ماذا تعرف عن فوائد القنب المدهشة؟

نباتات قنب في مزرعة "كانابيديول" بولاية كولورادو الأميركية. الصورة: Jeremy Poland, GETTY IMAGES

ماذا تعرف عن فوائد القنب المدهشة؟

يُستخدم القنب منذ قديم الأزمان في علاج القلق والالتهابات، واليوم يدخل في تصنيع السيارات وحلول أخرى مستدامة.

9 أكتوبر 2022

يتمتع القنب بسمعة طيبة بين العلاجات الطبية، وهو يتنمي إلى نفس نوع نبتة "كانابيس ساتيفا" (الماريجوانا)، ويحتوي على مركب "كانابيديول" الذي يُحفز مستقبلات محددة في الدماغ تنظم الجهاز العصبي. لذا يُستخدم في علاج القلق والأرق والالتهابات، وتشير دراسات عدة إلى دوره الإيجابي في علاج الصرع والألم المزمن والإدمان. وقد توسعت استخدامات القنب خلال السنوات الماضية خارج النطاق الطبي. إذ يدخل اليوم في صناعة سيارات السباق وإضافة البروتين إلى الوجبات.. هنا مجموعة من الاستخدامات الجديدة لنبات القنب:

1. قاتل للجراثيم
اكتشف باحثون أستراليون أن كانابيديول يقتل أنواعًا من البكتيريا بفعالية عالية، لذا أصبحت المكونات النشطة في القنب مرشحة للاستخدام في المضادات الحيوية؛ كما ويستخدم في علاج الربو والألم.

2. ألياف للسيارات 
تتميز ألياف القنب بالاستقرار والمرونة وخفة الوزن وإمكانية تحللها بشكل حيوي، لذا فهي بديل ممتاز للبلاستيك. إذ تضيف البطاريات أوزانًا ضخمة إلى السيارات الكهربائية، مما يقلل من كفاءتها. لذا ينظر مصنعو السيارات الكهربائية إلى القنب بوصفه مكونًا لهياكل وأجزاء داخلية في السيارات. وقد أنتجت شركة "بورشه" الألمانية في عام 2019، أجزاء من هيكل سياراتها باستخدام ألياف القنب. كما ويستخدم زيت محصول القنب كبديل للديزل.

3. أقمشة عجيبة
يتميز نبات القنب بمقاومته للتغير المناخي. ويمتلك كفاءة تعادل ست أضعاف كفاءة القطن في استهلاك الماء، وذلك بحسب باحثين لدى "معهد لايبنيز للهندسة الزراعية والاقتصاد الحيوي". كما ويمكن استخدام مساحة محددة لزراعة قنب يعادل ثلاثة أضعاف القطن الذي يحتاج ذات المساحة، وينتج كلاهما نفس الكمية من ثاني أوكسيد الكربون خلال كافة مراحل الإنتاج.

4. قنبلة بروتين
تمتاز بذور القنب باحتوائها على كميات وفيرة من البروتين -بما يعادل لحم البقر- والأحماض الأمينية والألياف وأوميغا-3، لذا فهي بديل ممتاز للنباتيين. وحاليًا، يطور العلماء باستا وتوفو وبدائل لحوم متنوعة من القنب.

استكشاف

أكبر محمية للحياة البحرية تؤدي دورها بنجاح

أكبر محمية للحياة البحرية تؤدي دورها بنجاح

قوارب الصيد في "المَعلم الوطني البحري باباهانوموكواكيا" تعود بكميات أكبر من أسماك التونة، مما يُبشر بتعافي هذا النظام البيئي.

هل بناء المزيد من السدود سيُنقذ الأنهار؟

استكشاف

هل بناء المزيد من السدود سيُنقذ الأنهار؟

الأنهار تفيض أو تجف بفعل التغير المناخي، لذا يحتدّ النقاش حول دور السدود في حماية هذه الموارد المائية.

جبال الألب: اخضرار من احترار

استكشاف فتوحات علمية

جبال الألب: اخضرار من احترار

مع ارتفاع درجة حرارة منطقة جبال الألب بفعل التغير المناخي، يمكن أن تحل الأنواع الجديدة محل تلك المتأقلمة مع الظروف القاسية.