحلول نهاية القرن العشرين. ومن أمثلة هذه التهديدات فقدان الموائل والصيد والصعق الكهربائي والتسمم. وما كان في السابق مجموعة كبيرة ومترابطة من صقور الحر التي يمتد نطاقها من وسط أوروبا إلى آسيا، أصبحت الآن مجزأة لا سيما في الغرب حيث توجد ثلاث مجموعات معزولة ومتناقصة كثيرًا في وسط أوروبا وأوروبا الشرقية وتركيا. وتقع بلغاريا في جنوب البلقان في موقع مثالي للوصل بين هذه المجموعات مما يوفر فرصة لتدفق الجينات بينها وتقليل مخاطر الانقراض الإقليمي في بيئة سريعة التغير.

الخطوات التالية والحلول الشاملة
وبناء على ما النجاحات التي حققها صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الطيور الجارحة في التصدي لخطر الصعق بالكهرباء في منغوليا، فإن خطواته التالية تتمثل في استخدام مشروع منغوليا كنموذج إرشادي ، والدفع من أجل وضع مواصفات آمنة للطيور عند بناء خطوط الكهرباء ، وجذب انتباه الممولين والجهات المعنية لمعالجة مشكلة الصعق بالكهرباء على نطاق عالمي. ويأمل الصندوق في أن يتمكن من إلهام الجمهور من الدول والهيئات والصقارين وأفراد المجتمع للمساعدة في تنفيذ خطط حماية طموحة في مناطق تكاثر الطيور الجارحة وعبر مسارات هجرتها، إذ يمثل صعق الطيور بالكهرباء تهديدًا كبيرًا بالإضافة إلى تدهور الموائل والتأثيرات السلبية على أنواع الحياة البرية. وبالإضافة إلى مواصلة جهوده في منغوليا وبلغاريا، فإن الصندوق يعمل حاليًا مع شركاء في مختلف أنحاء العالم لتطوير مشاريع جديدة للحفاظ على الطيور الجارحة لتحقيق نتائج استراتيجية شاملة لحماية الطيور الجارحة مع تطوير القدرات المحلية في أبحاث الطيور الجارحة وطرق الحفاظ عليها.

جزيــرة الكنــز

جزيــرة الكنــز

مصورٌ يكتشف جمال العزلة في جزيرة غير مأهولة.

أســرار الأخطبوط

أســرار الأخطبوط: عجائب تحت الماء

يوصف الأخطبوط بكونه سيد التنكر، وفنان الهروب الماكر، والوالد غير الأناني؛ ما يجعل هذا الحيوان مخلوقًا خارج دائرة المألوف.

سقْط مَتاع

استكشاف

سقْط مَتاع

أَحدَثَ اكتشافُ "أقدم رسالة شكوى في العالم" ضجةً كبيرة على شبكة الإنترنت. وإليكم القصة الحقيقية وراء اللوح القديم الذي ضُمّنت فيه.